مع الدكتور محمد حسين آل ياسين

مع الدكتور محمد حسين آل ياسين

اعداد : عراقيون

*قال الجواهري الكبير يخاطب الشاعر: "… وإنني لفخور أن يتصدَّر فارس مُجَلٍ مثلك الساحة الأدبيةَ في العراق؛ التي تكاد أن تقفر من فرسانها ومن أفراسها، لتُشيع فيها من جديد روح العزَّة، وسموَّ الكرامة، وقُدسيةَ الإبداع .

ومن هو أَولى منك، وقد امتدَّت جذورك وأَفرعتْ وأينَعتْ؛ فما سقاها آباؤك النُجباء المضَحّون من مواهبهم وأمجادهم كلَّ ماهو ضمين بنضوح أثمارها الطيّبة، وبعلو شأن الساهرين على رعايتها وإنمائها من أخلافهم من حاملي مشاعل الفكر والشعر والأدب…"

ولم يكن هذا الشاعر الذي وصفه الجواهري سوى الاستاذ الدكتور محمد حسين ال ياسين / فلقد كان عالما في اللغة ورصينا في البحث ودقيقا في التحقيق ، فضلا عن مواهب عديدة انماز بها ، غير ان الشعر تحيف هذه المواهب ! والامر معروف في مجتمع يعشق الشعر ويعده ابو الفنون..

فمن هو محمد حسين ال ياسين ؟

فذلكة تاريخية

1948م: الولادة في بغداد( الكاظمية) في 13رمضان 1367هـ الموافق 19 تموز 1948.

1953 : العودة مع الأُسرة من النجف إلى بغداد.

1954: دخول المدرسة الابتدائية، والمشاركة في الفعاليات الأدبّية.

1958: أول انشاد لقصيدة مطولة "الكوثرية" في احتفال عام.

1959: نظم أول بيتين صحيحين لغةً وعروضاً بعد محاولات سابقة.

1960: دخول المدرسة المتوسطة وقراءة الشعر في احتفالات طلابية.

1962: المشاركة باحتفال مدرسي كبير في الذكرى الألفية لبغداد والكندي.

1963: دخول الاعدادية (الفرع الأدبي)، وتنامي نظم الشعر ونشره.

1964: أول نشر للقصائد في الصحف ، قصيدة في مجاراة "ليل الصب" 14/9.

1965: المشاركة في أماسي جمعية المؤلفين والكتاب العراقيين بالشعر، والمشاركة بتأسيس ندوة "عكاظ" الأدبية الاسبوعية ودخول الجامعة.

1966: التعيين بوظيفة " كاتب " في جامعة بغداد مساءً . والانتقال ـ في آخر السنة نفسها ـ إلى وظيفة "كاتب" في الجامعة المستنصرية. وصدور أول ديوان " نبضات قلب".

1968: الاستقالة من الوظيفة لغرض التفرغ للدراسة. وعضو الوفد الجامعي

إلى ايران. وصدور الديوان الثاني " الأمل الظمآن".

1969: الحصول على الشهادة الجامعية الأولية "البكالوريوس" في اللغة العربية من كلية الآداب بجامعة بغداد.

1970: التعيين بوظيفة "مدرّس" للغة العربية في التعليم الثانوي بوزارة التربية.

1971: الاستقالة من الوظيفة لغرض التفرغ للدراسات العليا.

1973: الحصول على شهادة الماجستير في "فقه اللغة" بدرجة امتياز، والتعيين بوظيفة "مدرس مساعد" في كلية الآداب بجامعة بغداد.

1974: محاضر لمادة "اللغة والأدب" في أكاديمية الفنون الجميلة. والزواج. وصدور " الأضداد في اللغة "

1975: عضو في لجنتي "المناهج الجامعية" و"تطوير المكتبة" والبدء بالدكتوراه. وصدور" قنديل في العاصفة "

1976: محاضر لمادة اللغة العربية في كلية القانون بجامعة بغداد.

1977: مقرّر قسم اللغة العربية في كلية الآداب بجامعة بغداد.

1978: محاضر لمادة "العربية العامة" في كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد والحصول على شهادة الدكتوراه في "فقه اللغة" بدرجة امتياز من جامعة بغداد، والسًّفر إلى القاهرة (الزيارة الأولى).والترقية العلمية إلى"مدرس".

1979: عضو اللجنة العلمية في قسم اللغة العربّية في كلية الآداب بجامعة بغداد، وصدور " مملكة الحرف ".

