العدد (3420) الخميس 30/07/2015 (هرمز رسام )       هرمز رسام اول آثاري في البلاد العربية       المنقب الآثاري المنسي هرمز رسام..الاول في دنيا العرب يدرس في جامعة اوكسفورد       هرمز أنطوان رسام 1911-1826       هرمز رسام واكتشاف اثار نينوى       مكتبة الأمبراطور آشور بانيبال، تراث إنساني فريد!       رحلة جون فيليب نيومان الى الموصل عام 1875       العراقي الذي كلف انكلترا مليون ليرة       لماذا تجاهل العالم.. الآثاري العراقي الكبير هرمز رسام؟       الروح الآشورية تنتصر... سلاماً هرمز رسام    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :14
من الضيوف : 14
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 7558648
عدد الزيارات اليوم : 1974
أكثر عدد زيارات كان : 22276
في تاريخ : 15 /08 /2014
 

 


فؤاد يوسف قزانجي
ولد هرمزد  انطون رسام في مدينة الموصل في عام1826، وكان ابوه انطون رسام ارخيدون  على  الارجح  من الكلدان  ، وامه تريزا، وكان اصغر اخوته الثمانية . كان اخوه  الكبير كرستين قد سافر الى بريطانيا، ودرس فيها ثم تزوج بفتاة بريطانية،  وتعين مساعدا للقنصل البريطاني في الموصل.
 عاش هرمزد حياة مثيرة ،لكنه قضى ايامه الاخيرة حزينا ومخذولا ،على الرغم من اكتشافه مكتبة الملك اشور بانيبال .


صلاح سليم علي
غالبا  ما نصادف في أدب الرحلة الى المشرق عموما وإلى الأراضي المقدسة والعراق  بوجه خاص أسماء كبيرة لرحالة حرصوا على زيارة العراق والموصل لأسباب عديدة  أهمها العامل الديني كون العراق ارض ابراهيم الخليل (ع) ولوروده في الكتب  المقدسة في أكثر من مكان ولاسيما بعد اكتشاف الحواضر العراقية القديمة بابل  ونينوى وأور وغيرها من المدن التي سجلت لجانب من تاريخ الأمم المجاورة  ولعب العراقيون القدماء دورا في تشكيل تاريخها القديم ...


عواد ناصر
ظن أولئك  الظلاميون، المسلحون ببنادقهم ومطارقهم ومثاقبهم الكهربائية، أن تحطيم  الثورين المجنحين (لاماسو) في متحف الموصل سيقضي، وإلى الأبد، على ما  اعتقدوه بأنه فكرة دينية كافرة تتناقض مع الإسلام الهمجي الذي يمثلونه، هم  ومن يشبههم، لكن الحجر المتساقط من تلك المنحوتات الفنية الخالدة تجمع على  شكل "مدد" آشوري عمره أكثر من أربعة آلاف عام ليكون عوناً لأولئك الأبطال  العراقيين الذين حرروا تكريت قبل أيام من الإسلام الهمجي المسلح (داعش).


كريم مروَّة
مثل نظراءه من  كبار المبدعين في الأدب والفن صعد الشاعر الأندلسى فيدريكو غارسيا لوركا  منذ شبابه الباكر، وصار، بسرعة البرق، شاعرا عالميا، متجاوزا حدود وطنه  إسبانيا، وحدود القارة الأوروبية، إلى العالم الأوسع وحين غادر الحياة شهيد  مواقفه في الدفاع عن حرية وطنه وشعبه، برصاصات الغدر الغاشمة الصنع  والموقف والموقع، لم يكن قد تجاوز السابعة والثلاثين من عمره


عبدالكريم كاصد
هنا في الطريق المحاذية لمجرى النبع الكبير الذي سمّاه عرب البوعبدل نبع عين الدمار.. هنا حدثت الجريمة
كانت بوّابة مقبرة لوركا مغلقة فقررنا الدخول من تحت الأسلاك المحيطة بها بعد أن خلعنا ما علينا من ملابس تعيق الدخول.
بمحاذاة السور الذي اجتزناه ثمّة نصب حجريّ مكتوب عليه اسم الشاعر الذي خُطّ أيضاً في أعلى البوّابة الكبيرة، وفي أسفل النصب قنينة مكسورة العنق ملئت بالماء ووضعت فيها ثلاث ورود حمر.. من وضعها؟! أمّا وسط المقبرة الدائريّ فإنه أحيط بشجرات الميلاد وأشجار العفص وأنواع أخرى من أشجار لا
أعرفها...


مقال نادر لمحمود درويش
لم  يكن المغني يغني، كان ينبثق من بلور لوركا المكسور. لم يكن أمانيثيو برادا  يغني لنا، كان يلم شتات الروح. وكان علينا أن نصرخ لنشفى من حريق الورد:  أُلِّي... الله، في مساء مدينة البرتقال الإسباني فالينسيا


* رأيت المايوهات البكيني في غابات موسكو وكدت أغرق في نهر الفولغا!
ماذا رأت ليلى فوزي وراء أسوار الكرملين؟
ماذا فعلت حينما التقت مع فالنتينا وجهاً لوجه..؟
إنها أول مرة تذهب فيها ليلى فوزي الى الاتحاد السوفيتي وعادت من هناك بثلاثة أخبار.. ماهي؟!
اقرأ هذا التحقيق الذي تكتبه إبريس نظمي!


احتفلت مصر يوم الاحد بعيد الثورة! الثورة التي ثار عليها ابناؤها، وثاروا على زملائهم فيها، وثاروا على مبادئ الثورة نفسها!
كل هذا ولم يكد يمضي على الثورة الا واحد وثلاثون عاما.
وقد  احتفلت اكثـر من عشر هيئات بعيد الثورة، وألقى الثائرون القدماء في كل  هيئة منها خطباً ينددون فيها بباقي الثوار القدماء في باقي الهيئات الاخرى  وهكذا كان يوم الاحد الماضي هو يوم مأساة الثورة التي ثارت على نفسها!



الصفحات
1 
23 > >>