نتائج البحث

الأب يوسف سعيد.. وداعاً

زهـدي الـداوودي

لا أعرف كيف دفعه القدر إلى أن يحط رحاله في كركوك، مدينة النار والنور.؟

ومن ثم يهاجر إلى بلاد الصقيع والبرد؟

هل كان يركض وراء الحرية؟

في رثاء (أبونا) يوسف سعيد

فاضل العزاوي

يصعب عليَّ هنا أنْ أودِّع صديقاً عزيزاً تعرَّفتُ عليه وأنا لا أزال تلميذاً في المدرسة، مثلما يصعب عليَّ أن أفتقدَ شاعراً مبدعاً تابعتُ أعماله طيلة أكثر من نصف قرن من الزَّمان. فرغم كلَّ المسافات التي كانت تبعدنا عن بعضنا، مرَّة حين انتقلتُ الى بغدادَ وظلَّ هو في كركوكَ و

عبد الرزّاق قرنح عن «حيوات أخرى» والنفاق الاستعماريّ

سمير جيراج

ترجمة: أنس إبراهيم

يروي الكاتب عبد الرزّاق قرنح في حديثه مع BBC، ضمن برنامج «تاريخ العالم في مئة قطعة»، لحظة عثوره على قطع من الخزف الصينيّ في شبابه في زنجبار؛ “تدرك مع مرور الوقت، عندما تذهب إلى المتاحف أو تسمع قصصًا متواصلة عن أساطيل حر

الكتابة والمكان

عبد الرزاق قرنح

ترجمة: رنيم العامري

كان ذلك في السنوات الأولى من معيشتي في إنجلترا، كنت في حوالي الحادية والعشرين من عمري تقريباً، عندما بدأت بالكتابة. كان ذلك كأمر عثرتُ عليه مصادفة وليس تطبيقاً لخطّة مرسومة. كنت قد كتبتُ سابقاً، عندما كنتُ تلميذاً في زنجبار،

عبد الرزاق جرنة «قرنح» .. عندما تكشف نوبل عن جهلنا

علي حسين

مرة اخرى تفاجئنا جائزة نوبل للاداب ، وتسخر من توقعات القراء العرب الذين لا يزالون يصرون على انها ستذهب الى روائي نعرفه وقرأنا بعضا من رواياته . كانت التوقعات تشير الى فوز الروائية الكندية الشهيرة مارغريت آتوود او مواطنتها الشاعرة “ آن كارسون “ وكنت قد اطلعت يوم امس على قائمة المراهنات على الجائزة ،

عبد الرزاق قرنح: نوبل الهوية واللجوء و«الاستعمار»

محمد ناصر الدين

إنّه الأفريقي الخامس الذي يفوز بجائزة الأكاديمية السويدية. منذ عام 1987، نشر الروائي التنزاني حوالى عشرة كتب، فيما تشكل روايته «الجنة» أحد أشهر مؤلفاته. في بيان لجنة التحكيم أمس، أشارت إلى سرده «المتعاطف الذي يخلو من أيّ مساومة لآثار الاستعمار ومصير اللاجئين العالقين

عبد الرزاق قرنح: دور الأدب في العالم أن يتقدم بالإنسانية

حوار: فابيان روث ـ مارا هولزنتال ـ ليزا زينجل ـ

ترجمة: أحمد شافعي

ولد عبد الرزاق قرنح في عام 1948، ونشأ في زنجبار. في عام 1968 هاجر إلى جزيرة أخرى هي المملكة المتحدة بهدف الدراسة. وبعد إقامة لسنتين في جامعة باييرو في نيجيريا رجع إلى بريطانيا ليحصل ع