المونيتر: الراب أصبح صرخة نداء لمتظاهرين في ساحات الاحتجاج

المونيتر: الراب أصبح صرخة نداء لمتظاهرين في ساحات الاحتجاج

ترجمة: حامد أحمد
فن إلقاء العبارات والشعارات المتناغمة بطريقة غناء الراب أصبحت صرخة نداء معركة ينادي بها محتجون في تظاهرات ضد الحكومة بقت مستمرة على مدى ستة أشهر تقريباً منذ تشرين الأول الماضي .

مؤدي الراب ، أنهار ، وهو يقول على شريط اليوتيوب الخاص به " نحن جيل الثورة ، ثورة التحرر ، لا أحمل سلاحاً ، سلاحي أفكاري وتطلعاتي ." قد استلهمت كلماته الشباب العراقي في التعبير عن احتجاجاته من خلال موسيقى الراب في ساحات الاعتصام بالعاصمة بغداد وبقية المحافظات .
لحد عام 2010 ، لم يكن الراب منتشراً بهذه السعة في العراق مجرد ضمن مجاميع محدودة من الشباب . قسم من المحتجين ألقى الضوء على هذا الفن لتسخيره في التعبيرعن آرائهم واحتجاجاتهم  ضد حالات الفساد في الحكومة .
موجة ثورة الراب ألهمت جيل من شباب العراق الذين تنحصر مواليدهم بين فترة التسعينيات وبداية الألفية الثالثة، الذين يشكلون العصب الحيوي للاحتجاجات الشعبية في شوارع وساحات العاصمة بغداد وبقية المحافظات المنتفضة منذ 1 تشرين الأول ولحد الان .
مؤدو أغاني الراب أعربوا أيضاً في ألحانهم عن ثنائهم لدور المرأة  كقوة رئيسة في زخم التظاهرات وكذلك ثنائهم لسائقي التوك توك الذين يهرعون لإسعاف الجرحى من المتظاهرين لأقرب مركز صحي .
أغلب أغاني الراب في ساحات الاحتجاج  تصف المحتجين بالثوار وتشجع في كلماتها وعباراتها العراقيين الآخرين لأخذ دورهم في الاحتجاج والنزول الى الشوارع ضد الفساد والدعوة لتغيير سياسي في البلد .
مغني الراب المعروف على أشرطة اليوتيوب ، ساكيت ، جاء الى ساحة التحرير وأدى أغانيه الحماسية هناك . ويقول في حديث لموقع مونيتر " أداء الأغاني في ساحة التحرير كان بمثابة حلم لدي وأصبح حقيقة ، لا أصدق أن هذا يحدث ."
حميد، أحد مؤدي غناء الراب الاحتجاجي في ساحة التحرير يقول " لقد دهشت لشدة حماس الشباب المتظاهر لهذا النوع من الغناء الذي يعبر عن ما يريدون قوله من مطالب من خلال الغناء . اعتقد أن الشباب بدأوا يستقطبون هذا النوع من الأداء ، منذ فترة كان الراب محدود الانتشار ولكن الآن أصبح أكثر شعبية ."
ومضى حميد بقوله " الثورة تمثل الشجاعة وتحتاج الى فن وموسيقى  تعكس هذه الشجاعة ."
أنهار 22 عاماً ، مغني راب ، يتفق بان الشباب العراقيين يميلون أكثر لهذا الفن في التعبير عن احتجاجاتهم بأسلوب فني مؤثر . وقال إن ثورة الاحتجاجات غيّرت كثيراً من المفاهيم حتى إنها لجأت الى استخدام فن الراب لانتقاد سياسيين فاسدين .

 عن المونيتر