خليل الرفاعي.. الحضور المبدع

خليل الرفاعي.. الحضور المبدع

فائز جواد
في التاسع من تشرين الثاني من العام 2006 فقدت الأوساط الفنية والثقافية العراقية، ابرز فنان عراقي حين غيّب الموت الرائد الكبير خليل الرفاعي في احد مستشفيات محافظة اربيل إثر مرض أصاب الكلى بعجز أوقفها عن العمل. ونقل الرفاعي 80 عاماً قبل اسبوع من وفاته الى اربيل بمبادرة من رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني،

بعدما ساءت حالته الصحية في احد مستشفيات العاصمة وتحديداً في مستشفى الكندي في منطقة النهضة لينتقل الى رحمة الباري عز وجل في أربيل.
وبرحيل الرفاعي تكون الدراما العراقية قد خسرت واحداً من اهم فنانيها وكتّابها بعدما سطّر العشرات من الأعمال الإذاعية والتلفزيونية، ساهم بكتابتها وبطولتها وبخاصة الكوميدية منها الى جانب برامجه التلفزيونية والاذاعية التي كانت ومازالت عالقة في قلوب العراقيين كافة الذين يعشقون الراحل فناناً وانساناً وأخاً وصديقاً للعوائل العراقية، بعدما عرف بصدقه وكرمه ودمث اخلاقه التي كانت وستبقى مضرباً للأمثال عندما يقولون ويردّدون في اروقة الاذاعة والتلفزيون (مثل التزام وخلق خليل الرفاعي) فكان يجسد الأدوار الكوميدية باقتدار، فتدخل وتنساب الى قلوب ملايين المشاهدين وبمختلف اعمارهم وأجناسهم حتى كوّن الراحل قاعدة جماهيرية كبيرة بين معجب ومتأثر وعاشق لخليل الرفاعي الذي استحق لقب فنان الشعب في ثمانينات القرن المنصرم وحاز جوائز وشهادات محلية وعربية.

أشهر أعماله التلفزيونية
ولد الرفاعي في منطقة راس الجسر، جانب الكرخ عام 1927 واكتسب شهرته من المسلسلات التلفزيونية عبر ادوار جسّدت الشخصية البغدادية التي عرف من خلالها بـ (ابي فارس). شارك الرفاعي في 85 مسرحية و850 مسلسلاً اذاعياً وتلفزيونياً ومن اشهر المسلسلات، تحت موس الحلاق وابو البلاوي وابو فارس وغيرها من الأعمال التي ما زالت راسخة في ذاكرة المشاهدين. الى جانب العشرات من الاعمال الدرامية الاذاعية التي اتخمت بها رفوف مكتبة الدراما الاذاعية، فضلاً عن برامج للأطفال ومسابقات منوعاتية للإذاعة والتلفزيون، وقد ظهر للمرة الاولى على المسرح عام 1945 في”وحيدة العراقية”في حين قدم اول اعماله الاذاعية عام 1956 في مسلسل”سلفة زواج”قدمه فيها مؤلف المسلسل خليل شوقي، الذي كان يعمل مثله موظفاً في دائرة السكك الحديد. واعتادت الأسر العراقية وخصوصا البغدادية، ان تمضي سهرات ممتعة مع شخصية (ابو فارس) إبان السبعينيات والثمانينايت. وفضلاً عن مشواره الفني في التلفزيون والمسرح والاذاعة، كان للفنان الراحل اكثر من محطة في السينما عبر مشاركته في عدد كبير من الافلام منها الباحثون للمخرج محمد يوسف الجنابي واسعد الايام للمخرج برهان الدين جاسم في السبعينات. من جهتهم عد رواد الفن والثقافة العراقية رحيل الفنان خليل الرفاعي خسارة كبيرة لاتعوض للفن العراقي خصوصاً والتمثيل والتأليف الدرامي خصوصاً، وكتبوا على صفحاتهم الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام ذكرياتهم ومواقفهم مع الراحل الرفاعي، مشيدين بدمث اخلاقه ووقفاته المشرفة ليس مع الفنانين فحسب بل مع من ينخاه أو يطلبه بحاجة فكان السباق بعمل الخير للجميع، الأمر الذي نال فيه حب الناس والعوائل العراقية التي تأثرت وحزنت لرحيله، فوصفوه بالبلسم الراقي الذي لايعوض فكان الراحل أحد أهم وأبرز اعلام الفن وصاحب السفر المميّز بالعطاء.
خليل الرفاعي من مواليد 1927 محلة درب الفوك، بكرخ بغداد. ومن مسرحياته:
مسرحية الطبيب المزيف، أول تجربة مسرحية له وهو في الثالثة عشرة من عمره في مسرح المدرسة. مسرحية وحيدة العراقية 1945 وهي أول أعماله المسرحية. مسرحية علاء الدين و المصباح السحري 1970 إخراج: سعدون العبيدي، سليمة خضير، سالم شفيق، مريم.مسرحية البيك والسايق 1974 في مصر، تأليف: صادق الصائغ، اخراج إبراهيم جلال مسرحية زقزوق.مسرحية الحصار. مسرحية محاكمة الرجل الذي لم يحارب 1976 تأليف: سعد الله ونوس، إخراج: سليم الجزائري، تمثيل: سليمة خضير، أميرة جواد، فوزي مهدي. مسرحية الطوفان.مسرحية الخيط والعصفور 1983 عرضت على مسرح المنصور، أخراج و تأليف: مقداد مسلم، تمثيل: أمل طه، محمد حسين عبد الرحيم، مطشر السوداني، أفراح عباس، عزيز كريم، د.حسين علي هارف، محمد صكر، ستار خضير، قحطان زغير، كاظم فارس. مسرحية الشريعة 1988 إخراج : د.فاضل خليل، تأليف: يوسف العاني، تمثيل: سامي قفطان، يوسف العاني، راسم الجميلي، غازي الكناني، أنوار عبد الوهاب، عبد الجبار كاظم، ليلى محمد، أياد البلداوي، كريم عواد. مسرحية اللي يعيش بالحيلة. مسرحية عقدة حمار. مسرحية حفلة سمر من اجل خمسة حزيران.مسرحية صايرة و دايرة 1985 تأليف:فخري الزبيدي، إخراج:مقداد مسلم، تمثيل: مقداد عبد الرضا، عرضت على مسرح المنصور.

