العدد(40) الجمعة 2019/ 13/12 (انتفاضة تشرين 2019)       جدار الإعلانات المبوّبة: صور رموز الفساد والمنتهية صلاحيتهم       لا صوت يعلو فوق «كاتم الصوت»       رايتس ووتش: يجب التحرك لوقف القتل في العراق       المنصوري والعامري.. آخر ضحايا اختطاف النشطاء في احتجاجات العراق       ميدل إيست آي: هكذا ولد من ساحة التحرير عراق جديد       مشاهدات من ساحة التحرير يكتبها سعدون محسن ضمد       وجهة نظر حول قانون الانتخابات       استنكاركبيربعدحادثةالتمثيل بإحدى الجثث..متظاهرو التحرير يرفضون "القتل":لا يمكن تشويه"ثورتنا"البيضاء!       اعتصامات البصرة .. مسيرة شموع، ورسائل عن الاحتجاج السلمي    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :53
من الضيوف : 53
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 29234945
عدد الزيارات اليوم : 10402
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


عباس العزاوي بقلمه

في يوم السبت المصادف 23 جمادي  الاولى سنة 1391 الموافق 17 تموز سنة 1971 توقف قلب العالم الجليل عباس  العزاوي عن الخفقان وبذلك فقد العراق علما من اعلام الادب والتاريخ.
كان الفقيد رمزا للمثابرة واخلاصا لحب الحقيقة كرس حياته منذ نعومة اظفاره الى ان بلغ الشيخوخة


 في التحري عن الحقائق التاريخية والادبية التي تهم كل قارئ ومتتبع فقد كشف جوانب عديدة من درر الاثار واضاف ببعد نظره وتحرياته الشخصية الواسعة وفي حله وترحاله مجلدات ضخمة الى المكتبات العربية والتي تحوي بحوثا قيمة وشطرا من تاريخ العراق قديمه وحديثه ولخدماته الجليلة ونشاطه الجم رأينا من الانصاف ان نؤبن الفقيد ومحبي ادبه بهذا العدد من المجلة وبالاخص ولده الاستاذ فاضل عباس العزاوي، الذي تفضل وخص المجلة ببعض من بحوث الفقيد هما:
(نبذة عن حياة الفقيد) بقلمه و(من ملوك التركمان) وقائمة بمؤلفات الفقيد المطبوعة والمعدة للطبع، نرجو ان نكون قد وفينا بعض مما يلزمنا الواجب به.

