نتائج البحث

من بدايات العلاقات الدبلوماسية بين العراق وفرنسا

د.علي عبد الواحد الصائغ

تعود العلاقات الدبلوماسية بي ن العراق وفرنسا إلى مراحل متقدمة في التاريخ الحديث عندما كان العراق جزء من الدولة العثمانية، ذلك أن أول تمثيل دبلوماس ي قنصلي لفرنسا كان في مدينة البصرة عام ١٦٢٣، وقد فوض السفير الفرنسي في الأستانة رئيس الكراملة في البصرة عام ١٦٣٨،القيام بالمهام القنصلية و تس

رحالة هندي يصف مدينة كربلاء..ومراقدها المقدسة سنة 1803

محمد طاهر الصفار 

ولد أبو طالب في لكنو بالهند عام (1167هـ/1753م) وبدأ رحلته إلى العراق بماردين فالموصل فكركوك فبغداد وبعد أن يصف مشاهداته وانطباعاته عن هذه المدن ينتقل في الحديث عن مشاهداته عن المدن المقدسة في العراق كربلاء والنجف ثم البصرة. وقد دون مشاهداته في رحلته باللغة الفارسية وطبعت في الهند بإشراف ولده م

الكولونيل لجمن في الموصل حاكما وصحفيا

سعد الدين خضر

نزلت القوات البريطانية م دينة البصرة - ثغر العراق - يوم ٢١ تشرين الثـاني ١٩١٤ ضمن المجهود الحربي لقوات الحلفاء اثناء الحرب العالميـة الاولـى ١٩١٤- ١٩١٨ ظاهراً، ولكن الحقيقة انها جاءت العراق كقوات غازية محتلة، على وفق اطماع الامبراطورية البريطانية في توسيع مستعمراتها وضم

بعد هروب الوصي عبد الاله الى البصرة عام 1941 .. محاولة غامضة لألقاء القبض عليه

د. زينب كاظم احمد العلي

ورد في تقرير لمديرية شرطة لواء البصرة ان الامير عبد الاله الوصي على العرش قد وصل في الساعة الثامنة من مساء يوم 3 نيسان1941 قادماً من الحبانية بطائرة بريطانية الى الشعيبة ومنها الى البصرة بصحبة كل من علي جودت الايوبي والرئيس ( النقيب ) عبيد عبد الله المضايفي وحلوا في فندق شط العرب في المع

ابرز مقاهي البصرة ايام زمان

ولنأخذكم معنا في جولة قصيرة عبر زمن البصرة لنقلّب أوراق مقاهيها بعمّالها وروّادها.. وكل ما جاء هنا من معلومات أخذناها عن لسان ناس عاشوا تلك الفترة واحتفظوا بها في رؤوسهم التي ما تزال تشعر بالحنين اليها:

تجارة البصرة في اواخر العهد العثماني كما يصفها الاب الكرملي

البصرة هي آخر مدينة كبيرة من العراق. والعراق كله كمخزن عظيم بابه البصرة،والمخزن الذي لا باب له لا فائدة فيه؛ إذ يبقى مُغلقًا دون منفعة الناس. والظاهر من مسرى الحوادث والأشغال أن ثغر البصرة يفوق عن قريب مدينة بغداد، وسيكون له من الشأن والخطر ما يجعل دار السلام دونه منزلة ومقامًا، وسوف ترتبط به ارتباط التابع بالمتبوع، ولا يبقى لها من الحياة إلا ما

في كرادة مريم .. كانت ايام

زاكي جمال الشوك

تمتد كرادة مريم على طول شاطئ دجلة الغربي بين موقع جسر الأحرار الحالي شمالاً حتى نهر الخر جنوباً. أما عرضها فمن شاطئ النهر حتى سكة حديد بغداد – البصرة. وكانت تحدها سابقاً (سدة المسعودي). وهذه السدة بنيت في العهد العثماني الأخير لحماية بغداد الغربية من فيضان نهر الفرات. وقد زالت من الوجود آخر بقايا هذه السدة منذ حوالي عشرين

متى عرفتُ البصرة..وكيفَ وصلتُ أبو الخصيب؟

رافع الناصري

كان الكتاب الرائع للشاعر المبدع طالب عبد العزيز قبل خراب البصرة: كتاب الماء والنخل، الذي أهدى الشاعر نسخة منه إلى مي مظفر، قد أثر تأثيراً كبيراً وعميقاً في حواسي، فهو كتاب مؤلف من نصوص جميلة، فيه أنواع من الشعر والنثر والسرد الممتع، وفيه أيضاً، شذرات من تاريخ المدينة، يذكر فيها أسماء شعراء وأدباء وفنانين، نعرف بعضهم، وهي أسما