صاحبة الجلالة.. تنتصر       نادية جمال مكان سامية جمال       رأيت في برلين       96000 كيلو متر       رحيل عبد الوهاب       الرجل الذي اوصلني الى هتلر       الشيخ محمد عبده       جولييت       العدد (3180) الثلاثاء 23/09/2014       العدد (3179) الاثنين 22/09/2014    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :11
من الضيوف : 11
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 5228173
عدد الزيارات اليوم : 4991
أكثر عدد زيارات كان : 22276
في تاريخ : 15 /08 /2014
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ذاكرة عراقية


المراقد والاضرحة في بغداد


أ. د. ناهض القيسي
(مرقد السيد ادريس)
يقعُ مرقد السيد ادريس في الكرادة الشرقية في المنطقة المعروفة بمنطقة  (السيد ادريس) وهي المنطقة التي تفصل بين محلتي الزوية والبوشجاع قرب الجسر  المعلق.


وصاحب الضريح هو ادريس بن موسى الثاني بن ابي الكرم عبد الله بن موسى الجون بن عبدالله المحض السبط بن علي بن ابي طالب (عليهم السلام اجمعين) ولا يعرف عن مكان وتاريخ ولادته ولكن من المرجح انه ولد في الحجاز ويعتقد الاكثر انه من سلالة الامام الحسن بن علي (عليهم السلام) وقد اختلف المؤرخون في كيفية وصوله الى العراق ومدينة السلام (بغداد) بالذات ويذكر بعض اهل الكرادة انه كان لمرقد السيد ادريس قبر صغير وبسيط ليس له قبة وغير مسور وكان محاطا بالبساتين والزارع وبجواره مقبرة صغيرة وكان مجاورا لجدار مستشفى الكلية العسكرية سابقا (الخستخانة) وقام الشيخ مصطفى البغدادي في تعمير قبره وبنى له قبة زرقاء اما السياج الخارجي فقد قام بتشييده السيد (احمد البكري) في ايلول سنة 1963م.
(رحم الله السيد ادريس).
(مرقد الشيخ محمد السكران رحمه الله)
يقع هذا المرقد في مقبرة الرصافة الجديدة التابعة لناحية الراشدية بالقرب من الشارع العام الممتد بين بغداد وبعقوبة.
والشيخ محمد السكران هو الشيخ الجليل الصوفي التقي وكان يأكل من ثمرات زرعه وكان كريما حسن السيرة والاخلاق وبعد عمر حافل بالفضائل والاعمال الحميدة توفي هذا الشيخ الصالح سنة 667 هجرية ودفن في رباطه وبنى عليه تلميذه الشيخ خميس قبة ودفن بجانب استاذه محمد السكران وقد كتب على باب القبة نص على الاجر: (بسم الله الرحمن الرحيم الذين ينفقون اموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية فلهم اجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون) هذه التربة للشيخ الصالح قطب العارفين اوحد عصره وفريد دهره محي الدين محمد بن السكران رحمة الله عليه وانشأ هذه الزاوية وموقفها على الفقراء والمقيمين والواردين واليتامى والمساكين والغرباء وابناء السبيل وانشأ هذه القبة خادمه ووصيه الشيخ خميس توفي الشيخ رحمة الله عليه يوم الجمعة سبع وستين وستمائة وصل الله على محمد النبي وآله).
رحم الله الشيخ الجليل محمد السكران.
(مرقد السيد سلطان علي رحمه الله)
يقع هذا المرقد في محلة المربعة على شارع الرشيد ببغداد والسيد سلطان علي هو ابو الحسن ابن السيد يحيى ابن ابي حازم ثابت بن السيد علي وينتهي نسبه الى الامام موسى الكاظم بن الامام جعفر الصادق بن الامام محمد الباقر بن الامام علي زين العابدين بن الامام الحسين بن علي بن ابي طالب (عليهم السلام اجمعين).
ولد السيد سلطان علي رحمه الله بالبصرة سنة 459 هجرية وكان قد درس العلم على يد شيوخ عصره واخذ الطريقة عن ابن عمه السيد حسن بن السيد محمد عسله المكي الرفاعي واصبح السيد سلطان علي (رحمه الله) صاحب مكانة مرموقة ومقام رفيع وعلم ومعرفة لقب بسلطان العارفين لمقامه وكراماته تزوج بفاطمة الانصارية سنة 497 هجرية واعقب منها السيد احمد الرفاعي والسيد عثمان والسيد اسماعيل (رحمهم الله) وفي سنة 519 هجرية حدثت الفتن بالعراق وجاء السيد سلطان علي الى بغداد في عهد الخليفة العباسي المسترشد بالله ونزل السيد سلطان علي ضيفا عند الامير مالك بن المسيب العقيلي بداره في راس القرية ببغداد وقد نصح السيد سلطان علي الخليفة العباسي لقطع الفتنة ولكن الخليفة يبدو انه لم ياخذ بنصيحته فتألم ثم مرض وتوفي سنة 519 هجرية فدفنه مالك بن المسيب بداره وبنى عليه مرقدا ومسجدا حيث لازال الى اليوم بنفس المكان وقد ذكر المرحوم السيد سلطان علي في العديد من المؤلفات منها (النور الجلي في اخبار والد سيدنا الامام الرفاعي) لمؤلفه السيد محمد ابي الهدى الصيادي الرفاعي وكذلك كتاب (تنوير الابصار في طبقات السادة الرفاعية والاخيار) وكتاب (حالة اهل الحقيقة مع الله) للسيد احمد الرفاعي وفي كتاب (ارشاد المسلمين) للشيخ عز الدين عمر الفاروثي الواسطي وفي كتاب (مختصر تاريخ الخلفاء) لابن رجب الساعي وكتب اخرى وللسيد سلطان علي حرمة كبيرة في قلوب الصالحين.
(رحم الله السيد سلطان علي).
(عن الشيخ يونس الشيخ ابراهيم السامرائي: مراقد بغداد)



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية