العدد (3747) الخميس 29/09/2016 (أحمد سوسة)       سيرة حياتي في نصف قرن لأحمد سوسة.. الملامح المعرفية في اطار الحكاية الشخصية       احمد سوسة نجم العراق الساطع       احمد سوسة الذي سلط الضوء على فيضانات بغداد في التاريخ       أحمد سوسة يوثق لتاريخ الري والمياه في العراق       قالوا في احمد سوسة       د.أحمد سوسة.. عاشق بغدادي من طراز خاص       قادته الهندسة الى التاريخ... العلامة الدكتور احمد سوسة عشق بغداد و غاص في الحضارة العراقية       احمد سوسة والدراسة في الجامعة الامريكية       احمد سوسة في ذكراه    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :30
من الضيوف : 30
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 12523095
عدد الزيارات اليوم : 10421
أكثر عدد زيارات كان : 31894
في تاريخ : 24 /07 /2016
 

 


قاسم عبد الأمير عجام *
كاتب راحل
الملامح المعرفية في اطار الحكاية الشخصية
طالت  قائمة مؤلفاته حتى جاوزت الخمسين عدداً فضلاً عن بحوثه ومقالاته العلمية  المنشورة في الدوريات المتخصصة التي بلغت ستة عشر ومائة عدداً.انه احمد  سوسة المهندس، الباحث، رجل القانون والادارة والمؤرخ.. وأنت مدعو للكتابة  عنه.فماذا تأخذ وماذا تدع وقد توزعت اعماله بين الري والهندسة والزراعة  والجغرافية والتاريخ والحضارات والأديان؟


ايمان البستاني
أسمه الحقيقي  (نسيم سوسة) ولكن بعد إسلامه اصبح (أحمد نسيم سوسة) ولد بمدينة الحلة من  عائلة آل سوسة المعروفة عام 1902م وقيل عام 1900 م وهي أسرة عربية  يهوديةعاشت في الجزيرة العربية...يرجع إلى قبيلة ((بني سواسة)) من نواحي  حضرموت باليمن ثم نزحت إلى شمال الجزيرة العربية ثم إلى العراق وفيها  استقرت على ضفة الفرات الأوسط في عهد الخليفة الفاروق الراشد عمر بن الخطاب  رضي الله عنه.


كوثر جاسم
 شهدت بغداد فيما عدا ايامها  الذهبية اياما سود ذاقت فيها من المصائب والمحن اشدها هولا وامضاها فتكا من  طواعين الى حرائق، ومن حرائق الى زلازل ومن غزوات الى حروب دموية حتى طغى  جبروت الفيضان، فاصبح الخطر الاكبر على حياتها بعد ان صار الغرق يغزوها بين  الحين والاخر، ومن المؤسف حقا ان تغدو ثروة العراق المائية برافديها  العظيمين دجلة والفرات  مصدر تخريب وتهديد بعد ان كانت من اهم العوامل في  نشوء الحضارة البشرية في مختلف العصور التاريخية فاصبحت نقمة الحياة بعد ان  كانت نعمتها..!!


د. إبراهيم خليل العلاف
حيثما وجدت الحضارة وظهر التمدن ازدهرت الزراعة التي تعتمد على الري، وحيثما وجد نظام الري ازدهرت معه الحضارة والماء.
منذ  أن كنت طالبا في قسم التاريخ بكلية التربية – جامعة بغداد مطلع الستينيات  من القرن الماضي، وكتب ودراسات ومقالات الدكتور احمد سوسة في متناول  أيدينا، وازدادت معرفتي به بعد أن عرفت ابنته الدكتورة الراحلة عالية احمد  سوسة أستاذة في قسم التاريخ بكلية الآداب في منتصف السبعينيات.


عبد الكريم الوائلي
ولد  بمدينة الحلة من عائلة ال سوسة المعروفة سنة 1902 اتم دراسته الاعدادية في  الجامعة الاميركية ببيروت عام 1923 ثم ذهب الى الولايات المتحدة الاميركية  فتخرج من كلية كولورادو فنال منها شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية  عام 1927 وواصل بعد ذلك دراسته العالية وحصل على شهادة الماجستير من جامعة  جورج واشنطن في سنة 1928


عبد الحاج حمود الكناني
يعد  الدكتور احمد سوسة احد العشاق الكبار لمدينة بغداد وان كان ولد في الحلة  سنة (1900)، وقد تمخض ذلك العشق عن وضعه (أطلساً خاصاً ببغداد) عام 1952  ومشاركته في وضع كتاب - بغداد عرض تاريخي مصور عام (1969)، فضلاً عن كتب  أطلس العراق الاداري (1952) والعراق في الخرائط القديمة (1959) والدليل  الجغرافي العراقي (1960)


د. محمد حسين الزبيدي
يقول  احمد سوسة: عندما وصلت بيروت راجعت الجامعة الامريكية ولكن واجهتني مشكلة  هي تعيين الصف الذي يحق لي الالتحاق به اذ كان علي قبل كل شيء ان احصل على  الشهادة الثانوية التي تسمح لي بالدخول الى الكلية فاجرى لي امتحان كفاءة  وبعد اجتياز الامتحان الحقت في الصف الاخير من صفوف الدراسة المتوسطة على  سبيل التجربة على ان ينظر في مستواي العلمي


 تصادف هذه الايام  ذكرى ولادة  العلامة العراقي احمد سوسو الذي ولد في السادس من ايلول عام 1900 ، وأتم  دراسته الإعدادية في الجامعة الاميركية ببيروت سنة 1924،ثم حصل على شهادة  البكالوريوس في الهندسة المدنية سنة 1928 من كلية كولورادو في الولايات  المتحدة. وواصل بعد ذلك دراسته العالية فنال شهادة الدكتوراه بشرف من جامعة  جونز هوبكنز الأمريكية سنة 1930،



الصفحات
1 
23 > >>