منارات

العمارة الشعرية في الأنشودة الثالثة والثلاثين لدانتي

صلاح نيازي

لا أدري لماذا كلما ذكرتُ الانشودة الثالثة والثلاثين لدانتي، تطلع أمامي قصيدة “وطاوي ثلاث، عاصب البطن، مرملٍ” المنسوبة إلى الحطيئة خطأ. رغم أن ما وقع من تشابهٍ بين القصيدتين - إن كان ثمّة تشابه- هو محض صدفة.

دانتي.. محاولة بيع شاعر ايطاليا الأعظم إلى الجمهور

اسم الكتاب: دانتي عاشقا

المؤلف: آن ويلسون

ترجمة: المدى

كروائي و كاتب سيرة و صحفي، فإن آن ويلسون لديه اهتمامات واضحة كثيرة لدرجة إننا لا نجد دليلا على ولعه بشيء محدد. يقول هنا انه معجب بأعمال و أفكار دانتي و متحمس ل

دانتي يسائل أسرار الحب في كتابه الفريد حياة جديدة

شريف صالح

لوحة من عصر النهضة تمثل دانتي (الصورة تخضع لحقوق الملكية الفكرية ـ محفوظة في كاتدرائية سانتا ماريا دل فوريو بفلورنسا) ما الحب؟ يجيب دانتي: “الطبيعة عندما تكون محبة تتخذ الحب رباً لها، وتتخذ من القلب بيتاً”. أرّق سؤال الحب ملايين البشر وفتن القلوب، مثلما عذّب أرواح الشعراء، من عهد أوفيد وسافو ودانتي وا

بين كوميديا دانتي وكرامازوف ودستويفسكي

نذير جعفر

اصغ إليّ قليلا أيها الصديق، أرجوك اقرأني، حاول أن تفهمني وتملأ الفراغات ما بين السطور..لا تتسرّع في الحكم عليّ، فأنا كتاب، مجرّد كتاب لم تنته بعد من قراءته! ما أشبه الكتب بالأصدقاء، منها ما يمرّ في حياتك مرورا عابرا، ومنها ما يترك وشما عميقا لا يمحى مع الزمن، وبين هذا وذاك تقرأ كثيرا وتعاشر كثيرا وتظل

700 عام على رحيل “ دانتي “ صاحب الكوميديا الإلهية

علي حسين

الشاعر الإيطالى الشهير دانتى أليغييرى، أحد أشهر شعراء وفلاسفة القرون الوسطى، اشتهر بكتابه الملحمى “الكوميديا الإلهية”، الذى كان له أثر كبير على المؤلفات الأدبية والفكرية .

“كوميديا دانتي”.. حدود معرفة فرجيل ولا نهائية حب بياتريس

إبراهيم العريس

وماذا لو لم تكن “الكوميديا” التي وصفها الشاعر الايطالي دانتي اليغيري، خلال السنوات العشرين الأولى من القرن الرابع عشر، سوى قصيدة حب طويلة؟ ماذا لو لم يكن همه الأول والأساس منها، سوى وصف حبه لبياتريس، فاتنته، والتعويض عبر مشاهدتها ومرافقتها في الحياة الأخرى، على ما فاته

الكوميديا الإلهية.. ألقٌ يجدده تقادم القرون

محمد سيد بركة

لم تفقد “الكوميديا الإلهية”، رائعة الشاعر الإيطالي دانتي أليغييري، ألقها ورونقها، منذ العصور الوسطى وحتى الوقت الحالي. فلاتزال مؤثرة وجاذبة. وينظر إليها متخصصون كثر، كأعظم عمل أدبي أنتجته أوروبا في القرون الوسطى. إذ لايزال تعاقب القرون، بمثابة جذوة تزيد بريقها وتعزز ألقها.