الحراك الشعبي  في بابل يطالب بإعادة رسم الخريطة السياسية

الحراك الشعبي في بابل يطالب بإعادة رسم الخريطة السياسية

  متابعة: المدى
أصدر الحراك الشعبي في محافظه بابل بياناً طالب فيه إلغاء النظام السياسي، ودمج وزارة الدفاع والداخلية والحشد الشعبي على أن تكون تحت  إمرة المرجع الديني السيستاني، داعياً جميع المتظاهرين في العراق بتحمل المسؤولية بقيادة مناطقهم بالتعاون مع قيادات شرطة المحافظات.
وقال حيدر الدليمي مسؤول الحراك الشعبي في محافظه بابل في مؤتمر صحفي حضرته  المدى  إنه" باسم ثوار 25 أكتوبر نتلوا عليكم هذا البيان، وهذا نصه:

1 - الشعب مصدر السلطات.
2 - إلغاء النظام السياسي نظام المحاصصة والطائفية في جميع العراق.
3 - دمج وزارة الدفاع والداخلية والحشد الشعبي بدون قياداتهم الرئيسة تحت إمرة قائد الثورة السيد علي السيستاني أو من يخوله.
4 - إلى جميع دول العالم: إن الذين موجودين داخل السفارات العراقية لا يمثلون العراق .
5 - نطالب من الدول الإنسانية أن تقف مع العراق الجديد الخالي من المحاصصة والطائفية.
6 - إلى جميع ثوار العراق البدء بتحمل المسؤولية بقيادة مناطقهم.
7 - نوجه نداءً للطبقة الفاسدة عليكم ترك العراق لأن ثواره ليسوا دمويون لكنهم أكثر إنسانية.
8 - على رئيس مجلس القضاء الإعلى فائق زيدان أن يحمل علم الثورة علم العراق على أكتافه ويتلو القسم القانوني أمام الثوار.
9 - حجز جميع الأموال المنقولة وغير المنقولة  لجميع الطبقة الفاسدة ومحاسبتهم.
10 - نحيط العالم علماً، نحن لا نكن العداء لأي دولة فقط نريد العيش بكرامة وشرف وأمان، وسوف نبني علاقات أخوية مع دول الجوار.
11 - بناء حي متكامل في بغداد لجميع شهداء ثورة 25 أكتوبر ويسمى الحي باسمهم وسوف يكون أرقى حي في الشرق الأوسط وهذا قليل مقابل ماقدموه من تضحية.
12 - جميع جرحى الثورة والمعتقلين يوظفون على الملاك الدائم وحسب اختصاصاتهم ومنذ بدء الثورة.
13 - نطالب من إخواننا في المنطقة الغربية وفي شمالي العراق تسجيل موقفهم من الثورة لأن هذه الثورة هي تأريخ العراق، نذكركم حتى لاتفوتكم المشاركة بأشرف ثورة بعد ثورة الإمام الحسين عليه السلام على مر العصور.
14 - جميع مدراء شرطة المحافظات في العراق يتسلمون منصب المحافظ بمساعدة 20 شخصاً من ثوار 25 أكتوبر ويقوم المحافظ ومساعدوه بتغيير جميع الملاكات التي جاءت من المحاصصة أو الأحزاب ، ويستند بذلك إلى السمعة الطيبة والنزاهة وحب العراق.
15 - استخدام وفتح مقرات مجالس المحافظات لثوار 25 أكتوبر بمعدل يرشح من كل قضاء 25 شخصاً وينبثق من هذا المجلس مجلس العراق الكبير ، وبالأعداد 15 شخصاً لبغداد والبصرة 10 أشخاص، والموصل 10 أشخاص، وباقي المحافظات 5 أشخاص ، ويتم تنسيب 500 منتسب من قوات الشرطة إلى مجلس ثوار 25 أكتوبر لغرض الطوارئ، وكذلك نوصي بسلمية انتقال السلطة في جميع المحافظات وكذلك بحقوق الإنسان.
ويشهد العراق، منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات شعبية في العاصمة بغداد ومحافظات أخرى، تطالب برحيل حكومة عادل عبد المهدي التي تتولى السلطة منذ أكثر من عام.