بن بيلا يتحدث الى المصور

بن بيلا يتحدث الى المصور

ادلى الرئيس احمد بن بيللا بحديث هام الى فؤاد السيد المحرر"بالمصور". قال ان الجزائر تترقب زيارة جمال عبد الناصر وسوف يكون لها احسن الاثر وستكون فرصة يلمس فيها الرئيس عبد الناصر مكانته لدى الشعب الجزائري..

 اكد بن بيللا ان اولى رحلاته القادمة ستكون الى القاهرة.. تمنى بن بيللا للجزائر ان ترتبط بميثاق الوحدة الذي جمع الاقطار الشقيقة الثلاثة سوريا والعراق ومصر وبنفس شروطه في اقرب وقت ممكن واكد تصميم الجزائر على الارتباط بهذا الميثاق، تحقيقا لرغبة الشعب.
صحبت الرئيس احمد بن بيللا رئيس الحكومة الجزائرية في رحلته الاخيرة الى وهران حيث افتتح الاحتفال بغرس الشجرة.. وهو مشروع جديد تهدف به الحكومة الجزائرية الى غرس 700 الف شجرة في هذا العام على سفوح الجبال لحماية الاراضي الزراعية من السيول.
قال بن بيللا ان الحكومة الفرنسية سبق ان اعلنت ان مشروع التشجير واستطلاح الاراضي الزراعية لا يمكن تنفيذه في الجزائر الا في 20 سنة، ولكنا سنبرهن لها وللعالم ان الشعب الجزائري الحر يستطيع ان ينفذ هذا المشروع خلال ثلاث سنوات فقط.. وفي قصر العمالة"المحافظة"بمدينة وهران حيث نزل بن بيللا ورفاقه من الوزراء، طلبت منه ان يخصص لي موعدا للتحدث معه فامسك بيدي قائلا:"ليس بين العرب مواعيد للقاء، فنحن دائما على موعد معا"!
واجلسني بجواره وقال: سل ما شئت
وكان طبيعيا ان تستهل الحديث عن زيارة الرئيس جمال عبد الناصر للجزائر وما سوف تتركه من اثر، فقال بحماسة:"نحن نترقب هذه الزيارة من زمن بعيد.. وسوف يكون لها ان شاء الله احسن الاثر في نفوسنا جميعا وستكون فرصة مراقبة ليلمس الرئيس الاخ جمال مكانته في نفوس الشعب الجزائري".
* وهل تعتزمون رد هذه الزيارة الى القاهرة؟
- ستكون اولى رحلاتي للخارج هي زيارة القاهرة ان شاء الله.
* وما رأيكم في ميثاق الوحدة العربية الذي اعلن في القاهرة؟
- ان كل عربي حر كان ينتظره من زمن بعيد، وانا اعتبره اهم حدث وقع في العالم العربي في العصر الحديث وانني كمناضل عربي، قبل ان اكون مسئولا، ارحب بهذه الخطوة العظيمة واعتبرها سندا للزحف العربي ونهضته المباركة..
واتمنى للجزائر ان ترتبط به وبنفس شروطه في اقرب وقت ممكن وهذه هي رغبة الشعب الجزائري. ونحن هنا دائما نعمل بمشورة الشعب وتحقق رغباته..
* هل هناك عتبات تحول دون الارتباط بهذه الوحدة الان؟
- ان الجزائر تمر الان بمرحلة دقيقة وقد حصلت على استقلالها منذ عهد قريب، كما ان الهيكل السياسي والاداري للدولة مؤقت، وقد خلف الاستعمار وراءه كثيرا من المتاعب لابد من التغلب عليها اولا..
ولنا ايضا اخوان في العرب يهمنا ان نقف على رأيهم في هذا الارتباط..
ولكن ليس معنى هذا اننا نتخلص او نهرب من الوحدة، بل على العكس من ذلك، فنحن مصممون على الانضمام اليها سواء قبل المغرب ان ينضم اليها معنا او رفض ذلك.
انني اعتبر هذه الوحدة مرحلة ضرورية وعاجلة جدا للوحدة العربية الشاملة ولا يصح ان يحول دون تحقيقها اي عامل.. ولايخفى عليك اننا نسير خطوة بخطوة مع اخواننا جميعا سواء في القاهرة او بغداد او دمشق، والتعاون بيننا مستمر.
* اعلن ان مؤتمرا سوف يعقد في اوروبا من مندوبي بعض الدول الغربية لتقديم المعونة الفنية للجزائر، الا بخشى ان يكون في هذه الموعنة اثر للنفوذ الاجنبي في الجزائر؟ وهل يمكن ان نغني المعونة العربية عن المعونة الغربية؟
- ان المعونة من جانب اخواننا العرب قائمة وقديمة والمعونة العربية فنية بحتة وهي من عدة دول مختلفة وكلها دول صديقة تؤيد ثورتنا التحررية ولا يخشى منها وبلادنا في امس الحاجة اليها اليوم..
- ومتى يتم وضع الدستور الجديد للجزائر؟
- لقد حدد له موعد في سبتمبر القادم، ولكن هذا الموعد قد يتقدم او يتاخر بعض الوقت حسب الظروف.
* وكيف تواجهون الان النقص في الوظائف الحكومية التي كان يشغلها المستعمرون؟
- اننا الان ندير جهاز الدولة بخمس عدد الموظفين الذين كانوا يعملون في عهد الاستعمار، ومع ذلك فان العمل والحمد لله يسير افضل عشر مرات مما كان عليه في عهد الاستعمار، وهذا مما يشرفنا ويشرف كل عربي ولذلك فقد قررنا تخفيض عدد الموظفين الى الحد الذي يسد حاجة لعمل فحسب..
* ومسألة التعريب.. ماذا اعددتم من وسائل لتنفيذها؟
- لقد قررنا ان يكون تعليم اللغة العربية اجباريا في كل المدارس، كذلك قررنا اعطاء دروس للكبار في وقت الفراغ، ونحن نهتم بصفة خاصة باعداد الجيل الناشئ اعدادا عربيا صحيحا.
* هل اعددت مذكرات خاصة بك ايام السجن؟
- لم افعل هذا، فقد كنت مشغولا جدا بدراسة شئون بلادي وانا افضل ان اترك للتاريخ وحده ان يسجل هذه الفترة من حياتي التي لا اسف عليها مطلقا فقد كان السجن اكبر مدرسة لي بل انه كان خير مدرسة يخرج منها الاحرار.

المصـــور / آيار- 1963