أفلامه
فيلم درب الحب الذي عرض على قاعة سينما النصر عام 1966.فيلم الجابي 1968 تأليف و إخراج: جعفر علي، تمثيل جعفر السعدي، أسعد عبد الرزاق، وجيه عبد الغني. فيلم ليالي بغداد 1975. فيلم الباحثون 1978 تأليف: صباح عطوان تمثيل: كنعان وصفي، نزار السامرائي، طالب الفراتي. فيلم عمارة 13 عام 1987 تمثيل: راسم الجميلي، محمد حسين عبد الرحيم، سليم البصري، أمل طه، سهام السبتي، إخراج: صاحب حداد. فيلم زمن الحب عام 1991

مسلسلاته
مسلسل تحت موس الحلاق 1969 إخراج عمانوئيل رسام، تمثيل: سليم البصري، راسم الجميلي، حمودي الحارثي، سهام السبتي.مسلسل ست كراسي، تمثيل: حمودي الحارثي. مسلسل حامض حلو. مسلسل سبع صنايع. مسلسل أبو البلاوي 1980. مسلسل ناس من طرفنا. مسلسل غاوي مشاكل. مسلسل إلى الشباب مع التحية 1989.مسلسل ذئاب الليل ج2 1996.مسلسل برج العقرب 1998. مسلسل مناوي باشا، تمثيل سامي قفطان، عبد الخالق المختار، سمر محمد. مسلسل الفرج بعد الشدة، إخراج: حسن حسني (فنان عراقي)، تمثيل: هند طالب. مسلسل القلب في مكان آخر، تمثيل: سهام السبتي، عبد الخالق المختار.مسلسل المعتصم، تمثيل: طعمة التميمي، سامي قفطان، بهجت الجبوري، سهى سالم..مدينة القواعد

برامجه
برنامج”الآنسة فواكه”للممثل خليل الرفاعي واخراج عماد بهجـــــــــــت وتأليف شريف الراس.
أعمال إذاعية، قدم أول أعماله الإذاعية سنة 1956 في مسلسل (سلفة زواج)، كتبها خليل شوقي.حصل على جائزة أفضل ممثل في مهرجان قرطاج. وعانى الراحل في أواخر أيامه من مرض عضال في الكلى، ووجهت آنذاك وسائل الاعلام نداءً لعلاجه، فبادرَ رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني لتحمل نفقات علاجه، فَنُقِل إلى مدينة أربيل لتلقي العلاج إلا أن المنية وافته هناك بعد وصوله بفترة قصيرة في 9 كانون الثاني عام 2006.