نتائج البحث

سنيكا.. الفيلسوف الذي زهد في متاع الدنيا

د. يسري عبد الغني عبد الله

” لما كان الناس إخوة، فقد وجب عليهم أن يتعاونوا على البر، وفي السراء والضراء وحين البأس، وإنه من الواجب على كل إنسان قادر إطعام المسكين، وهداية الضال، وذلك هو الواجب الأسمى” (سنيكا).

فلسفة قديمة لحياتنا المعاصرة

لطفية الدليمي

تجربةٌ رائعةٌ تلك التي سنختبرها لو تصوّرنا الكيفية التي ستكون عليها حياتنا لو أخبَرَنا فردٌ (أو جماعةٌ ما) بأنّ في مستطاعنا تجاوز كلّ العوامل المعيقة لنا في الحياة. هذا هو بالضبط مافعله الرواقيون Stoics القدماء، وصار من الواضح أنّهم يتوفّرون على القدرة الكاملة لجعله طريقة حياة رشيدة حتى بالنسبة لن

كيف تتحكم بالغضب؟..سينيكا” يقدم فلسفته لتسيطر على انفعالاتك

كريم طرابلسي

رأى الفلاسفة القدماء من المدرسة الرواقية الغضب على أنه جنون مؤقت، حيث يفقد المرء رشده في لحظة مفعمة بالمشاعر اللاعقلانية. في عصر تويتر والاختلافات الحادة على كل شيء من الحرب في سوريا إلى طريقة القيادة على الطرق السريعة، فإن تطبيق نصائح الرواقيين، والفيلسوف سينيكا، سيسمح بالسيطرة على الغضب.

الفيلسوف الروماني سينيكا: الرسائل والفلسفة العملية

كه يلان محمد

الاهتمام بالحقل الفلسفي لم يعد قيدَ الانشغالات الأكاديمية، ولا يقتصرُ الغرض من هذا النشاط العقلي على إثارة السجالات بشأنِ الأحجية اللغوية والملابسات السُفسطائية، وأصبحَ الإدراك بضرورة العودة إلى الجانب العملي في المجال الفلسفي واضحاً في مساعي عدد من المفكرين المعاصرين،

«سينيكا» وحاضرنا التراجيدي

د. محمد عبد الستار البدري

تأتي للمرء ومضات حنين لفكر الفيلسوف الروماني «سينيكا الأصغر»، وبعض روايته وكتبه، في أثناء متابعة نشرات الأخبار العربية خلال هذه الأيام. وأياً كانت أسباب ذلك، فإن «سينيكا الأصغر» يعد واحداً من أهم اثنين من المفكرين الذين أنجبتهم الدولة الرومانية على مدار امتدادها الزمني الطويل. فهو، مع «شيشيرون»، يعد ركناً مهماً ف

سينيكا.. الفلسفة في خدمة الحياة

علي حسين

لوكيوس سينيكا، فيلسوف روماني ولد عام خمسة للميلاد في قرطبة ، أدرك إن واجب الفلسفة هو السعي لتنمية قدرات العقل، فاذا كانت الفلسفة ضرورية فهي لابد من السعي إليها وفي ذهننا الغاية العملية. وعلى الرغم من أن سينيكا ينتسب من الناحية النظرية الى الفلسفة الرواقية ومذهبها الحتمي، فإنه يؤكد إن لكل انسان بوصفه موجوداً عاقلاً، القدرة على أن

في الأربعينيات..عندما أعلنت سارة خاتون إفلاسها

نجيب الصائغ

سارة اوانيس اسكندر المعروفة في الأوساط البغدادية باسم (سارة الزنكينة) او (سارة خاتون) كما يحلو لبعضهم ان ينعتها، كانت تعتبر من أغنياء العراق المشهورين لما تملكه من عقارات واسعة و شاسعة في عدة مواقع من بغداد احدها (كمب سارة)