العدد (3199) الخميس 23/10/2014 (يوسف عز الدين)       الدكتور يوسف عز الدين       الدكتور يوسف عز الدين.. من علماء الأدب ونقده       الدكتور يوسف عز الدين.. شاعراً وأديباً       شاعرية يوسف عز الدين       د. يوسف عــز الدين رحيــل مغتـــرب       التجديد في الشعر الحديث       د. يوسف عز الدين.. أوجاع شاعر       يوسف عز الدين.. مسيرة حافلة بالعطاء       المرحوم الدكتور يوسف عز الدين العلامة والأنسان    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :13
من الضيوف : 13
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 5372321
عدد الزيارات اليوم : 711
أكثر عدد زيارات كان : 22276
في تاريخ : 15 /08 /2014
 

 


خضر عباس الصالحي
أديب راحل
الدكتور يوسف عز الدين من الطليعة الواعية في موكب الادب العربي الحديث. تمرس بشؤون الفكر والحياة، وواصل السعي الدائب في طلب المعرفة ونشدان الحكمة، والاندفاع في كشف حقائق النفس البشرية. وواكب كل نشاطات الحياة، ومجالات الواقع، وواكب التيارات الادبية المعاصرة، واحاط احاطة تامة بميادين الثقافة، وبكل الاتجاهات والنزعات الفكرية التي تسود عصره،


فريدة الأنصاري
تقوم قاعدة الشعر الخالد الأصيلة على الإبداع الحر والموسيقى الجميلة  والمعنى السامي والجمال الممتع.  ويعد أحساس الشاعر بالحرية أول قواعد  الإبداع والتجديد في المضامين الفنية للأديب، فمتى خاف العقاب أو متى أحس  بالظلم ورأى الطغيان أمامه فقد حريته، وتجمدت أفكاره. ولبد الخوف قابليته وهز الفزع نفسيته.. فالخائف لا يقدر على التجديد، والمذعور لا يملك القابلية على التطور، فيموت الشاعر فكريا.


د. إبراهيم الحيدري
على موسوعيته واهتماماته المتنوعة في دراسة الظواهر والتيارات الفكرية والاجتماعية التي مر بها العراق والعالم العربي. ويظهر ذلك في تتبعه لمظاهر تاريخ الأدب الحديث في العراق منذ القرن التاسع عشر والوقوف عند أبرز المحطات الهامة فيه. كما انه أول من وضع دراسات نقدية لبدايات القصة في العراق تمتاز بعمق التحليل للحياة الاجتماعية والفكرية في العراق.


انيس منصور
لي صديق.. ليته صديقك أيضا، أطال الله في عمره.. إنه عراقي.. هو م.د. يوسف عز الدين عضو المجمع اللغوي المصري وعدد كبير من المجامع اللغوية.. شاعر.. ناقد.. مؤرخ.. ودود.. محب لبلده ولبلدنا أيضا.. وله ولدان طبيبان في بريطانيا أستاذان في الجامعة، الأول اسمه موئل والثاني اسمه أسل.. والأسل هو شوك الورد. أحبهما لأنها يحبان أباهما ولأنهما باران به..


نزار الفراوي
يُعدّ المخرج الإسباني لويس بونويل (1900-1983) علامة فارقة في تاريخ السينما العالمية، بجرأته غير المسبوقة في تجريب الأشكال وتجديد المضامين، معتدا بمرجعياته الفلسفية والفكرية والجمالية العميقة، وانتسابه الأصيل إلى جماعة السرياليين بمنحاهم الانقلابي الجذري في مساءلة القيم السائدة والأشكال التقليدية في علاقة الفن بالحياة والمجتمع.


ابراهيم العريس
الفيلم، في الأصل، اسباني، صوّر في اسبانيا عن موضوع يتعلق ببعض البائسين المحرومين من أبنائها. والمخرج اسباني، كان في ذلك الحين في بداياته، لكنه لاحقاً سيصبح واحداً من أكبر السينمائيين الاسبان، ومع هذا فإن الفيلم ظل ممنوعاً من العرض في وطنه الأم طوال فترة حكم فرانكو. وهو إذا كان قد منع من العرض في فرنسا أيضاً خمس سنوات بعد تحقيقه،


  إعداد وترجمة: أمين صالح  
يعد بونويل واحداً من أعظم المخرجين في تاريخ السينما. قدّم انجازات فنية رائعة، وأبدع – خلال خمسين سنة من مسيرته السينمائية – أفلاماً ذات خاصية عالية، فكرياً وجمالياً، احتلت مكانة بارزة في عالم السينما.


أحمد علي البحيري
برغم أنها ليست سينما تجارية تربح الملايين بمفهوم السينما الهولودية، إلا أنها نجحت في أن تكون في الصدارة وأن تلفت انتباه العالم والنقاد، وأن تنجح في جذب الجمهور من خلال أهم مهرجاناتها على صعيد الفن السابع أي (مهرجان كان السينمائي)، وذلك بتأثير من روحها الإنسانية وما تتمتع به هذه الروح من رومانسية وجمال وشمولية في التعبير والتناول والصقل،



الصفحات
1 
23 > >>