يوميات ساحة التحرير..افتتاح خيمة طلبة كلية الفنون الجميلة

يوميات ساحة التحرير..افتتاح خيمة طلبة كلية الفنون الجميلة

 عامر مؤيد
مازالت الفعالية الفنية مستمرة في ساحة التحرير والمناطق المحيطة بها من التي يتواجد فيها عدد من المعتصمين. ورغم التطورات السياسية الكبيرة واللجوء مرة أخرى الى اساليب عنفية من قبل قوات مكافحة الشغب الا ان بعض الفنانين يصرون على تغذية الاحتجاج بالفن.

حفلات بسيطة تحدث بين المعتصمين  حيث  يتم العزف والغناء والعيش في حالة هدوء وقتي لاسيما مع الخطر الذي يواجه غالبية المحتجين.
يوم امس وفي وسط ساحة التحرير اجتمع عدد من العازفين وغنوا للوطن حيث تجمهر من حولهم المحتجون واوصلوا رسالة عن سلمية الاحتجاجات.
ورغم الانخفاض الواضح والمؤشر باعداد المتظاهرين الا ان البعض من العازفين يصر على القدوم بشكل يومي للايمان الكبير بان الفن رسالة على سلمية الاحتجاجات. يقول علي حسن -عازف- في حديثه لـ(الاحتجاج) ان الفعاليات الفنية بدأت منذ اليوم الاول للتظاهرات وعلينا الاستمرار بذلك.
وبين ان الاغاني الوطنية التي رافقت الاحتجاجات كان لها اثر كبير في بث الحماسة بنفوس المتظاهرين وهم يواجهون الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع.
واشار الى ان شاطئ التحرير كان يشهد حفلات موسيقية بشكل شبه يومي وهو يبعث الطمأنينة في نفوس المحتجين ويعطيهم قسطا من الراحة.
وتابع ان واجبنا كمحتجين ونملك مواهب فنية ان نسير على ذات النهج من خلال استمرار الاحتجاج والتأكيد على سلمية التظاهرات.
وزاد ان الفعاليات تكون عفوية وتقام بين حين وآخر فيما يتم التنسيق بفعاليات اكبر حجما ويتم الاعلان عنها قبل مدة بغية الحضور الكبير من المحتجين.
طلاب كلية الفنون الجميلة افتتحوا خيمة لهم قرب جسر الجمهورية لغرض تقديم فعاليات عدة فيها سيتم الاعلان عنها لاحقا.
الغرض من هذه الخيمة جاء للاستمرار بتقديم الفعاليات الفنية المختلفة من رسوم تشكيلية وعروض مسرحية وسينمائية.
مرتضى بهلول احد القائمين على الخيمة يقول في تصريح لـ(الاحتجاج) ان "هذه الخيمة ستقدم الفنون المختلفة في الايام المقبلة".
واضاف ان هذه الثورة يجب ان تستمر بالفن والسلمية التي بدأنا بها ثورتنا وستكون هناك فنون عدة تقدم في الخيمة.
وبين ان البرنامج الخاص بالخيمة سيتم الاعلان عنه وبالتوقيتات والتواريخ من اجل الحضور الجماهيري وتسليط الضوء على سلمية الاحتجاجات.
واشار الى ان الكثير من طلبة الفنون الجميلة شاركوا في الخيمة ولهم الرغبة في ادامة عمل هذه الخيمة الذي يصب في مصلحة الاحتجاج.