1982: عضو" مجلس القسم" في قسم اللغة العربية في كلية الآداب بجامعة بغداد. وصدور " ألواح الكليم"

1984: صدور " ديوان آل ياسين" في طبعته الأولى عن وزارة الثقافة.

1988: الترقية العلمية إلى لقب أُستاذ مساعد. وصدور "صوت العراق"

في القاهرة. عن الهيأة العامة للكتاب.

1990: المشاركة بالاسبوع الثقافي العراقي في القاهرة/ مصر.

1994: صدور" الصحف الأولى ".

1996: صدور " ثلاثة نصوص في الأضداد " و " أبحاث في تاريخ العربية "

في بيروت

2005: صدور الترجمة الكردية لمجموعة (ديوان ئال ياسين) عن وزارة الثقافة / السليمانية.

2009: تكريم وزارة الثقافة للشاعر رائداً ثقافياً، والمشاركة في مهرجان بغداد الذهبي الأول.

2010: صدور الطبعة الثانية من " العهد الثالث " عن وزارة الثقافة، والترجمة الإنكليزية لمجموعة " أسرار الحب "عن دار المأمون.

* كُنّي بأبي الطيب في وقتٍ مبكرٍ من عمره، في مقالاتٍ نقديَّة كتبها :د حسين علي محفوظ ود. عبد الأمير الورد وعباس علي ود. جليل كمال الدين والشيخ عبد الجبار الزهيري وثامر عطا إبراهيم ، لما رأوا في شعره "من شبهٍ في النَفَس والروح الطامحة وقوة الأسر الفني" بأبي الطيب المتنبي.و وُصف بخليفة الجواهري، في وقت مبكرٍ من عمره أيضًا، في مقالات نقدية كتبها د. داود سلوم وعباس علي ود.سعيد جاسم الزبيدي ود. جليل كمال الدين وراضي مهدي السعيد والشيخ عبد الجبار الزهيري ونعمان ماهر الكنعاني؛ وذلك أنهم رأوا فيه "الوريث الوحيد لراية الشعر العربي بعد الجواهري الذي هو الوريث لراية الشعر العربي".و لُقب بشاعر الأمَّة ، كما سُمّي شاعر القمة الشعرية، بحديث الشاعر المصري محمد التهامي .

*الدواوين الشعرية:

1) نبضات قلب:ط الأولى نشر مكتبة النهضة/ مطبعة المعارف/ بغداد1966م. ط2 بيروت 1980م.

2) الأمل الظمآن: ط 1 مطبعة المعارف/ بغداد1968م. ط2 بيروت 1980م

3) قنديل في العاصفة: تعضيد وزارة الاعلام/ مطبعة المعارف/

بغداد 1975م. ط2 بيروت 1980م.

4) ملكة الحرف: ط 1 نشر وزارة الثقافة والاعلام/ بغداد 1979م. ط2 بيروت 1980م.

5) الصبا والجمال: ط1 نشر نقابة المعلمين/ المركز العام/ بغداد 1980م. ط2 بيروت 1980م.

6) سِفر النخيل: ط1 نشر دار الحياة/ في الأعمال الكاملة/ بيروت 1980م.

7) الأعمال الشعرية الكاملة: نشر دار الحياة/ بيروت 1980م.

8) أناشيد أرض السواد: نشر مجلة الأخلاّء/ تونس 1981م.

9) ألواح الكليم: نشر وزارة الثقافة والاعلام/ بغداد 1982م.

10) ديوان آل ياسين : نشر وزارة الثقافة والاعلام / ط الأولى / بغداد 1984.

11) ديوان آل ياسين: نشر وزارة الثقافة (الجزء الأول) ط الثانية /

بغداد 1987م.

12) صوت العراق: نشر الهيأة المصرية للكتاب/ القاهرة 1988م.

13) ديوان آل ياسين: نشر وزارة الثقافة (جزءان) / ط الثالثة / بغداد 1989م.

14) الصحف الأولى: نشر وزارة الثقافة والاعلام/ بغداد1995.

15) أساطير الأولين: نشر وزارة الثقافة والاعلام/ بغداد 1999م.

16) زبور بابلي: نشر اتحاد الكتاب العرب/ دمشق2000م.

17) ديوان آل ياسين: نشر وزارة الثقافة/ دمشق 2000م.

18) ديوان ئال ياسين: باللغة الكردية، طبع وزارة الثقافة في كرد ستان، السليمانية2005.

19) العهد الثالث: ط الأولى، نشر دار الغدير ، قم ايران 2007م، ط2 وزارة الثقافة ، بغداد 2010م.

20) أسرار الحب: باللغة الإنكليزية، طبع وزارة الثقافة،بغداد 2010م.