عبد الحق فاضل 1911-1992

عبد الحق فاضل 1911-1992

د. عمر الطالب

كاتب راحل

ولد عبد الحق فاضل في بغداد عام 1911 وهو كبير ابناء الشاعر الموصلي فاضل حامد الصيدلي صاحب ديوان (هدية الاحرار) الصادر في دمشق عام 1928 وقد شارك والده فاضل الصيدلي في الحركات السياسية المناهضة للاستعمارين العثماني والانكليزي،

وعمل مع الاندية الثقافية الادبية التي دعمت الحركة الوطنية بين عامي 1920-1927. واخوه اكرم فاضل الشاعر والباحث المعروف والمتخصص في التراث الشعبي نال دكتوراه الدولة من فرنسا والمولود في الموصل عام 1918 والمتوفي في بغداد عام 1988.

انهى عبد الحق دراسته الابتدائية في الموصل واكمل دراسته الدينية في كلية الامام الاعظم، توظف في الديوانية ثم التحق بكلية الحقوق، تخرج فيها عام 1935 ومارس المحاماة في الموصل واصدر مع زميله المحامي يوسف الحاج الياس مجلة (المجلة) التي تعد واحدة من اهم المجلات الثقافية الصادرة في الموصل في اوآخر الثلاثينات،ونشر فيها شعره وقصصه ومقالاته النقدية، ويعد عبد الحق فاضل رائداً للنقد الادبي في الموصل (ينظر كتابنا: الحركة النقدية في الموصل). وانتقل الى السلك الدبلوماسي عام 1939 وشغل وظائف عدة في السفارات العراقية في الخارج: تبريز ودمشق والقاهرة وروما، وعين وكيلاً لوزارة الخارجية بعد قيام ثورة الرابع عشر من تموز عام 1958، وعين سفير للعراق في (الصين عام 1960 وبقي في منصبه هذا حتى استقال من الخدمة عام 1963، واستقر في مراكش مشرفاً على مجلة (اللسان العربي) التي يصدرها مكتب تنسيق التعريب التابع لجامعة الدول العربية حتى عام 1992 واصيب في حادث طريق وعاد الى العراق ليموت في وطنه الذي أحبه واخلص له كل الاخلاص.

من أثاره المطبوعة: 1-مجنونان (رواية) 1939و1958. 2-مزاح وما أشبه (قصص)1940. 3-حائرون (قصص) 1958. 4-طواغيت (قصص) 1958(ينظر كتبنا التالية: القصة القصيرة في العراق بعد الحرب العالمية –رسالة ماجستير، القاهرة 1965، الفن القصصي في الادب العراقي الحديث-رسالة دكتوراه، القاهرة 1967- الرواية العربية في العراق 1971، المسرحية العربية في العراق 1971، القصة القصيرة الحديثة في العراق 1979، الفن القصصي في الموصل-كتاب مخطوط-، الحركة المسرحية في الموصل-كتاب مخطوط-، عبد الحق فاضل والواقعية الفنية مجلة الثقافة، العدد الثالث، 1976). 5-قصص 1984 عبد الحق فاضل، الاعمال القصصية الكاملة 1979 وضمت مجموعاته القصصية:مزاح وما أشبه. وقد ضم اليها قصتين كتباً في الفترة التي كتبت فيها قصص هذه المجموعة وهما: لاجريمة ولاعقاب كتبها عام 1938، ومفتاح الشقة كتبها عام 1949. وما ترون، وطواغيت واضاف اليها قصتين جريمة بلا عقاب سبق نشرها في مجلة المجلة عام 1939 تحت عنوان (جريمة مشروعة) و(ظمآن) لم يسبق نشرها. واضيف الى هذه المجموعات القصصية الثلاث روايته مجنونان. 6-ثورة الخيام 1952،1968 (دراسة مع ترجمة لشعر عمر الخيام) وترجم هذا الكتاب الى الاسبانية. 7- 4نساء و3 ضفادع (مسرحية طليعية) 1968. 8-مغامرات لغوية 1969. 9-هو الذي رأى1981(ترجمة لملحمة كلكامش مع دراسة مهمة). 10-تاريخهم من لغتهم 1977. 12-العربية ام الالمانية 1988. 13-مع شكسبير في يوليوس قيصر 1988(دراسة وترجمة). 14-قصص من اللغة 2005. توزع شعر عبد الحق فاضل المنشورة في الصحف والمجلات العراقية في ثلاثة اتجاهات اساسية:

الشعر التأملي والشعر السياسي والشعر الاجتماعي، وعلى الرغم من جودة شعره في تلك الفترة (الثلاثينات) لم يحاول جمع شعره في ديوان خاص، وتبعثر بين الصحف والمجلات بشكل يصعب جمعه مجدداً (وقد علمنا اثناء تحرير الموسوعة من الدكتور ذو النون الاطرقجي ان الديوان قد نشر في تونس وان ابن اخيه نبيل نجيب فاضل ينوي اعادة نشره في العراق). ولا يسعني في هذه الدراسة المحدودة الا ذكر نماذج من شعره. فقد استهوتني قصيدته (عبد الجمال والحق) المنشورة في مجلة المجلة بتاريخ 1/4/1941، والتي يقول فيها.

ابداً تنشد الجمال وتشدو

يا فؤادي والعمر يمضي ويعدو

انت عبد الجمال ما عشت لكن

انا ما عشت فيّ للحق عبد

وعبدنا فما حظينا بشيء

ودعونا وما هنالك ردّ

وعرقنا البخور حتى يئسنا

واحتملنا مالم يكن منه بد

كنت ترجو ولا تزال الى ان

كدت تذوي وانت لهفان فرد

كنت تشكو صدّ الحبيب وها قد

صرت تبغي ولو حبيبا يصد

انا ايضاً رجوت دهراً فما نلـ

ـت سوى الشوق حاجة لاتسد

كنت اشكو هدر الحقوق فها قد

اصبح الحق سبة حين يبدو

لبس الفسق والهوى ثوب ريد…

نا فأضحى هواهما المستبد

عن: موسوعة أعلام الموصل في القرن العشرين