يوميات ساحة التحرير..تظاهرة طلابية هي الأكبر: مستمرون حتى النهاية

يوميات ساحة التحرير..تظاهرة طلابية هي الأكبر: مستمرون حتى النهاية

 عامر مؤيد
ربما شهدت ساحة التحرير وصول العدد الاكبر من الطلبة منذ بداية الاحتجاجات والى يومنا هذا من خلال مسيرة موحدة.
ولم يلتفت الطلبة الى المحاولات المتكررة من قبل السلطة لإجبارهم على الدوام وفك إضرابهم، فهم يثبتون الاستمرار في المسيرات الطلابية كل يوم احد.

الدعوات المتكررة لان تكون تظاهرة يوم امس الاحد كبيرة، جعلت جميع الطلاب يخرجون وبالاخص في العاصمة بغداد.
الشعارات التي رفعها الطلبة في الاحتجاجات كانت تتركز على استمرار الشعب بالتظاهر مع انسحاب  بعض الأطراف من ساحة الاحتجاج.
ايضا من ضمن المطاليب المستمرة هو اختيار شخصية كفوءة تكون قادرة على قيادة البلد في الفترة المقبلة.
سلمى رشيد تقول  في تصريح لـ(الاحتجاج) ان التحشيد الطلابي كان مميزا ومثل كل اسبوع، فالأعداد في تزايد والمسيرات غطت ساحة التحرير.
واضاف علي ان "اكثر من مسيرة طلابية دخلت ساحة التحرير بعضها من الجامعات وصولا الى الساحة وأخريات من ساحة الأندلس وحتى التحرير"٠ وبين ان "الطلاب مصممون على ان يستمر إضرابهم حتى تحقيق المطالب وابتعاد الأحزاب عن طرح المرشحين غير الكفوئين"٠
واشار الى ان تظاهرة اليوم دليل كبير على ان اضراب الطلبة مستمر بعيدا عن أي ظرف قد يصيب ساحة التحرير من انسحاب او غيره.
جامعة القادسية خرجت هي الاخرى بمسيرة تعد الاكبر لها مساندة لمطالب الشعب ومؤكدين استمرار الاضراب الطلابي لحين تحقيق المطالب.
ويقول رضا حسين طالب في المثنى لـ(الاحتجاج) ان "الطلاب  قرروا المضي بإضرابهم الطلابي وعدم العودة لحين تحقيق المطالب"٠
وبين ان "التحشيد الطلابي يبدأ بعد نهاية كل تظاهرة لغرض الاستعداد لمسيرة الأسبوع المقبل وقدوم اكبر عدد من الطلبة"٠
وزاد ان "الأسبوع المقبل ستكون تظاهرة اخرى للطلبة وفي يوم الاحد ايضا تأكيداً على استمرار إضرابنا عن الدوام"٠
في جامعة الكوفة تم إصدار العدد الاول من صحيفة صوت الطلبة وتم توزيعه على الطلبة الخارجين في مسيرات احتجاجية.
اما محافظة البصرة والتي تعرضت لقمع السلطة قبل ثلاثة ايام بعد حرق الخيم فيها فكان للطلبة رد كبير على ذلك. طلبة البصرة خرجوا بمسيرة كبيرة قرب المول سكوير وصولا الى ساحة الاعتصام للمتظاهرين في المعقل. فيما رفع طلبة كربلاء شعارات عدة ابرزها ان لاعودة الى الدوام الا بعودة الشهداء في رسالة بان الاحتجاج مستمر لحين تحقيق المطالب التي خرج من اجلها الشهداء.