نتائج البحث

استطلاع يرصد موقف العراقيين من “تشرين”: انهيار شعبية الزعماء في جميع المكونات!

  متابعة الاحتجاج
نشر مركز أبحاث متخصص نتائج استطلاع أجراه بين العراقيين وفق آلية “العيّنات العشوائية” وشمل جميع المحافظات، لمعرفة آراء العراقيين إزاء حراك تشرين، والموقف من الزعامات السياسية.

موجز أنباء المدن الثائرة

 • الديوانية
متظاهرون يكشفون نتائج اجتماعات مع “القبعات”: فوضنا الشرطة
 
فوّض متظاهرو الديوانية، السبت، شرطة المحافظة بحماية سوح التظاهر واتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية المتظاهرين.

بالمكشوف: حكومة 120 ملم

 علاء حسن
قادة الصف الأول من الزعماء السياسيين لا يحتاجون الى تعريف، وجوه لطالما اجتمعت وقررت وعقدت مؤتمرات، ووقّعت على  اتفاقات شرف سرعان ما تخلت عنها قبل أن يجف حبرُها.اجتماعات القادة السياسيين تنتهي بعقد مؤتمر صحفي، يقف وراء المنصة ،المشاركون مكتوفي الأيدي ، ا

الشيخ جلال الحنفي في جامع الخلفاء

انوار ناصر حسن
عينت الاوقاف الحنفي إماما ً وخطيبا ً في جوامع كثيرة ببغداد في أواخر ثلاثينات القرن الماضي ، وهو على يقظة ورأسه يزدحم بالرؤى والأفكار الأصلاحية ولاسيما انه رزق لسانا ً مدربا ً على الحكمة والتأني في أصدار الأحكام وكانت خطبه في يوم الجمعة مزيجا ً من بلاغة العوام وو

مصير لجنة التحقيق بقتل المتظاهرين

 سعدون محسن ضمد
يُنتظر من كتلة سائرون ذات الـ (54) نائباً، والتي انبثقت من ساحات احتجاجات 2018 وما قبلها، وتبنت بحملتها الانتخابية مشروع الاصلاح، أن تضغط للكشف عن اسباب تأخر إعلان نتائج التحقيق في عمليات قنص المحتجين، على الأقل لأن الكثير من شهداء ذلك القنص كانوا من ضم

كلمات من ساحة التحرير

 سعدون محسن ضمد
رغم أن المتظاهر يستعمل وسائل الضغط، المتاحة أمامه، بغرض إرضاخ الكتل السياسية لإرادته الإصلاحية، إلا أن هناك من يترك مماطلات الكتل وتسويفاتها وينشغل بتحمل المتظاهر النتائج المترتبة على عدم رضوخ الكتل؟

إيكونوميست البريطانية: العراقيون يفقدون الثقة في الأحزاب الدينية

 متابعة الاحتجاج
 أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه مجلة “ايكونوميست” البريطانية، في عددها الأخير، أن العرب بدأوا يفقدون الثقة في الأحزاب الدينية وزعمائها.
 وتنقل المجلة، في تقريرها الذي تابعته (الاحتجاج) عن أحد المتظاهرين العراقيين، أن "الانتف

مكتبة طلابية مفعمة بروح الحياة تتوسط الطابق الثاني من جبل أُحد

 ماس القيسي
الحراك الشعبي الجماهيري السلمي في أي ثورة من ثورات العالم عبر التاريخ  أثبت أنه، لم يقطف ثماره ولم يحصد نتائجه الإيجابية،  لولا أن انتفاضته حضارية – فكرية - ثقافية، تنهض بالمجتمع وتسير به عبر جسور المعرفة والعلم والأدب الإنساني الى بر الأمان