مصادر لـ(الاحتجاج): الركابي والسهلاني ونعيم لا يمثلون المتظاهرين

مصادر لـ(الاحتجاج): الركابي والسهلاني ونعيم لا يمثلون المتظاهرين

 متابعة الاحتجاج
اكد متظاهر، امس، ان 3 شخصيات يسعون لطرح انفسهم بانهم ممثلين عن المتظاهرين امام رئيس الجمهورية برهم صالح، وان هؤلاء الثلاثة يتلقون دعما من نائبة سابقة ومحاضرا في الجامعة الاميركية في السلمانية.

وقال متظاهر لـ(الاحتجاج): "بلغنا ان ثلاث شخصيات وهم القانوني مهند نعيم، والاستاذ الجامعي كاظم السهلاني، والصيدلاني علاء الركابي يلتقون برئيس الجمهورية ويطرحون انفسهم كممثلين عن المتظاهرين، إلا ان هؤلاء لا يمثلون سوى انفسهم"، مضيفا "لا يمكن اختزال ساحات الاحتجاج بثلاث شخصيات تطرح نفسها لمواقع سياسية رغبة بالحصول على مناصب كاستثمار لحركة الاحتجاج".
واوضح ان "هؤلاء الشخصيات الثلاثة بدأوا بتشكيل حركة سياسية في محاولة لاستثمار ساحات الاحتجاج بدعم من شروق العبايجي النائبة التي فشلت في الحصول على مقعد نيابي في الدورة البرلمانية الحالية، وايضا بدعم من عبد الرحمن الجبوري الذي يعمل محاضرا في الجامعة الاميركية في السليمانية، وكان سابقا يشغل موقع مندوب صندوق دعم الديمقراطية الاميركي في العراق".
واشار المتظاهر الذي رفض الكشف عن اسمه، الى ان "هؤلاء الثلاثة وعرابيهم يسعون لفرض هيمنتهم على ساحات التظاهر وتمرير مشاريعهم السياسية من أجل الحصول على المواقع السياسية لهم ولعرابيهم"، لافتا الى ان "هذه الشخصيات بدأت تفقد تأييدها في ساحات التظاهر بسبب رغبتها في تحقيق طموحات شخصية".