عزت العلايلي لــ (المدى): تأثرت منذ صغري بالفنان العراقي الراحل نجيب الريحاني

عزت العلايلي لــ (المدى): تأثرت منذ صغري بالفنان العراقي الراحل نجيب الريحاني

*كيف كانت طفولة الفنان عزت العلايلي؟

- أنا ولدت في اسرة مثقفة جدا ، ولد مع خمس بنات وترتيبي الوسط، ،ولكني لم أدلع لكوني الصبي الوحيد بين البنات بالعكس انا كنت دائما اعاقب والدي الله يرحمه كان يحب المسرح جدا وكان ياخذني معه لمشاهدة المسرح ولطالما في طفولتي كنت اعمل مسرحاً من الكراسي على شكل صفين يمين وفي الوسط سرير وآتي بأطفال الجيران يدفع كل واحد “قرش تعريفة” وأقف أغني لهم وأمثل فأنا من صغري كنت أعشق المسرح وانا بعمر عشر سنين .

*ماذا قدمت في هذه المرحلة لأطفال الجيران؟

-كنت متأثراً بـ “شكوكو “ فحفظت من خلال مشاهاداتي لاعماله واغني لهم “هاشا باكا “ و”حلو الحلو «.

*هل عوقبت مرة من والديك بسبب هذا المسرح المنزلي وجلبك لأطفال الجيران سراً؟

-لا اتذكر اني عوقبت ولكن فقط كلام توبيخ يتقال لي .

*من كان أكثر فنان يعجبك وأنت طفل صغير؟

-الفنان العراقي الكبير الراحل نجيب الريحاني وهو فنان رهيب جدا ما زلت أتذكر كيف المسرح مكتظ بالجماهير وهم متلهفون لرؤية أعماله وكان له حضور كبير وايضا عظماء المسرح الذين تأثرت بأعمالهم وأنا طفل مثل زينات صدقي وإسعاد منير .

*ماذا كان يتمنى لك والدك ان تكون؟

- محاسب ووالدي كان لديه مكتب محاسبة كبير الله يرحمه كان مثلي الاعلى ورجل مثقف ولديه مكتبة ضخمة ويحفظ شعرا كثيرا جدا ولم يكن متزمتا أو متعصبا، بل رجل متحضر جدا ..

* أستاذ عزت متى سنراك في عمل درامي عراقي و مصري مشترك؟

-- والله أتمنى طبعا ولكن لم يعرض علي نص درامي بهذا المستوى .

*صرحت لنا مرة أن فيلم “ القادسية “ عرَّفك بالجمهور العراقي ..لكنك في حوارات كثيرة قلت أنك غير راض عنه ..

- لا أحب الخوض في الحديث عنه لأنه سيجرني للحديث في السياسة وأنا لا أود ذلك ، معذرة.

*هل تتابع الدراما العراقية التي تعرض في شهر رمضان أو على مدى أيام السنة؟

- غير متابع للدراما العراقية أو العربية لضيق الوقت.

 

* هل تستمع للأغنية العراقية؟

- نعم وأحب سماع أغاني المطربين القديمين مثل ناظم الغزالي وسليمة مراد .

*زرت العراق سابقا فمتى نراك تكرر الزيارة ؟

- لدي أجمل الأيام واحلى الذكريات في بغداد ولو دعيت سآتي ، يشرفني ذلك.

*من يعجبك من الممثلين العراقيين؟

- يعجبني عزيزخيون وشذى سالم وكثير من نجوم العراق، إنهم مميزون.

* لو يعود بك الزمن إلى الوراء فماذا يمكن ان تكون؟

- فناناً أيضا ولا شيء غير الفن.

* لو نتصفح أوراق قلب عزت العلايلي ما الذي يسمح لنا بقراءته؟

- حب وطني وفني وأهلي ،وقلبي مفتوح للجمهور من بداياتي ولم أخبئ شيئا عنهم والحمد لله.

*كلمة أخيرة لجمهورك العراقي؟

- شكراً لكِ وأقول لهم إني أحبكم مثلما تحبونني وأحييكم على شجاعتكم وصمودكم فاصبروا سينصركم الله سبحانه في النهاية .

 

جريدة المدى (شباط 2015 )