نتائج البحث

حكاية وزير الصحة..العراقي الأول

د. ذنون الطائي

عندما تأسس الحكم الوطني في العراق منذ سنة 1921، كانت للكفاءة الموصلية مكانتها ومساهمتها في البناء المؤسساتي وفي مجال التشريع وسن القوانين، وذلك عبر نخب من الشخصيات التي أدت أدوارها بكل كفاءة واقتدار، ففي المجال الصحي مثلاً يبرز لنا د.حنا خياط بوصفه الوزير الأول للصحة في العراق وله برنامجه الصحي المهم.

أول وزير صحة عراقي.. الدكتور حنـا خيـاط

د. ابراهيم خليل العلاف*

عندما تأسس الحكم الوطني في العراق منذ سنة 1921، كان للكفاءة الموصلية مكانتها ومساهمتها في البناء المؤسساتي وفي مجال التشريع وسن القوانين، وذلك عبر نخب من الشخصيات التي أدت أدوارها بكل كفاءة واقتدار ففي المجال الصحي مثلاً يبرز لنا د. حنا خياط بوصفه أول وزير للصحة في العراق وله برنامجه الص

حنا خياط 1884-1959

د. عمر الطالب

ولد في الموصل عام1884ودرس على الآباء الدومنيكان وحاز على درجة بكالوريوس في العلوم والآداب من الجامعة الفرنسية في بيروت عام1903. وعلى دبلوم الطب من جامعتي باريس واسطنبول عام1908 وانتخب عضواً في الجمعية الطبية والجراحية في بروكسل وكان اثناء الحرب العالمية الأولى نائب رئيس جمعية الهلال الاحمر في المو

صفحة من تاريخ الحركة النيابية..إنتخابات المجلس التأسيسي في الموصل

سفانة هزاع الطائي

صدرت الارادة الملكية في 19 تشرين الاول 1922 التي حدد بموجبها يوم 24 تشرين الاول 1922 موعداً للشروع بالانتخابات، وفقاً للنظام المؤقت لانتخاب المجلس التاسيسي الصادر في 4 آذار 1922،

المدرسة العراقية في القراءة.. ودور الحافظ خليل “إسماعيل

أحمد الملاح

أهتم أهل العراق بالقرآن الكريم وعلومه وبلغت ذروة الإتقان والاحتفاء به في العصر العباسي عندما أصبحت بغداد قبلة العلماء، وشاعت في البلاد مدارس مختلفة كمدرسة واسط في القراءة ومدرسة الموصل ناهيك عن مدرسة بغداد، ولكل من هذه المدارس صفات خاصة وتتأثر بالمحيط الاجتماعي والجغرافي لها.

حركةُ نقد الشعر في الموصل منطلقاتُها واتجاهاتُها

عبد الحق فاضل

 

د. عبد الرضا علي

المناقشات:

ونعني بها المقالاتِ النقديةَ التي خُصّصت لمناقشة كتبٍ، أو دراساتٍ تناولت شعر شاعر، أو تجربته، أو سيرته الأدبية بالنقد والتقويم، وهي ما يمكن وصفها أحياناً بـ ((نقد النقد))، ولعلّ ما كتبه ((عبد

عبد الحق فاضل 1911-1992

د. عمر الطالب

كاتب راحل

ولد عبد الحق فاضل في بغداد عام 1911 وهو كبير ابناء الشاعر الموصلي فاضل حامد الصيدلي صاحب ديوان (هدية الاحرار) الصادر في دمشق عام 1928 وقد شارك والده فاضل الصيدلي في الحركات السياسية المناهضة للاستعمارين العثماني والانكليزي،

عبد الحليم حافظ في العراق

د. ابراهيم خليل العلاف

اتحدث لكم اليوم عن مجيء المطرب الكبير الفنان عبد الحليم حافظ الى الموصل سنة 1964 مع عدد من الممثلين والمطربين والموسيقيين، واحياءه حفلة لايزال يذكرها الموصليون عندما اقيمت في سينما الجمهورية بجوار مدرسة الصابونجي الابتدائية للبنين وقبالة مبنى محافظة نينوى.