قالوا عن  علاء مشذوب

قالوا عن علاء مشذوب

 ابراهيم سبتي 

 « الروائي يستخدم في أدبياته ما يعرف بالنصوص الموازية التي تعد بنية اشهارية ذات ايجاز وتكثيف تدفع القارئ ان يقع في خيبة امل نصوصية بسبب التفاوت احياناً بين النصين لكنها تستطيع أن توازي وتربط بين النص الدلالي الأصلي والنص الموازي بامتياز لتحقق للقارئ لذة ومتعة السرد.»   إن مشذوب لم يعتمد على الدلالات والرمز والمعنى في رواياته فحسب بل إنه تطرق الى الميثيولوجيا وفند الأسطورة كذلك من خلال أدبياته.»

أحمد الجنديل

« غالباً ما نجد إن روايات مشذوب تحاول عبر فضائها السردي من فك بعض طلاسم الفساد والتخلف و الخراب السياسي والاجتماعي والاقتصادي الذي حلّ بالعراق، كما نجد أعماله تعج بالتفاصيل والأحداث، لذا يعتمد الكاتب لغة مباشرة في كتاباته التي توحي للقارئ بأنه أمام أحداث وتفاصيل حقيقية تكشف زيف وفساد كل من امتهن العمل السياسي ،   إن اغلب مؤلفاته تضم شطرين في اسم واحد ذلك إنه سيمزج لنا في كل جزء عمل، كما في رواية « انهازيون ولكن، أو مدن الهلاك الشاهدان وآدم سامي مور وغيرها، كما انه يستخدم معاني ذات دلالات مكثفة تحيل إلى ما وراء الواقع والأحداث عبر فعلي التأويل المتضمن في عناوين الرواية الفرعية التي تضعنا أمام زمن دائري مغلق على عوالمه وهو زمن الحكاية .»