العدد (3679) الخميس 23/06/2016 (عبدالرزاق الحسني)       مع المؤرخ العراقي عبدالرزاق الحسني 1903 - 1997       المؤرخ عبدالرزاق الحسني.. ذكريات 56 سنة من عمره       عبد الرزاق الحسني مؤرخ العراق المعاصر.. أضاءات وخواطر       من ذكريات عبد الرزاق الحسني المنسية       عبد الرزاق الحسني يكشف أسرار حياتـــه       عبد الرزاق الحسني.. عزفٌ على أوتار التاريخ الوطني       عملاق عاش بين الوثائق والأحداث ثم ألقى بأهم أعماله في أعماق دجلة       شيخ المؤرخين... عبد الرزاق الحسني       عبد الرزاق الحسني وموسوعته تاريخ الوزارات.. ساسة عراقيون يشاركون المؤلف في التوثيق    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :19
من الضيوف : 19
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 11256152
عدد الزيارات اليوم : 994
أكثر عدد زيارات كان : 29665
في تاريخ : 12 /02 /2016
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


حاوره/ علي لفتة سعيد
قبل  عامين أجريت حواراً مع الشاعر الراحل محمد علي الخفاجي.. هذا الحوار الذي  جرى في مدينة كربلاء بعد أن عاد إليها للظروف التي مرت بها بغداد التي كانت  تعصف فيها الانفجارات والاقتتال الطائفي، ولأنه شاعر كان يبكيه مرأى  انفجار ومشهد طفل، فقد جاء إلى المدينة ليحرك فيها الوسط الثقافي بكل ما  يحمل الخفاجي من قوة حضور.


حسام السراي


في  نهايةٍ متوقعة، وبعدَ عامين من المطالبات بنقله إلى الخارج للعلاج، توفي  محمد علي الخفاجي (1942ـــ 2012) وجرى تشييعه من مقر «اتحاد الأدباء  والكتاب» في بغداد بحسب وصيته. ناشدَ اتحاد الأدباء في كربلاء، وقبله في  بغداد، بضرورةِ التحرّك السريع لإنقاذ حياة الشاعر الذي كان علاجه ممكناً  لو انشغلت الصحف والفضائيات بتنظيم حملة ضغط على الجهات الحكومية المعنيّة،


علوان السلمان
المسرح  باعتباره احد طرائق التعبير الفني ولد نتيجة المعاناة الموضوعية  وتطورتاريخياً مع تطور الوعي الابداعي للإنسان.. فإحداثيات التاريخ المسرحي  قد كشفت عن الارتباط الوثيق بين المسرح كعمل اجتماعي وبين الفرد كمتتبع في  التحليل بما يلائم الواقع وافرازاته.. ومن نتيجة المعاناة خضبت ملكة  الاحساس بجمال الحياة ومنها ولد سر الحياة (الفنون) كتعبير عن موقف الفرد  تجاه المجتمع.


محمد حسين حبيب
تكونت مسرحية ( ثانية يجيء  الحسين ) للكاتب المسرحي والشاعر محمد علي الخفاجي الشعرية هذه من ثلاثة  فصول , الفصل الأول والثاني منها تضمن ثلاث لوحات في كل فصل , أما الفصل  الثالث فتضمن أربع لوحات , وكما حدد الكاتب زمن مسرحيته من 60 هجرية حتى  1967م , حيث كتبت هذه المسرحية في اواخر عام 1967 م وبحسب إشارة المؤلف إلى  ذلك .


