يوميات ساحة التحرير..عشرات المصابين يوميا قرب ساحة الخلاني

يوميات ساحة التحرير..عشرات المصابين يوميا قرب ساحة الخلاني

 عامر مؤيد
الى الان تسجل اصابات يومية لعشرات المحتجين بعد تعرضهم الى صجم بنادق الصيد التي فيها انواع مختلفة وبعضها يؤدي الى اصابات بليغة.
بعض المحتجين يتعرضون الى اصابات مختلفة في الجسد بعد ضربهم بالبنادق لكن هناك نوع من الطلق يسمى "الانفلاقية" وتؤدي الى اصابات عديدة في الجسد.

الاصابة بالطلق الانفلاقي تؤدي الى مئة اصابة في الجسد او اكثر بطريقة تصعب معالجتها من قبل المفارز الصحية الموجودة قرب ساحة التحرير.
وحسب المفارز الصحية المنتشرة قرب ساحة الخلاني وساحة التحرير فان العشرات يسقطون بسبب هذه البنادق والكثير من الحالات تنقل الى المستشفيات القريبة.
ناشطون عدة اطلقوا حملات لايقاف الضرب بهذه البنادق لاسيما وان الكثير من المصابين فقدو اعينهم بسبب ذلك رغم التزامهم بالاحتجاج السلمي.
ويقول صادق محمد صاحب مفرزة طبية لـ(الاحتجاج) ان "عشرات الاصابات تصل بشكل يومي والكثير منها لا نستطيع معالجتها".
واضاف ان البعض يفقد كميات من الدم  جراء الاصابات في حين هناك اصابات بليغة تخترق من خلالها الاطلاقة جسد الانسان.
وبين انه بحسب الطبيب الموجود في المفرزة فان حالات كسر سجلت بالاطراف العليا والسلفى اضافة الى اختراق بعض الاطلاقات للامعاء والمعدة.
واشار الى ان "العدد الاكبر من الاصابات في العين وبعضهم فقد العين التي اصيب بها وفقا لما يصدر عن الجهات الصحية"٠
بعض المصابين احتاجوا الى عمليات نظرا لاختراق الاطلاقة جسدهم ما سبب ثقوب في مختلف احهزة الانسان وبالتالي يحتاج التدخل الجراحي"٠
علي الشمري -طبيب في احدى ردهات الطوارئ التي يصل اليها المصابون من ساحة الاحتجاج يؤكد في حديثه لـ(الاحتجاج) ان "هناك اصابات بليغة"٠
واضاف ان بعض المحتجين تكون اصاباتهم خارجية والاطلاقة التي تصيبهم لاتخترق احسادهم وبالتالي فان مضارها تتلخص بالآالام ومعالجة الآثار الجلدية للاصابة .
وبين ان اكثر الحالات للاصابات البليغة تم تسجيلها في منطقة العين وهناك من فقدوا البصر لان الاطلاقة اخترقت شبكة العين.
ناشطون اطلقوا حملات عدة تطالب قوات الشغب بايقاف الضرب ببنادق الصيد لما تؤديه من اضرار بحق المتظاهرين.
وتقول سما رمزي في حديثه لـ(الاحتجاج) ان مبادرة اطلقت من قبل المحتجين للمطالبة بايقاف الضرب ببنادق الصيد.
وذكرت رمزي ان المبادرة هي تغطية العين من قبل المحتجين للتذكير بما تؤدي اليه بنادق الصيد من اصابات بليغة للاعين.
واضافت ان القوات الامنية عليها مسؤولية ايقاف ما يحصل تجاه المحتجين من ضرب ما جعل الكثيرون يفقدون اعينهم.