عزت العلايلى

عزت العلايلى

فاروق جويدة

كان فنانا من طراز رفيع وحالة خاصة أجتمع فيها الإبداع مع الثقافة مع الترفع عن الأضواء.. رحل الصديق عزت العلايلى الإنسان الرقيق المجامل المبدع.. كان صديقاً للجميع وتراه فى كل المناسبات وكان دائما حريصا على أن يختار أدواره بدقة شديدة ..

 

لمع فى دوره المميز مع يوسف شاهين فى الفيلم الشهير «الأرض» وهو من درر السينما المصرية فى عصرها الذهبى.. ولعب دوراً مميزاً فى بداياته وهو رسالة من امرأة مجهولة .. ثم عاد مع يوسف شاهين فى فيلم الاختيار وقدم أيضا «السقا مات».. كان عزت العلايلى فنانا مثقفاً يجيد اختيار أدواره وكان يفضل الأدوار الصعبة ويحرص على أن يقدم الجديد.. وفى المسرح كانت له صولات آخرها أهلا يا بكوات على خشبة القومى مع النجم حسين فهمى والراحل لينين الرملى..

كان عزت العلايلى يتمتع بعلاقات طيبة مع كل رموز الوسط الفنى وكان مجاملا و صديقاً للجميع ولم يكن بعيداً عن هموم الوطن وقضاياه وكان دائما مشاركاً فى أحلام المصريين من أجل مستقبل وحياة كريمة.. مع رحيل عزت العلايلى يفقد الفن المصرى نجماً من نجومه الكبار فى لحظة تاريخية قاسية وصعبة رحل فيها عدد كبير من رموز الفن المصرى.. كان عزت العلايلى فناناً مبدعاً وجاداً ورمزاً لفنان أخلص لفنه وقدم أجمل سنوات عمره فى محراب الإبداع الراقى والفن الأصيل.. لقد شهدت الفترة الأخيرة رحيل نخبة من نجوم الفن المصرى خاصة نجومه الكبار وكان عزت العلايلى فى مقدمة هذه النخبة.. فى سنوات قليلة رحل العشرات من فرسان السينما المصرية وللأسف الشديد أنها أسماء لا تعوض وجاء علينا زمان فقد الفن فيه الفكر والثقافة والمسئولية ومع رحيل عزت العلايلى يغيب نجم من نجوم الفن الجاد وتخسر مصر فارساً من فرسان الزمن الجميل.. حتى آخر لحظة فى حياته كان حريصا على أن يؤدى رسالته ويضيف إلى تاريخه كل ما هو جديد وكان دائم البحث عن أدوار تضيف إلى رصيده فى الفن والحياة رحم الله عزت العلايلى أحد رموز الفن المصرى والسينما المصرية فى عهدها الذهبى.

عن جريدة الاهرام