وجدان عبدالعزيز


كثيرا ما ترددت للدخول إلى رحلة  الأديبة الباحثة عالية خليل إبراهيم ، لامتلاكها قدرة التبرير والنزوع إلى  النفي ، وعدم الرضوخ لأي رأي إلا بعد أيجاد ما يبرره اقناعيا ، اكتسبت  الباحثة هذه الخصيصة من قراءاتها الكثيرة في كتب الأدب والفلسفة ، وحينما  اختارت مسرح الشاعر علي الخفاجي الشعري لمستلزمات نيل شهادة الماجستير ،


د.ابراهيم العلاف
اشتهرت  الكلية أقصد كلية التربية بجامعة بغداد منذ ان كان إسمها " دار المعلمين  العالية " بشعراءها الافذاذ الذين درسوا فيها ومنهم الشاعر بدر شاكر السياب  والشاعرة نازك الملائكة والشاعر عبد الرزاق عبد الواحد ، وكان الشاعر  البارز أيام كنت أداوم فيها 1964-1968 ،الأستاذ محمد علي الخفاجي 1946-2012  (رحمه الله ) ،


جاسم عاصي


في اعادة القراءة لنص المسرحية  الشعرية للشاعر  محمد علي الخفاجي " ثانية يجيء الحسين " انما نهدف منها  النظر للجهد الابداعي في التوظيف واسبقيته في مجال الاستفادة من الموروثات  وحصراً واقعة الطف، ثم قدرة الشاعر على التعامل مع منطق الاستحضار،  والدلالة المعاصرة. واذا كان ثمة ملاحظات، فهي لاتعني النص حصراً.


شاكر فريد حسن
محمد علي خفاجي  شاعر انساني ومبدع عظيم ، عربي الانتماء ، وعراقي الوجع والهم . غنى على  قيثارة الشعر اعذب الالحان والانغام الانسانية المعبرة عن خلجات النفس ونبض  الوجدان. قالت عنه الدكتورة سعاد البرزي من جامعة دمشق انه :" شاعر يعرف  كيف يجرح كبرياء الحرف وعنفوان الكلمة ويسلب تقوى التعبير وروعته".


باسـم فـرات


في  حزيران 1982 انتقلت للعيش مع والدتي، حيث بيت العائلة في محلة باب  السلالمة، لا يبعد سوى مائة متر عن بيت والدَيْ محمد علي الخفاجي، كان  الخفاجي الشاعر نجمًا في مخيلتي أنا الطفل الذي عشق الشعر وبدأ يقرؤه ويكتب  ما كان يظنه محاولات وهو في الإبتدائية. هل لصلة القرابة بيننا والجيرة  التاريخية بين عائلتينا دورهما؟ ألمْ أنشَأ وعبد العال بن أخت الشاعر معنا  في البيت،


عالية خليل ابراهيم
تجربة محمد علي الخفاجي في كتابة  النص الدرامي المسرحي من اكثر التجارب الدرامية بصيرة واكثرها صدقا في ذات  الوقت تلك فرضية نقدية سأحاول التدليل على صحتها بشكل موجز وان كانت  تستوعب بحثا معمقا لدقة وفاعلية ما تتضمنه من تفاصيل تخص حرفية الكتابة  للمسرح (الدراما الشعرية على وجه الخصوص).


حميد المطبعي
ميخائيل عوَّاد  (1912- 1995) كان على شبه مع المنقب الاثاري فهذا يحفر في الأرض بحثا عن  لقى ومكوناتٍ آثارية تؤرِّخ لعهدٍ أو زمنٍ من أزمنة العراق، وميخائيل ينبش  في خزائن الكتب بحثاً عن أثرٍ يُرجعنا إلى وجهٍ من وجوه الحضارة الإنسانية،  وكلاهما أهدى قلبه إلى تاريخ العراق، حباً بالأرض التي فاضت عليهما عطاءً  لوفاءٍ منذور،


سمي العيد عيداً لانه يعود على  الناس في كل سنة والاعياد الاسلامية عيدان عيد الفطر وعيد الاضحى فعيد  الفطر يحتفل به المسلمون بعد انتهاء صوم رمضان وعيد الاضحى يبدأ في اليوم  العاشر من ذي الحجة يوم يؤدي الناس فيه فريضة الحج على جبل عرفات في مكة  وفي هذا اليوم تنحر الذبائح قرباناً لسيدنا اسماعيل (عليه السلام )




الصفحات
<< < 2627
28 
2930 > >>


     القائمة البريدية