ملف “بنادق الصيد” على طاولة مباحثات وفد حقوقي مع قائد عمليات بغداد!

ملف “بنادق الصيد” على طاولة مباحثات وفد حقوقي مع قائد عمليات بغداد!

 متابعة الاحتجاج
بحثت مفوضية حقوق الإنسان،أمس  الاثنين، مع قيادة عمليات بغداد تعزيز الأمن في محيط ساحات التظاهر والحد من استخدام أسلحة الصجم.

وقالت المفوضية في بيان تلقت الاحتجاج نسخة منه إن “الدكتورة فاتن عبد الواحد الحلفي عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان ورئيس المبادرة الوطنية لفريق الحزام الاخضر التطوعي التقيا قائد عمليات بغداد اللواء عبدالحسين التميمي بحضور أعضاء المبادرة من ممثلي المجتمع المدني”.
وأضاف، البيان أنه “تم البحث خلال اللقاء على أهمية توفير الحماية الكافية للمتظاهرين في ساحة التحرير ومحيطها، كذلك الحد من استخدام بنادق الصجم التي تسببت بكثير من العاهات في صفوف المتظاهرين والقوات الأمنية”.
وأضافت، الحلفي “خلال اللقاء ضرورة المحافظة على السلمية خلال التظاهرات وعدم اللجوء الى العنف والعنف المضاد وضرورة توفير الحماية الكافية للممتلكات العامة والخاصة”.
وبحسب البيان فإن “قائد عمليات بغداد أكد دعمه التام لما ورد، كذلك اهتمامه العالي بحماية المتظاهرين السلميين”، مضيفاً أن “القوات الأمنية هي مصدر أمن وحماية لابنائنا المتظاهرين ولابد أن يكون هنالك عمل مشترك لكشف من يقوم بهذه الاعمال الإجرامية تجاههم”.
ويوم السبت الماضي ، أفاد شهود عيان في ساحة الخلّاني وسط بغداد،  بتسجيل إصابات جديدة وحالات اختناق بين صفوف المتظاهرين بالقرب من الساحة، جراء استخدام القوات الأمنية قنابل الغاز وأسلحة الصيد ضدهم.
وقال شهود عيان، إن “عدداً من المتظاهرين أصيبوا بجروح متفاوتة، فضلاً عن تسجيل حالات اختناق، إثر استخدام الغاز المسيل للدموع وأسلحة الصجم، قرب ساحة الخلاني وسط بغداد”.