منارات

( المدى ) تطلق سيرة صوفيا لورين

علاء المفرجي

من النسب الإشكالي، الى الفقر حيث النشأة مروراً بمآسي الحرب، ثم البزوغ العبقري لنجمة ، حتى آخر فيلم .. كل ذلك ضمه كتاب (حياتي... أمس واليوم وغداً) يوميات النجمة السينمائية الساطعة صوفيا لورين... الصادر عن دار المدى بترجمة د. علي عبد الأمير..

أمس صوفيا لورين وغدها

علي حسين

صدرت مذكرات فاتنة السينما صوفيا لورين " أمس، اليوم، غداً .. تحياتي " عن دار المدى بترجمة الصديق الدكتور علي عبد الامير صالح .تكتب في هذه المذكرات الممتعة :" علّمتني التجربة أن أجعل من الزمن حليفي الأكبر: لا أقاتل ضده ولا أخضع له بكسل وبلادة. كنتُ أعيش كلّ يوم من أيام حياتي ك

صوفيا لورين والحياة المقبلة

هادي ياسين

عودة أيقونة السينما « صوفيا لورين « الى التمثيل و الظهور على الشاشة و هي في سن السادسة و الثمانين ، تُعدُّ ـ بحد ذاتها ـ حدثاً سينمائياً بامتياز و هي تمثل دور البطولة في فيلم ( الحياة المقبلة ) ، الذي يمكن اعتباره تحية تبجيل من ابنها مخرج الفيلم « إدواردو بونتي « لوالدته ، التي لم تعد أيقونة للسينما العالمية فحسب بل تعويذة للسي

صوفيا لورين غزو سينمائي حميم بعد انقطاع طويل

عصام الياسري

الناجية من المحرقة النازية مدام روزا (صوفيا لورين)، التي تعيش مربية أطفال في بلدة ساحلية إيطالية، ترعى صبي الشارع مومو البالغ من العمر 12 عاماً، والذي سرق منها محفظة. يحمي الشخصان بعضهما البعض ويصبحان مرساة لعائلة غير تقليدية بعد مناظرات وتجاذبات مضنية.

صفحة لم ترويها صوفيا لورين في مذكراتها

كتابة / تشستل فيليسيتي

ترجمة / أحمد فاضل

أثارت مذكرات الفنانة العالمية صوفيا لورين "أمس واليوم وغدا: حياتي" الصادرة حديثا القيل والقال بين أوساط الصحافة والمجلات الصادرة في الغرب بسبب جرأتها ودخولها بتفاصيل تنشر لأول مرة عن علاقاتها الغرامية مع بعض كبار نجوم السينما العالميين أمثال كاري غرانت ومارلون براندو اللذين تحدثت عنهما بإسها

أمس واليوم وغداً: حياتي.. كيف أصبحت صوفيا لورين الفقيرة نجمة سينمائية

ترجمة: نجاح الجبيلي

تسرد الممثلة الإيطالية رحلتها من الفقر الشديد إلى أن أصبحت إحدى نجمات هوليود الجميلات، في هذه المذكّرات، التي سمّيت نسبة إلى أحد أفلامها، تروي الممثلة الإيطالية صوفيا لورين أول اختبار مبكر لها على الشاشة إذ أعلن: "وجهها قصير جداً، فمها كبير جداً، وأنفها طويل جداً".

صوفيا لورين ، تحفة سينمائية خالدة

ترجمة : رشا بركات

صوفيا لورين أو صوفيا سيسولون من مواليد عام 1934 في مدينة روما الايطالية ،والدها ريكاردو كانت مع شقيقتها ماريا اللتان عاشتا مع والدتهما في حي فقير حياة مزرية خلال الحرب الأهلية دون أي دعم مادي من أحد حتى بلغت صوفيا الرابعة عشر من عمرها حيث انقلبت حياتهم بعد أن اشتركت بمسابقة ملكات الجمال وحصدت