كاظم الهلالي يُلبس الوطن ثوباً مخضباً بالحب

Saturday 24th of September 2016 05:39:27 PM ,

ملحق اوراق ,

الوطن والحب، يمتزجان دائماً مع أحبار الشعراء والكتاب. فحين نكتب عشقاً نذهب إلى حضن أوطاننا، وحين نكتب حزناً وانهزاماً نذهب إلى وطن المعشوق، فوطن الشعراء دائماً يظهر بثوبٍ مخضب بالحب، وعشقهم، يشكو غالباً وجع المنفى، وحرمان الأرض، فبعشقٍ لدماء هذا الوطن كتب الشاعر كاظم الهلالي ديوانه "سيدة الوقت" الذي صدر حديثاً ليضم 124 نصاً شعرياً من القطع القصير،

ويمكن تصنيف نصوص الديوان على انها من الشعر الوجداني، مع نصوص تحمل هم الوطن. وجاء الاهداء متميزاً، إذ اهدى الشاعر عمله هذا الى "قلمه"، والذي يبدو محاولة عنيدة لتحدي اليأس. نصوص هذا الديوان تنتمي الى قصيدة النثر، تتدفق فيها الصور ويجمح فيها الخيال، إذ يتعمد الشاعر اسلوب عدم المباشرة، بينما تكون لغته سلسة واضحة لا تحتاج الى تعقيد.