العدد (3635) الاربعاء 27/04/2016 (ثـربـانتـس)       إسبانيا تحتفي بمرور 400 عام على وفاة ثـربـانتـس صاحب"دون كيخوته"       أسبانيا تعود إلى "ثـربـانتـس" بطل أدبها المغامر       أهمية الرمز الثقافي: البحث عن ثربانتس / دون كيخوته       غموض يلف حياة كاتب "دون كيخوته"       تجربة أسر مروعة دامت خمس سنوات.. كيف تحوَّل ثربانتس إلى كاتب وروائي عظيم؟       "دون كيخوته " لثربانتس.. رحلة في عالم الأحلام       دون كيخوته.. الرواية والعالم       أيهما أحق بالتكريم.. النسبية أم دون كيخوته؟       ثربـانتـس وشكســبير المختلــف عليهمــا!    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :20
من الضيوف : 20
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 10611395
عدد الزيارات اليوم : 1819
أكثر عدد زيارات كان : 29665
في تاريخ : 12 /02 /2016
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


يوسف ابو الفوز
أفتتح صدور "  كفاح الشعب " ، أول صحيفة شيوعية عراقية ، أواخر تموز 1935 ، كأول صحيفة  عراقية تصدر سرا ، السجل النضالي الحافل لصحافة الحزب الشيوعي العراقي ،  التي رافقت مسيرته النضالية المجيدة، ولعبت دورا نضاليا بارزا من اجل سعادة  الشعب وحرية الوطن . ولم يكن هذا الصدور سوى تعبير عن حاجة الحزب الشيوعي  العراقي ،


ابراهيم الحريري
لا ازعم ان هذه السطور تحيط بكل  اوجه شخصية الشهيد، الغنية، المتعددة. فتجربتي في العمل معه لم تتعد  العامين او الثلاثة. ولا انوي ان اكتب دراسة عنه،مع انه يستحق ذلك، وقد  انبرى غيري لها، فهو امر فوق طاقتي، انما هي  اي هذه السطور ليست سوى خواطر  وذكريات، ساجتهد على ان تكون دقيقة، امينة، قدر ما تسعفني الذاكرة، بعد 56  عاما من اول لقاء لي به،


مهند البراك
عندما وصلت  سيارة الأجرة التي استقليّناها الى بغداد، الى سيطرة " الدورة " عصر ذلك  اليوم ، كان من الواضح ان الأستعدادات و المظاهر العسكرية في بغداد ، قد  ازدادت كثافة بالمقارنة مع وقت مغادرتنا ايّاها، و كانت التفتيشات اكثر دقة  ، عند السيطرات التي ازداد عددها عن السابق . .


فاضل فرج خالد اللطيفي


كما هو معلومٌ فان الاتحاد العام  لطلبة العراق قد عقد اول مؤتمر له (بعد قيام ثورة الرابع عشر من تموز 1958  وبعد اجراء انتخابات طلابية حرة نزيهة) وذلك في يوم 16/2/1959 و قد استمرت  اعماله لعدة ايام ،وانعقدت جلسة الافتتاح على قاعة (سينما الخيام) في  الباب الشرقي وكانت برعاية وحضور الزعيم (عبد الكريم قاسم) حيث القى خطابا  بهذه المناسبة وبعدها القى الشاعر الكبير (محمد مهدي الجواهري) قصيدة تحية  للمؤتمر مطلعها :


حسين اسماعيل الاعظمي
يتمتع  حسن خيوكة في الاوساط المقامية في العراق كمغنِ للمقامات العراقية، بشعبية  جيدة تمتازبالاحترام والتقدير لنسبة كبيرة من الجمهور المقامي، وكذلك في  المقابل هناك عدداً آخر من الجمهور يقابل حسن خيوكة بالجفاء…!! لماذا..؟!


عادل الهاشمي
باحث موسيقي راحل
يشكل  المقام العراقي بمجموعه النغمي المتنوع كياناً لحنياً يرتبط بعضه ببعض،  فهو ليس سلماً موسيقياً بقدر ما هو كيان غنائي يقوم على وصل الأنغام، واذا  كانت الموسيقى الشرقية تعني في ناحيتها النظرية والعملية ببحث طبيعة  الابعاد الموسيقية وقوانين اهتزازات الأوتار وموجات الصوت وانتشاره وتكوين  المسافات والسلالم الموسيقية،


كاميل صبري
الفنان حسن خيوكة  من الفنانين الرواد، والمبدعين في غناء المقام العراقي بما يتمتع به من  حلاوة الصوت، وروعة اللحن، وجمال الأداء وقد تميز عن أقرانه واشتهر في  زمانه رغم بساطة وسائل الاعلام.


خالد جواد شبيل
منذ بداية  اندلاع الحرب العالمية الاولى، سارع الإنكليز لاحتلال العراق، لما يتمتع به  من خيرات وموقع استراتيجي،،، وقد دُهش العراقيون لما جلبه المحتلون  الإنكليزمن عُدد وآلات منها ما يمخر عباب الماء، وما يدب على الأرض وما  يحلِّق في الهواء،


ابراهيم جليل خليل
يعتبر  المقام العراقي من اقدم واعذب واروع انواع الغناء العراقي لما يمتاز به من  عذوبة الالحان وحلاوة وبساطة الكلام ورجولة الاداء واصالة الانغام التي  تدخل في صياغة المقامات والقطع والاوصال وقد عرفه الباحث المرحوم هاشم  الرجب في كتابه المقام العراقي هو (مجموعة انغام منسجمة مع بعضها له ابتداء  يسمى التحرير او البدوة


حسين قدوري
المقام  العراقي، صيغة من صيغ الغناء لا تجد له مثيلا" في أي بلد عربي آخر. ومن  هنا جاءت تسميته بـ (المقام العراقي). وللمقام العراقي أصول فنية ثابتة  ومتوارثة عبر الأجيال جعلته يندرج ضمن ما نطلق عليه (الغناء التقليدي)، أي  ذلك الغناء الذي نشأ ونما وتطور في المدينة. وبالفعل فان المقام العراقي  كان ولا زال يؤدي في مدن العراق الرئيسية (بغداد ـ الموصل ـ كركوك)


 صاحب هاشم الخطاط
حديثنا  اليوم عن علم من اعلام الغناء العربي وقارئ مقام المرحوم حسن خيوكه الكردي  المعروف بعد ان طوى الزمن عليه وكاد ان ينسى لولا مخلفاته واثاره الموسيقية  التي لازالت ترن في الاذن والكل يعلم لولا الشعر لما كان الغناء كما قلته  سابقا كالزوجين لايمكن فصلهما


رياض العزاوي


يصنف مطرب الطرب والنغم الاصيل  حسن خيوكه من جيل القامات الكبيرة في تاريخ الغناء والموسيقى في العراق  ويعتبر اسلوبه ونهجه في اداء الانغام وقراءة اطوار وانواع المقام متفرداً  متميزاً لوقتنا الراهن ويعد مدرسة ذات خصوصية ونكهة متفردة وطريقته تعتبر  منهلاً ومعيناً لتعليم واجادة اصول المقام للمطربين وهواة قراءة المقام  الذين يبغون ويسعون بالوصل




الصفحات
<< < 2627
28 
2930 > >>


     القائمة البريدية