هيئة التحرير
انا عباس بن محمد الثامر العزاوي، من قبيلة العزة المعروفة في العراق في مواطن عديدة، في نجد، وفي فلسطين، وفي الشام، وقد ذكرتها في كتاب عشائر العراق المجلد الثالث، ولدت في البادية من لواء ديالى نحو سنة 1307 هـ - 1890 م، فدخلت المدرسة الابتدائية، ثم الرشدية، وبعد ذلك سلكت الطريق العلمي في مدارس الاوقاف، وثابرت على الطلب في (مدرسة مرجان) ، وكان وكيل مدرستها المرحوم عبد الرزاق الاعظمي، ثم المرحوم الحاج علي علاء الدين وتتلمذت عليهما واعطاني الاخير اجازة علمية عامة، ثم المدرس الاصلي بعد وفاة المرحوم والده، وفي هذه الاثناء كنت اتردد على مدرسة جامع الخلفاء، وكان مدرسها الشيخ عبد الله الموصلي، وكان استاذا معروفا بالقراءات (مقرئا)، ثم استقر درسي على المرحومين السيد محمود شكري الالوسي الى ايام الحرب العالمية الاولى والحاج علي علاء الدين الالوسي، وثابرت على التدريس عليهما، واعطاني الاخير اجازة علمية عامة، ثم درست على آخرين منهم الشيخ شكر وغيره.
وبعد المشروطية او اعلان الدستور دخلت شعبة الاحتياط، وتقابل السادس والسابع من الاعدادي، ومنها دخلت كلية الحقوق، ثم كان املي ان اذهب لاكمال التحصيل الى استنبول، وفي هذه الاثناء اشتعلت نيران الحرب العالمية وضاع امل الذهاب.
وفي خلال التحصيل من 13 تموز سنة 1908م زاولت مهنة التعليم ودمت فيها الى آخر يوم الاحتلال 11 اذار سنة 1917 م وبعد الاحتلال سنة 1919م فتحت كلية الحقوق وتخرجت فيها سنة 1921.
ومارست المحاماة مباشرة، ولازلت مثابرا عليها.
ولما كانت الحياة انفاسا معدودة فخيرها ما يصرف فيما ينفع، وقد رأيت في التاريخ ما يفيد فوجهت جهودي اليه، وكنت اعتقد ان الكتب التاريخية خير وسيلة للنفع بالنظر لاتجاه حياتي ولاعتقادي انها ذات علاقة بالمجتمع وكلها لا تخلو من توجيه  او تشبيه الى فكرة جديدة قابلة للتوسيع وان تواليها، واعادة طبع بعضها والاستدراك عليها والتعليق لما فيها وتصحيح ما ظهر غلطة من الامور الضرورية والمهمة، وعندي تعليقت على مؤلفاتي لاكمال ما فيها من نقص او تدعو الى الاستدراك، واني قد اعددتها لطبعات جديدة.
ولا ازال احمل بحوثا جديدة واراء في احياء بعض الكتب التي اعددها للنشر، واخترتها للطبع، ومن جهة اخرى عندي (رحلات) علمية الى استنبول والارجاء الاخرى، الى الشام والى مصر والى غيرها، ارجو اذا سمح الوقت ان اطبعها، فانها لا تخلو من فائدة يضاف الى ذلك مقالاتي لمجمع اللغة العربية بدمشق، وبمصر لمجلات وجرائد اخرى ارجو ان تجمع – ما عدا – ما نشر في كتاب فتنشر.
واختارني المجمع العلمي (مجمع اللغة العربية) بدمشق عضوا مراسلا، كما اختارني مجمع اللغة التركية (ديل فورومي) عضوا مراسلا وكذا في مجمع اللغة بمصر التاريخية بالقاهرة، وكنت نائب رئيس في لجنة التاليف والترجمة والنشر ببغداد، وبوفاة الاستاذ طه الراوي عليه الرحمة انتخبت رئيسا حتى الغائها سنة 1947م وكنت عضوا عاملا في المجمع العلمي العراقي حتى الغائه سنة 1963م.
ولي سياحات علمية مهمة للتاريخ السياسي والادبي الى استنبول والى الربوع الشامية، والى مصر، والى بعض الربوع الغربية، وفي غالبها كتبت رحلات علمية ذكرت فيها ما طالعت من مؤلفات.. ارجو ان اوفق لنشر بعضها.
وعلى كل حال العمل ضئيل، والامة في حاجة الى الاشتغال الكثير، والعمر قصير، ارجو ان لا تضيع ساعاته، وان تصرف لخير المجتمع العلمي والادبي، وخير الناس ما ينفع الناس، والله ولي الامر.

المؤلفات:
1- تاريخ العراق بين احتلالين: في ثمانية مجلدات، طبع المجلد الاول سنة 1925 والمجلد الثامن سنة 1956 ونفدت منه المجلدات الاربعة الاولى.
2- عشائر العراق: في اربعة مجلدات طبع المجلد الاول سنة 1937 والمجلد الرابع سنة 1956 ونفد المجلد الاول والثاني.
3- تاريخ اليزيدية وامل عقيدتهم: طبع سنة 1935  - نفد.
4- الكاكائية في التاريخ: طبع سنة 1949 – نفد .
5- الموسيقى العراقية في عهد المغول والتركمان: طبع سنة 1951 – نفد.

