يوميات ساحة التحرير..السلام من قلب  التحرير .. ألف رسالة بيضاء يطلقها المتظاهرون

يوميات ساحة التحرير..السلام من قلب التحرير .. ألف رسالة بيضاء يطلقها المتظاهرون

 عامر مؤيد
رسائل السلام مستمرة من قبل متظاهري ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، للتأكيد على سلمية الاحتجاجات والبقاء بغية تحقيق المطالب المشروعة لابناء الشعب العراقي.
اول امس وقرب نصب النحات الخالد جواد سليم، اطلقت الف بالونة بيضاء في السماء في اشارة الى سلمية التظاهرات والمطالبة بالكف عن قتل المحتجين وجرحهم بواسطة القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية.

هذا المشهد تكرر سابقا في ساحة التحرير، حيث فُك اسر طيور بيضاء ذات مرة، وفي احيان اخرى تم ايقاد الشموع اكراما لروح شهداء ثورة تشرين والتي وصلت اعداد ضحاياها لما يقارب 300 شهيد.
لارا – احدى المشاركات في اطلاق البالونات في سماء بغداد قالت في تصريحها لـ"المدى"، ان "الاحتجاج العراقي الذي انطلق في الاول من تشرين الاول الماضي سلمي وبمرور الوقت ورغم سقوط الشهداء، تأكدت سلميته وان تزيين سماء العاصمة بالبالونات البيضاء دلالة على السلام".
واضافت بالقول، ان "مثل هذه المبادرات لن تتوقف وستستمر وبشكل يومي لارسال مفاهيم احتجاجنا السلمي والتأكيد على بقائنا في ساحة التحرير حتى تنفيذ المطالب"، مبينة ان "المبادرة لاقت استحسان المحتجين المتواجدين وبعضهم تطوع للعمل في المبادرات المقبلة".
كذلك فان ايقاد الشموع يكون بشكل يومي على ارواح الشهداء الذين سقطوا في احتجاجات تشرين الاول، وفي المنطقة الموجودة بنفق السعدون تتم هذه المبادرات".
ويقول ياسر محمد – احد المواكبين على ايقاد الشموع في تصريح لـ"المدى"، ان "الشهداء الذين رحلوا هم احد اسباب استمرار الاحتجاج الى يومنا هذا واستذكارهم هو دين في اعناق الجميع". واضاف محمد بالقول ان "ايقاد الشموع يأتي لاستذكار ماقاموا به من مآثر وبطولات في ساحات الاحتجاج"، مؤكدا ان "العوائل العراقية تتواجد يوميا في ساحة التحرير وقرب صور الشهداء لاشعال الشموع".
واشار الى ان "هذه المراسيم التي تقام بشكل يومي، هي تأكيد على عدم نسيان المبادئ التي خرج لاجلها الشهداء وايضا لاكمال المسيرة لحين تحقيق المطالب".
من المبادرات اليومية التي تقام في ساحة التحرير ايضا هي تشغيل النشيد الوطني وتجمهر المتظاهرين قربه وترديده بصوت عال، في رسالة اخرى مهمة، مفادها تواجد الجميع تحت خيمة الوطن.
الايام القليلة المقبلة، ينوي ناشطون عدة اقامة اكثر من كرنفال يدل على السلام والتلاحم بين ابناء الشعب العراقي، حيث من المقرر ان تقام في كل يوم فعالية مختلفة. وفي سياق متصل دعت نقابة المعلمين العراقيين، الى تظاهرة موحدة في جميع المحافظات اليوم الاربعاء، مشددة على رفع لافتات تتضمن مطالب مجلسها المركزي. وقالت نقابة المعلمين العراقيين في بيان إنها تدعو الى تظاهرة موحدة في جميع المحافظات لمنتسبيها من الملاكات التعليمية والتدريسية والزملاء المشرفين التربويين والاختصاصيين".
وأوضحت ان التظاهرة "ستنطلق من مقرات فروعها في المحافظات الى ساحات التظاهر الساعة العاشرة صباحاً يوم غد الاربعاء الموافق 13 من تشرين الثاني الحالي". وشددت نقابة المعلمين العراقيين، على ان "ترفع لافتات تتضمن مطالب الجماهير التي اقرها المجلس المركزي". وكانت نقابة المعلمين قد اعلنت اضرابا عاما عن الدوام، استمر من الثاني من شهر تشرين الاول الماضي حتى التاسع من الشهر ذاته، تضامنا مع التظاهرات التي تشهدها بغداد وعدد من المحافظات.