العدد (3420) الخميس 30/07/2015 (هرمز رسام )       هرمز رسام اول آثاري في البلاد العربية       المنقب الآثاري المنسي هرمز رسام..الاول في دنيا العرب يدرس في جامعة اوكسفورد       هرمز أنطوان رسام 1911-1826       هرمز رسام واكتشاف اثار نينوى       مكتبة الأمبراطور آشور بانيبال، تراث إنساني فريد!       رحلة جون فيليب نيومان الى الموصل عام 1875       العراقي الذي كلف انكلترا مليون ليرة       لماذا تجاهل العالم.. الآثاري العراقي الكبير هرمز رسام؟       الروح الآشورية تنتصر... سلاماً هرمز رسام    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :15
من الضيوف : 15
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 7564753
عدد الزيارات اليوم : 1349
أكثر عدد زيارات كان : 22276
في تاريخ : 15 /08 /2014
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


سلام ابراهيم عطوف كبة
دعى الشهيد الدكتور محمد سلمان حسن لأول مرة في العراق لتأميم النفط،من خلال دراسة عميقة جدا القيت في نقابة الاقتصاديين اواخر ستينات القرن العشرين ونشرت بكتاب تحت عنوان"نحو تأميم النفط العراقي".يقول الخبير النفطي فؤاد قاسم الامير"ما جلست يوما او اتحدث او اقرأ او اكتب عن النفط العراقي،الا ووجدت امامي الشهيد الدكتور محمد سلمان حسن.


سمير كامل
إذ السنة الاولى من الكلية كانت عام 1970، ومع استاذ لا يعرف الكثير منا في وقته، كونه احد الاخصائيين المعروفين في الاقتصاد، والمشغول الى جانب ذلك بالشأن السياسي بمفهومه العام. هكذا اربعة واربعون عاما مضت على تلك الايام، وما اجملها وأرقاها، معرفة وخبرة وحياة وشخوص.


اسبيدل ال مار
ريبارتة اورتوبيديكو
فينيسية ( لدز )
ايطالية
17 تموز ( يوليو)1965
عزيزي الدكتور محمد سلمان حسن
سرني بالغ السرور ان اتلقى رسالتك واعلم منها انك وعائلتك بخير . وكانت رسالتك قد حولت الي هنا حيث امكث بعض الوقت تحت المعالجة من سل العظام .


عزيز الدفاعي
……والاقتصادي الأخر، الذي تصلح سيره حياته ان تكون ماده لعمل درامي كبير ومحزن يكشف ما ينتظر علماء العراق الشرفاء من مصير على أيدي الحكام في بغداد حين يتقاطع رأيهم الفني والمهني مع السلطة، هو الشهيد الدكتور محمد سلمان حسن الذي كان مولعا بالاقتصادي الماركسي المعروف اوسكار لانكه الذي ترجم أهم كتبه الى العربية باعتباره أحد أكبر أخصائيي اقتصاد الدول النامية.


د. كامل العضاض
عرفت الدكتور محمد سلمان حسن، الاقتصادي العراقي المعروف في العراق، خلال النصف الثاني من عقد الستينيات من القرن الماضي، وكنت وقتها قد عدتُ حديثاً إلى العراق بعد إكمال دراستي الجامعية الأولى في بريطانيا.  وباعتباري اقتصادي من حيث التأهيل، ومعني بالعمل على تطوير الاقتصاد العراقي، بما يحقق تنمية مُثلى، خروجاً من حالة الاقتصاد الريعي الضارة والمعوّقة لتنمية مستدامة، تكفلُ مستقبل الأجيال القادمة،


د. حسن بدر
الدكتور حسن بدر، أحد طلبة الأستاذ الدكتور محمد سلمان حسن، حيث اشرف الفقيد على اطروحة الماجستير التي كتبها حسن.  ثم اصبح د.حسن بدر لاحقا استاذا للاقتصاد في العديد من الجامعات، اضافة الى قيامه بترجمة العديد من الكتب الاقتصادية الكلاسيكية ومنها اعمال الاقتصادي المشهور شومبيتر.


عزيز الدفاعي
والاقتصادي الأخر، الذي تصلح سيره حياته ان تكون ماده لعمل درامي كبير ومحزن يكشف ما ينتظر علماء العراق الشرفاء من مصير على أيدي الحكام في بغداد حين يتقاطع رأيهم الفني والمهني مع السلطة، هو الشهيد الدكتور محمد سلمان حسن الذي كان مولعا بالاقتصادي الماركسي المعروف اوسكار لانكه الذي ترجم أهم كتبه الى العربية باعتباره أحد أكبر أخصائيي اقتصاد الدول النامية.


ولد ببغداد ، محلة حمام المالح عام 1928 ، من اسرة فقيرة معدمة
أكمل الدراسة الثانوية العراقية 1948، وأظهر حساً فلسفياً إنسنياً تواقاً الى الحرية منذ حداثة سنه، كما يظهر من مناجاة روحية كتبها عندما غادر الوطن للدراسة في بريطانيا
البعثة العلمية للدراسة الى انكلترا 1949


علي حسين
يحفل العراق اليوم بمجموعة جديدة من السياسيين يتحدثون باسم الوطنية ويحتكرون حديث الوطن والمواطنة  ويصدرون الأحكام على هواهم، الوطنية عندهم كرسي يجلسون عليه ومنصب يورثونه لمن بعدهم، أنا أيها السادة  من جيل فتح عينيه فوجد أمامه قامات كبيره أمثال محمد سلمان حسن، الرجل الذي رفض ثلاثة عروض لمنصب وزاري قدمته له  ثلاث حكومات متتالية،


د. حسين علي محفوظ
باحث ومؤرخ راحل
كان هاشم الخطاط – رحمة الله عليه- ثاني اثنين من اعلام الخط في العراق هما: المرحوم (صبري الخطاط) المتوفى سنة 1953 و(هاشم) المتوفى سنة 1393هـ/ 1973م وقد اتفق الخطاطون ومحبو الخط الجميل انهما كانا من اواخر اساتذة هذا الفن البديع.


محمود شكر الجبوي


الجمالية في الخط العربي
لكل امة لغتها تعتز بها وهي جزء من حضارتها وتراثها، والخط دليلها الناطق بها واداة اتصالها المرتبط ارتباطا وثيقا بفضل الفكرة ووسيلة التعبير عن الافكار التي تدور في العقل وكتابتها وادائها بيسر وابانة صادقة.


 وليد الاعظمي
باحث راحل
نابغة الزمان، تاج بغداد وسراجها الوهاج، زينة السلف والخلف، عميد الخط العربي، خادم القرآن الكريم. استاذ الجيل ورافع لواء فن الخط العربي. ابو راقم هاشم بن محمد بن الحاج درباس القيسي البغدادي.ولد في محلة خان لاوند ببغداد سنة 1914م من عائلة فقيرة الحال واسعة الشرف محمودة السيرة.




الصفحات
<< < 2627
28 
2930 > >>


     القائمة البريدية