العدد (3065) الاربعاء 23/04/2014 (غابريل غارسيا ماركيز)       رحيل صانع الحكايات       ماركيز.. فتى الواقعية السحرية يرحل عن 87 عاما       عشــت لأروي..مذكرات الأديب الكولومبى تكشف ألاعيب الطفل السحريـــة       ماركيز روائي "القارة " فرض سلطة المخيلـة والالتـزام       الجانب الغرائبي في أعماله ليس هو أهمّ عناصــر أدبــه       مـــاركـــيز صديق العرب       الكاتب ذو الألف حيلة... وجه ماركيز الخفيّ       ماركــــيز... رسام الحكايات       مائة عام من العزلة    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :19
من الضيوف : 19
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 4216184
عدد الزيارات اليوم : 788
أكثر عدد زيارات كان : 20719
في تاريخ : 14 /12 /2011
 

 


علي حسين
"اسمي أيها السادة هو غابرييل غارسيا ماركيز. آسف فانا شخصيا لا يروقني هذا الاسم لأنه سلسلة من كلمات عادية لم استطع قط ان اربطها بنفسي. ولدت في بلدة اراكاتاكا في كولومبيا...وما أزال غير آسف على ذلك. انني كاتب هيّاب. مهنتي الحقيقية مهنة ساحر، لكنني ارتبك ارتباكا شديدا وانا احاول القيام ببعض الحيل التي اضطر الى ان ألوذ بها من جراء عزلة الأدب.


(1)
من عرفونى، وأنا فى الرابعة من عمرى، يقولون إننى كنت شاحبًا، مستغرقًا، فى التأمل، وإننى لم أكن أتكلم إلا لأروى هذيانات. ولكن حكاياتى، فى معظمها، كانت أحداثا بسيطة من الحياة اليومية، اجعلها أنا أكثر جاذبية بتفاصيل متخيلة، لكى يصغى إلىّ الكبار. وكانت أفضل مصادر إلهامى، هى الأحاديث التى يتبادلها الكبار أمامى، لأنهم يظنون أننى لا أفهمها،


كاظم جهاد/ باريس
ليس يوماً عاديّاً البتّة هذا اليوم الذي يتوفّى فيه كاتبٌ مثل غابرييل غارسيا ماركيز، وإن رحل عن سبعٍ وثمانين سنة مسربلاً بالمجد ومنعِماً بإقرار كامل سكّان المعمورة، محبّين للقراءة كانوا أم لم يكونوا. توفّي ماركيز في السّابع عشر من أبريل الجاري في منزله في مكسيكو، مواصلاً منفاه بمعنى من المعاني، هو الذي عرف المنفى طويلاً وفيه كرّس أسطورته الأدبيّة. وُلد ماركيز في السّادس من مارس 1927 في آراكاتاكا،


ابراهيم العريس
كان الخبر متوقعاً، ومع هذا هزّ الملايين وأبكى كثراً. فقلة من الناس فقط كانت تصدق ان غابريال غارسيا ماركيز يمكن ان يموت. فـ «غابو»، المبدع الذي نفخ حياة مدهشة في عشرات الشخصيات وكتب روايات تعتبر من أروع ما كتب في القرن العشرين، وانتشرت اعماله في تجوال حول العالم واللغات خالقاً بواقعيته السحرية ومن دونها أحياناً،


خلعت اليزابيث تايلور ثياب  الحداد، واطلقت سهامها بين شباب هوليود، فاصابت شابا له صوت رخيم وقامة  فارعة وزوجة جميلة اسمها"ديبي رينولدر"اما هو فاسمه"ادي فيشر". وفي يوم  الاثنين الماضي تم طلاق الزوجين السعيدين، واسرع"ادي"ليركع في محراب  الارملة الفاتنة دون ان يفطن الى شاب اخر بجانبه اسمه"مونتجمري كليف".


وهذا التقرير الذي كتبه النائب  العام عبدالرحيم غنيم بك عن المسئولية الادارية في حوادث حرق القاهرة يوم  26 يناير ماذا يقول فيه فؤاد سراج الدين باشا؟
بل ماذا يستطيع فؤاد  سراج الدين باشا ان يقوم.. وكل فقرة من التقرير تمسك بتلابيبه وتثبت عليه  التقصير المروع والاهمال في ابشع صوره بينما عاصمة البلاد تحترق!


في هذا المكان يطالع القارئ"كل اسبوع"تاريخ حياة كواكبنا.. باقلامهن"
كنت في السابعة من عمري حينها وقفت لألقي نشيدا في الحفلة السنوية التي تقيمها المدرسة الخيرية الارثوذكسية ببيروت كل عام.


كريم يتحدث عن ليلى مراد
نشرت  مجلة"باردة"اي"الستار"مقالا استغرق ثلاث صفحات عن نجمة السينما ليلى مراد  مزودا بعدة صور تمثلها في مواقف مختلفة من الافلام التي اشتركت فيها، وقد  تحدث كاتب المقال عن نشأة ليلى مراد فقال انها الابنة الوحيدة لموسيقار  سوري اسمه مراد بك وانها تلقت تعليما راقيا في المدارس الاجنبية



الصفحات
1 
23 > >>