نتائج البحث

في مكتبة عباس العزاوي .. حقائق وذكريات

الشيخ محمد علي القرداغي

من جملة ما استقر في ذاكرتي من كلام استاذي الجامعي: “ان العزاوي كان يملك اكبر مكتبة شخصية في الشرق الاوسط من حيث كمية ونوعية المخطوطات»..
«وان العزاوي جمع محتويات مكتبته تلك خلال سنوات طوال، وكان في سبيل هذا العمل يجوب القرى الثانية من بلاد الاكراد – فضلا

لقاء نادر مع مؤرخ العراق عباس العزاوي..

حميد رشيد

غرفة في خان ليس بينها وبين الاناقة والترتيب أي سبب أو نسب… فهناك ((قنفة)) عليها سجادة سجادة ايرانية… وبجانبها تلفون. وهناك مجموعة من الكتب غطت الارض والمكتب والمقاعد. وفوق هذا ((الاثاث)) اكوام من الغبار.هذا هو مكتب الاستاذ عباس العزاوي المحامي… مؤرخ العراق.

الخلفية التاريخية لموروث بغداد المعماري

د.صباح العزاوي

إن الغالبية  العظمى من العمارة التاريخية المتبقية في بغداد هي في الواقع من المباني  العثمانية والعمارة العثمانية تعود في تطورها الى عناصر تصميم العمارة السلجوقية المبكرة المتأثرة الي حد كبير بفنون العمارة الايرانية والبزنطينية والى تقاليد تقنيات العمارة المملوكية الاسل

من مذكرات هشام المدفعي..محاولة لأنشاء ميناء الفاو الكبير سنة 1986

هشام المدفعي/مهندس استشاري

نيط بعبد الوهاب المفتي امين العاصمة خلال الحرب العراقية الايرانية العديد من المهام ، وقد انجزها بنجاح كامل . واود ان اذكر هنا موضوعين ، قد لا يعرف عنهما الا القلة من المسؤولين والمهندسين .

المتظاهرون والجماهير يدعون الرب لابتلاء السياسيين به..أهازيج الكرونا تدخل ضمن الهتافا

ذي قار / حسين العامل
ما إن أعلن عن تسجيل إصابات بوباء الكرونا في إيران المجاورة ووفاة شخصين من المصابين بالوباء الخطير ، حتى تعالت الأصوات المطالبة بتشديد الإجراءات على دخول الايرانيين عبر المنافذ الحدودية والمطارات الدولية،  وذلك بعد أن لمس المواطنون تراخياً من قبل الجها

وول ستريت جورنال:- متظاهرون لا نريد الأحزاب السياسية في بلادنا

 ترجمة حامد أحمد
تفاقم العداء بين واشنطن وطهران جعل الامر اكثـر صعوبة للحركات المنادية بالديمقراطية والدعوة لمزيد من الحريات السياسية في العراق وعبر منطقة الشرق الاوسط، ولكن الرغبة بالتغيير ليست بعيدة عن السطح . الاحتجاجات المعادية للحكومة التي هزت العراق منذ اشهر قد ت

تحت شعار: رادنه الوطن متظاهرون يدعون إلى مليونية في الجمعة المقبلة

 عامر مؤيد
كثيرون يعلمون بان الحضور الاحتجاجي في ساحة التحرير لم يعد مثل السابق، لكنه بقي فاعلا وقويا من خلال المعتصمين بمناطق عدة من الساحة. المعتصمون يعولون على عودة العدد الضخم الذي كان يتواجد يوميا في وقت العصر والمغرب ويشكل رقما مليونيا. دعوات خرجت بأهمية التكاتف

طهران غاضبة من احتجاجات الطلبة في العراق

 متابعة الاحتجاج
 اتهمت وكالة تسنيم الايرانية شبه الرسمية،امس الاثنين، الاحتجاجات الطلابية في العراق، فيما اتهمت شبكات سعودية واماراتية بالوقوف وراء “إجراءات منظمة” تهدف إلى تحفيز “السخط العام” ونشر “الفوضى” في البلاد.  وقا