العدد (3702) الخميس 28/07/2016 (طـه سـالـم)       طليعية طه سالم       عوالم طه سالم       طه سالم يتذكر       طه سالم.. الأنساق تتجدد       طه سالم في مسرحيات جديدة..       طه سالم والمسرحية الحديثة       طه سالم: ‎أنا رائد مسرح اللامعقول في العراق       هاملت في بغداد       طنطل جاء من بغداد..!    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :24
من الضيوف : 24
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 11717130
عدد الزيارات اليوم : 1925
أكثر عدد زيارات كان : 31894
في تاريخ : 24 /07 /2016
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


د. سعدي غزاي عمران
ولد  عبد  المحسن بن محمد بن علي بن المحسن بن محمد بن صالح بن علي بن الهادي  في  بغداد عام1871م (او1870).يكنى بابي المكارم ويقال ان نسبه ينتهي الى الامام  موسى الكاظم (عليه السلام )، حيث يتصل بنسبه من جهة الأم بشاعر الطالبيين  الشريف الرضي، (وقيل إنه من سلالة الأشتر النخعي )،ولد في محلة الدهانة  ببغداد ونشأ في الكاظمية ونسب اليها،.


عبد الحسين الازري
الشعر فن  كسائر الفنون خصه الله بفئة من الناس في كل عصر وفي كل جيل فكان  لهذا الفن  العلوي تأثير عميق على النفوس والعواطف اليه تلجأ في ايام  احزانها  ومسراتها، ومنه نستشف صورتها ونستكشف احلامها وآمالها، وبه نلمس  تصوراتها،  وهذه الموهبة الخاصة سواء  ظنها المتقدمون صادرة من شيطان او المتأخرون عن  وحي والهام هو الذي انزل تلك الفئة من المجتمع منزلة القادة في آدابه  واخلاقه وسيرته في الحياة.


كمال إبراهيم
الاستاذ في دار المعلمين العالية
مات  الكاظمي! فطويت بموته للعبقرية صفحة زاهرة، كانت سامية المثال، علوية  الروح، عراقية النشأة؛ نمت نبتتها متسقة الأصول على دجلة المبارك، وعلت  دوحتها مبسوطة الأفانين على ضفاف النيل السعيد؛ وما زالت تصوب إلى السماء  صعداً حتى اجتاحها للمنية إعصار شديد،


محمد الرفاعي  
وسط حديقة  جميلة في مدينة الكاظمية المقدسة ينتصب تمثال شامخ يحكي شموخ صاحبه. رأس  مرفوع كالنخل، جبين واسع كالضفاف يكاد يشف عما يكتنفه من إباء، عينان  كبيرتان توحيان للناظر بذلك النقاء وصدق السريرة، إنه تمثال الشاعر الكبير  الشيخ عبد المحسن الكاظمي شاعر الفطرة والارتجال والوراثة، إذ إنه يتصل  بنسبه من جهة الأم بشاعر الطالبيين الشريف الرضي فورث عنه ملامح من شعره  واخلاقه وإبائه.


إبراهيم الوائلي
لم يطل مكث  الشيخ عبد المحسن الكاظمي في العراق فقد هاجر منه إلى مصر سنة 1897م وهو في  السابعة والعشرين أو الثانية والثلاثين واستقر به المقام في القاهرة سنة  899م والتاريخ يحدثنا أن الكاظمي ترك العراق مرغما من قبل السلطات الحاكمة  وقد كان تركه هذا أشبه شيء بالهرب. ويقول الذين أرخوا هذه الفترة من حياته.


إعداد: عراقيون
نشرت مجلة المقتبس لسنة 1906 ، الكلمة التالية التي قدمت بها قصيدة نادرة للكاظمي
لا  نخال أحداً من الناطقين بالضاد يجهل مكانة الأستاذ العالم الشيخ عبد  المحسن الكاظمي البغدادي نزيل القاهرة ورسوخ قدمه في الشعر بعد أن حمل  المؤيد والمنار قصيدته العينية الشهيرة إلى الأقطار التي يتكلم أهلها  بالعربية ولقد أتحفنا حفظه الله بالقصيدة الآتية أرسلها إلى صديق له جواباً  عن قصيدة


ذكرت حديث الهوى برهة
 وأنسيت نفسي ذاك الحديثا
ومازلت فوق ظهور المطي
 طوراً سميناً وطوراً غثيثا


د. محمد مهدي البصير
شاعر واديب راحل
نحن  الان في يوم من اوائل ايام ايلول من سنة 1930 وفي دار القنصلية  العراقية  العامة بالقاهرة وقد جمعتنا مآدبة كريمة اقامها الدكتور عبد الله  الدملوجي  قنصل العراق العام بمصر لي بمناسبة قدومي القاهرة.


شاعر كبير يعدونه في مصر في  الطبقة الاولى بين الشعراء المعاصرين وينكرون  عليه ذلك في العراق، هجر  العراق وطنه قبل سنوات وحل القطر المصري فاستفاد  فائدة كبرى من وجوده في  بيئة سما فيها قدر الادب وانتعش روح العلم فتسنى له  ان يطلع على الحركة  الفكرية،


رفعة عبد الرزاق محمد
امران جسيمان رافقا سيرة الشاعر  العراقي الكبير عبد المحسن الكاظمي ، وكانا  موضع اهتمام الباحثين  وخلافاتهم ، واجماعهم على ان الامرين حقيقيان  وجديران بالبحث والتنويه .  وهما استقراره في مصر وما احتجن حياته فيها من  احداث ، وظاهرة الارتجال  الشعري الذي ماز ابداعه ، حتى توهم البعض وعده  ضربا من المبالغة او الخيال  ! .


صدق النعيُّ ومات عبد المحسن
 يا شعر أَبّنه ويا نفس احزني
يا شعر أنت ومحسنٌ قد كنتما
 عمراً رفيقيْ غربةٍ وتوطّن


 محمد مهدي بيات
انجب العراق  في القرن العشرين الكثير من العلماء الموسوعيين في العلوم الانسانية امثال  الدكاترة مصطفى جواد وجواد علي وصفاء خلوصي وعلي الوردي والاساتذة محمد  بهجت الاثري و محمد رضا الشبيبي وغيرهم العشرات وآخر هؤلاء العباقرة الذي  اودعناه قبل ايام هو الدكتور حسين علي محفوظ وبوفاته انطوت صفحة ناصعة من  صفحات العلم في العراق




الصفحات
<< < 2627
28 
2930 > >>


     القائمة البريدية