ساحات الاحتجاج تحذّر الكتل السياسية: شخصياتكم المطروحة تتبع أجندات خارجية

ساحات الاحتجاج تحذّر الكتل السياسية: شخصياتكم المطروحة تتبع أجندات خارجية

 متابعة الاحتجاج
دخل العراق اعتباراً من صباح امس الاثنين في فراغ دستوري، بعد انتهاء المهلة التي حددها الدستور دون إعلان رئيس الجمهورية عن اسم المرشح لرئاسة الحكومة الجديدة، وقد اثار هذا الامر سخرية الناشطين على صفحات التواصل الاجتماعي حيث استبدلوا عبارة الفراغ الدستوري بالفراغ العاطفي، واكد الناشط احمد عزيز ان العراق يعيش في فراغ منذ سنوات، لا وجود للقانون ولا العدالة الاجتماعية ولا الاستقرار وغياب الامن والخدمات.. فماذا يعني اليوم الفراغ الدستوري.. بينما خرجت تظاهرات غاضبة في بغداد والمحافظات الجنوبية احتجاجا على محاولات تحالف "البناء" فرض مرشحه قصي السهيل رئيساً للوزراء.

وشهدت ساحة التحرير احتجاجات ليلية استمرت حتى الصباح شارك فيها الآلاف الذين رفضوا بشكل قاطع الحديث عن ترشيح السهيل، مطالبين بإسناد المنصب لشخصية مستقلة بعيدا عن الانتماءات الحزبية.
وقطع محتجون طريق محمد القاسم الحيوي شرقي العاصمة بغداد، كما أحرق متظاهرون إطارات السيارات في مناطق ببغداد وخصوصاً في حيي الصدر والبلديات، وساحة مظفر التي أغلقت من قبل المحتجين وسط دعوات للإضراب عن الدوام احتجاجاً على ترشيح السهيل.
وقالت مصادر أمنية، إن القوات المسؤولة عن حكاية المنطقة الخضراء اغلقتها بشكل كامل بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين ونشرت حولها تعزيزات أمنية مكثفة بالتزامن مع تصاعد الاحتجاجات ضد ترشيح السهيل.
كما أغلق متظاهرو البصرة طرقاً رئيسة ومؤسسات حكومية، معلنين بقاءهم في ساحات الاحتجاج حتى اختيار رئيس وزراء يمثل الشعب بشكل حقيقي، وقام محتجون بإغلاق الطريق الرئيس الرابط بين منطقتي خور الزبير وأم قصر، كما قطع متظاهرون الطريق الذي يربط البصرة بالعاصمة بغداد المار عبر مدينة القرنة.
وكان محتجو البصرة قد قطعوا ليل الأحد – الاثنين الطريق المؤدي إلى حقل الرميلة النفطي فور سماعهم إصرار تحالف "البناء" على ترشيح السهيل لرئاسة الحكومة الجديدة.
وقطع متظاهرو محافظة واسط الطرق التي تربط المحافظة بالعاصمة بغداد وبقية المحافظات عن طريق حرق إطارات السيارات، ولم يسمحوا للسيارات والمارة بالعبور احتجاجاً على ترشيح السهيل.
وفي النجف، أغلق متظاهرون طرقاً رئيسة ومنعوا المرور في الطريق الرابط بين مدينتي النجف والكوفة، كما تجمعوا في ساحتي الصدرين وثورة العشرين وطالبوا سكان المحافظة بالاستمرار في إضرابهم عن الدوام.
كما قطع متظاهرون جسوراً وطرقاً في مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار، بينما تجمع الآلاف في ساحة الحبوبي بالمدينة لرفض السهيل وجميع مرشحي الأحزاب.
وقضى الآلاف من متظاهري محافظات المثنى وكربلاء والقادسية وميسان وبابل ليلهم في الشوارع والساحات، رافضين محاولات الأحزاب فرض مرشحهم لرئاسة الوزراء على رئيس الجمهورية.
يبدو أن حظوظ مرشح تحالف البناء، لرئاسة الوزراء قصي السهيل، تتراجع بشكل متسارع، بالتزامن مع تصاعد الحراك الشعبي ضد ترشيح شخصيات من داخل المجموعة السياسية الحاكمة منذ العام 2003.
المتظاهرون في بغداد والديوانية توافدوا -بشكل مكثف وأعداد أكبر من الأيام الماضية- إلى ساحات الاحتجاج، وبينما قطع المتظاهرون الغاضبون في ذي قار جميع جسور مدينة الناصرية، صعّد المتظاهرون في كربلاء من وتيرة حراكهم وقطعوا شوارع رئيسة احتجاجاً على الإصرار في طرح السهيل.
وظهرت ملامح تراجع حظوظ السهيل، منذ مساء أمس الاثنين حين قال مصدر سياسي رفيع إن خلافاً شديداً نشب بين قيادات بارزة في حزب الدعوة من جهة، وزعيم الحزب نوري المالكي من جهة أخرى بعد تبنّي الاخير ترشيح السهيل.
إلا أن مصدراً آخر من تحالف البناء، أكد اليوم أن قوى عديدة "رئيسة" في البناء، أبلغت مقربين من السهيل، أنه يواجه "مشاكل حقيقية" في تمريره رغم تدخل مسؤول لبناني بارز في حملة إقناع الفرقاء بقبول السهيل، وأن فكرة التراجع عن تبنيه، وطرح آخر بدأت تساور شخصيات رئيسة في التحالف، على رأسها هادي العامري.
ووفقاً للمصدر فإن تفاهمات أجرتها شخصيات عدة بينها، توصلت إلى التراجع تدريجياً عن طرح السهيل، والدفع بمحافظ مدينة جنوبية، ويشير المصدر إلى أن القوى الرئيسة في تحالف البناء، راجعت موقفها من الإصرار على طرح السهيل، إلا أنه ليس من المستبعد أن يواجه المرشح البديل المُفترض، مصير سلفيه محمد شياع السوداني وقصي السهيل، خاصة وأنه أحد الشخصيات التي ختم معتصمو ساحة التحرير علامة الرفض على صورته منذ وقت مبكر من الشهر الحالي.