استنكاركبيربعدحادثةالتمثيل بإحدى الجثث..متظاهرو التحرير يرفضون  القتل :لا يمكن تشويه ثورتنا البيضاء!

استنكاركبيربعدحادثةالتمثيل بإحدى الجثث..متظاهرو التحرير يرفضون القتل :لا يمكن تشويه ثورتنا البيضاء!

 عامر مؤيد
استنكر المحتجون في العاصمة بغداد ما حصل بعد التمثيل بإحدى الجثث وتعليقها قرب ساحة الوثبة جراء استهدافه المتظاهرين.
المتظاهرون اكدوا ان هذا الفعل لايليق بهم وان الشعار المرفوع في ساحة التحرير هو السلمية ورغم الشهداء والجرحى الكثيرين الا ان المتظاهرين لم ينجروا للعنف.

مواقع التواصل الاجتماعي امتلأت بما يرفض هذا الاعتداء مطالبة بمحاسبة المتسببين لانه يؤثر على سير الاحتجاجات.
متظاهرو ساحة التحرير وفي بيانهم الذي القي في منصة جبل احد ذكر "نحن خرجنا سلميين من اجل الإصلاح وحقن الدماء ووضع المجرمين بيد القضاء، خرجنا من اجل اعادة لكل شيء وضعه الطبيعي، خرجنا من اجل أن نعيش بسلم وسلام، خرجنا ونحن رافعين شعار السلمية، راهنا عليها كثيراً وسنراهن وستكون هي شعارنا الدائم، ما حدث اليوم في ساحة الوثبة جريمة يدينها المتظاهرون وتدينها الانسانية والأديان ويعاقب عليها القانون.
واضاف "وفق شهود عيان من المدنيين والقوات الأمنية قام أحد الاشخاص من سكنة منطقة ساحة الوثبة وهو تحت تأثير المخدرات بإطلاق النار على المتظاهرين السلميين وقتل عددا منهم، دون أي تدخل من القوات الأمنية، وما دفع البعض الى مهاجمة منزله وحدث ما حدث، امام رفض تام من قبل المتظاهرين السلميين لجميع الأفعال هذه".
وتابعوا "نحن لا نحاسب نحن نطالب المؤسسات المعنية (القوات الأمنية والقضاء) لمحاسبة السراق والمجرمين، ولا يمكن أن نسمح بتشويه صورة ثورتنا البيضاء، لذا نعلن براءتنا نحن المتظاهرين السلميين مما حدث اليوم صباحا في ساحة الوثبة، ونعلن براءتنا ايضا من أي سلوك خارج نطاق السلمية التي بدأنا بها وسنحافظ عليها إلى تحقيق آخر مطالبنا الحقة".
المدونون والناشطون كتبوا آراء عدة على منصة الفيسبوك رفضوا فيه واستنكروا هذه الحالة وطالبوا بالإبقاء على سلمية الاحتجاجات.
المخرج مهدي طالب كتب على صفحته في الفيسبوك "الفعل الذي حدث في ساحة الوثبة مدان جملة وتفصيلا ولا يمت للتظاهر السلمي بصلة"٠
وبين ان هناك من يحاول ان يجر التظاهرات السلمية للعنف وهو الذي لديه جواب على هذا السؤال وخصوصاً بهذا التوقيت تنصيب رئيس وزراء وإصدار قانون انتخابي جديد وقبل يوم من خطبة المرجعية العليا في النجف الأشرف"٠
من جانبه ذكر الكاتب والصحفي قيس حسن ان "ما جرى في ساحة الوثبة اليوم من تعليق لجثة شخص يقال انه استهدف المحتجين مدان ومرفوض بكل المقاييس، هو فعل وحشي لا يرتضيه بشر الا القتلة. لا يواجه المعتدي بهذه الطريقة الوحشية".
وتابع "فقد سبق للمتظاهرين أن ألقوا القبض على شخص من المجموعة الميليشاوية التي اقتحمت السنك وفتكت بالشباب، لكنها لم تقتله أو تعلق جثته وان كل من ساهم في هذه الجريمة يجب أن يقدم للمحاكمة وينال جزاءه"٠
وختم حديثه قائلا "من كان يبحث عن سلطة القانون فلا يجب عليه أن يفعل فعل الوحوش"٠
فيما نشر الشاعر فارس حرام "تظاهرات الوطن الجديد بريئة من هذا الفعل الهمجيّ ونتهم فيه من يستفيد دائماً من جرجرة الأوضاع للعنف والتخريب وهم أحزاب السلطة"٠
واضاف ان "الوطن الذي نريد لا عنف فيه ولا قتل ولا تمثيل.. وكل قاتل فيه مصيره العقوبة القانونيّة وأولهم من قام بالفعل المشين اليوم في الوثبة"٠