بغداد والناصرية تتضامنان مع النجف..أصحاب القمصان البيض يملأون الساحات من جديد

بغداد والناصرية تتضامنان مع النجف..أصحاب القمصان البيض يملأون الساحات من جديد

 عامر مؤيد
يواصل طلبة العاصمة بغداد وبقية المحافظات الاستمرار بالاحتجاج من خلال مسيرات متكررة ولا تقتصر على يوم واحد
فبعد مسيرة كبيرة يوم الاحد الماضي والثلاثاء، هب الطلبة في مسيرة يوم امس ليؤكدوا رفضهم تسمية محمد توفيق علاوي رئيسا للوزراء وكذلك استنكار مجزرة النجف.

التحشيد بدأ منذ ليل الأربعاء بمسيرة كبيرة وبالفعل لم يخيب الطلاب الظن فهبوا بأعداد كبيرة ملأوا ساحة التحرير بها.
المشاركة كبيرة للطلاب في المسيرة وصلت الى ساحة التحرير ونددت بالاعتداءات التي حصلت على المعتصمين فيها من جهة وعلى مجزرة النجف من جهة اخرى.
محتجون عدة شاركوا الطلاب مسيرتهم وبالاخص ممن كان معتصما في ساحة التحرير حيث استقبلوهم بالهتافات والورد.
هتاف الطلبة مطالبين بإبعاد كل من له يد في قمع الاحتجاجات وايصال البلاد الى الوضع الذي تعيشه الان دون استثناء.
ويقول زيد حبيب طالب في الجامعة المستنصرية  في حديثه لـ(الاحتجاج) ان الاعلان الذي خرج من اتحاد طلبة بغداد جاء متاخرا لكن رغم ذلك فان الأعداد كانت كبيرة.
وبين ان الخروج بهذا "الكم الهائل ما هو الا تأكيد على ان الطلبة مستمرون في الحراك وأنهم يرفضون كل الاعتداءات التي حصلت على ساحة النجف"٠
وتابع ان "الحكومة عليها تقديم الجناة الى القصاص الذي يستحقونه لان المتظاهرين السلميين يقمعون دون رادع او خوف"٠
واشار الى ان "مطالبنا كطلبة لا تختلف كثيرا عما ينادي به من هم في ساحة التحرير وبقية المحافظات العراقية من تشكيل حكومة وطنية
وتقديم قتلة اخوتنا المتظاهرين الى القضاء".
طالبات بغداد وضعن شريطا لاصقا على افواههن في رسالة الى عدم التعبير عن حرية  الرأي والاعتداء على من يطالب بحقوقه.
الأعداد النسوية من الطالبات كانت كبيرة وتواجدن في الصف الاول من مسيرة الاحتجاج الطلابي لغاية الدخول الى ساحة التحرير.
في بغداد ايضا فان مسيرة خرجت ليل الاعتداء على ساحة النجف وطافت بنفق السعدون وساحة التحرير مستنكرة ما حصل.
والهتافات كانت بأهمية التدخل الدولي وإيقاف الجرائم التي حصلت بحق المحتجين في مختلف المحافظات العراقية.
المسيرة لم تقتصر على العاصمة بغداد فقط بل خرج المعتصمون في ساحة الحبوبي بالناصرية ايضا وأعربوا عن مساندتهم للنجف.
محتجو الحبوبي رفعوا شعار ان جميع المحافظات المنتفضة متضامنة مع ما حصل للمعتصمين في النجف وراح ضحيته شهداء وجرحى.