والحق به الرسائل التالية:
1) كتاب الملاهي واسمائها: لاب سلمة النحوي المتوفي سنة 290 هـ.
2) نبذة في اللهو والملاهي: لابن خرداذبة.
3) ارجوزة الانغام : لابن بدر الاربلي نظمها سنة 729 هـ.
6- تاريخ علم الفلك في العراق وعلاقاته بالاقطار العربية والاسلامية.
من مطبوعات المجمع العلمي العربي (مجمع اللغة العربية) بدمشق طبع بقسمين سنة 1953 – 1955 (نفد)، وطبع موسعا سنة 1958 من مطبوعات المجمع العلمي العراقي.
7- التعريف بالمؤرخين: المجلد الاول – طبع سنة 1957.
8- ذكرى ابي الثناء الالوسي : طبع سنة 1958 م.
9- تاريخ النقود العراقية: طبع سنة 1958.
10- تاريخ الضرائب العراقية: طبع سنة 1959.
11- تاريخ الادب العربي في العراق: في مجلدين من مطبوعات المجمع العلمي العراقي سنة 1960 و 1961.
12- النخل في تاريخ العراق: طبع سنة 1962 والحقت به:
1) جني النخلة في كيفية غرس النخلة للحلواني.
2) النحلة في غرس النخلة (للشيخ محمد اطفيشس.

احياء التراث
1. منتخب المختار: لابي المعالي محمد بن رافع السلامي المتوفي سنة 774 هـ وقد جمله ذيلا على تاريخ ابن النجار انتخبه التقي الفاسي، طبع سنة 1938 "نفد".
2. تفضيل الاتراك على سائر الاجناد : لابن حسول طبع في استنبول سنة 1940 "نفد" وترجم هذا الكتاب مع مقدمتي الى التركية.
3. النبراس في تاريخ خلفاء بني العباس: لابن دحية الكلبي طبع سنة 1946م "نفد".
4. مجموعة عبد الغفار الاخرس في شعر عبد الغني جميل: طبعت سنة 1949 ونفدت.
5. سمط الحقائق: في عقائد الاسماعيلية، لداعي الدعاة القاضي عملي بن حنظلة – طبعه المعهد الفرنسي بدمشق للدراسات العربية سنة 1953 "نفد".
وهناك رسائل حققتها والحقتها في آخر كتاب الموسيقى وكتاب النخل.

الكتب المترجمة:
1. رحلة المنشيء البغدادي: نقلتها عن الفارسية وطبعت سنة 1948.
2. فيلسوف العرب الكندي: تاليف الاستاذ اسماعيل حقي الازميري عميد كلية الالهيات بجامعة استنبول سابقا باللغة التركية نقلته الى العربية وطبع سنة 1963.
واعددت ما نفذ من هذه الكتب الطبعة ثانية مصححة ومزيدة.

الكتب المعدة للطبع:
1. تاريخ العقيدة الاسلامية.
2. مذهب السلف في العراق.
3. الشبك والقولباش
4. خواطر في المجتمع الاسلامي.
5. عقائد الشيعة.
6. عقائد الكشفية.
7. بغداد في مختلف العصور.
8. تاريخ الادب التركي في العراق.
9. تاريخ الادب الفارسي في العراق.
10. الشعر العراقي الحديث.
11. النقد الادبي ومصادره.
12. بغداد برج الاولياء.
13. المساجد والمدارس في بغداد.
14. تاريخ شهرزور – السليمانية.
15. تاريخ اربل.
16. الطباعة والمطبوعات في بغداد.
17. الخط العربي في بغداد.
18. الخط العربي في تركيا.
19. الخط العربي في ايران.
20. الخط العربي في الاقطار العربية.
21. علماء الرياضيات والفلك في العهد العباسي.
22. تاريخ علوم الحديث في العراق.
23. تاريخ التفسير في العراق.
24. تاريخ نجد.
25. التعريفات بالمؤرخين المجلد الثاني.
26. تاريخ كركوك.
27. تاريخ العمادية.
يضاف الى ذلك احياء تراث بعض الكتب التاريخية وهي جملة لابأس بها، ومنها:
1- الانبار في تاريخ الخلفاء: للعمراني.
2- تاريخ المبارك الغازاني
3- دول الاعيان لابن ابي
عذيبة.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية