الدكتور جميل نصيّف التكريتي.. سيرة ذاتية وفكرية

الدكتور جميل نصيّف التكريتي.. سيرة ذاتية وفكرية

د. كامل الويس

هو علم من الأعلام المتميزين في أختصاصه في النقد الأدبي، ونظرية الأدب، والأدب المقارن، والمذاهب الأدبية، والأدب المسرحي الأغريقي، ومترجم حاذق من الروسية الى العربية، ومقوم العروض المسرحية، وتقويم الأعمال الروائية وغيرها من الأعمال الرصينة.وأنشر لكم نص سيرته التي كتبها بنفسه ما عدا نسبه الشريف..

-الاسم واللقب: جميل نصيف جاسم العجمي التكريتي النجاري الصيادي الحسيني.

ــ مسقط الراس: تكريت 1929.

ــ انهى دراسته الابتدائية والثانوية في تكريت.

ــ التحق عام 1950 بدار المعلمين العالية وفي عام 1954 حصل على شهادة البكاليوس في اللغة العربية وآدابها بدرجة جيد جدا قسم الشرف.

ــ عمل مدرسا على الملاك الثانوي ثم معاونا لمدير معارف بغداد خلال الفترة 1954—1960

ــ تعاقد مع وزارة المعارف العراقية للدراسة ونيل شهادة الدكتوراه في النقد من الاتحاد السوفييتي

ــ التحق بقسم الادب الروسي الكلاسيكي – كلية الاداب –جامعة موسكو.

ــ استغرقت دراسته هناك الفترة من خريف 1960 الى ربيع1967.

ــ في اواخر العام 1967 اعيد الى الخدمة للتدريس في جامعة بغداد –كلية الفنون الجميلة:قسم الفنون المسرحية

ــ في بداية عام 1971اعيد تنسيبه الى قسم اللغة العربية:كلية الاداب لتدريس الادب والنقد _والى ان تقاعد في مطلع عام 2008 واصل التدريس الجامعي بمرحلتيه الاولية والعليا الى جانب الاشراف على الرسائل الجامعية ماجستير ودكتوراه ومناقشتها ولم يقتصر ذلك على قسم اللغة العربية في كلية الاداب بل شمل اقساما علمية اخرى في كليات تابعة لجامعة بغداد وغيرها من الجامعات العراقية

ــ اتيحت له فرصة ممارسة نفس النشاط العلمي معارا الى جامعة الجزائر 1973—1976 لتدريس مادة نظرية الادب, شمل ذلك جامعة قسطنطينة لاحد الفصول الدراسية, وللفترة من 1996الى1999 عن طريق التعاقد مع جامعة السبع من ابريل في ليبيا.

_انجز عددا من البحوث المنشورة في المجلات الاكاديمية والادبية-الثقافية الرصينة وحصل بفضلها على الترقيات العلمية: استاذ مساعد ثم درجة الاستاذية, لا يتسع المجال لذكرها بالتفصيل. له عدد من الكتب, ثلاثة منها معتمدة كتبا مساعدة للمنهج: المذاهب الادبيةوالادب المقارن.. تم تاليف كليهما بتكليف من لجنة المناهج التابعة لوزارة التعليم العالي. اما الكتاب الثالث فقد تم تاليفه بناء على تكليف من وزارة التربية وذلك على وفق منهج تدريس الادب المسرحي الاعريقي في معهد الفنون الجميلة.

ــ في ميدان الترجمة عن اللغة الروسية قام بترجمة ونشر العديد من البحوث والكتب التي حظيت باهتمام الاوساط الاكاديمية والثقافية في عموم الوطن العربي, الامر الذي تجسد في اعادة نشر بعضها: كتابان في بيروت والثالث في الرباط.فضلا عما اعيد نشره في العراق... في مجال النشاط الثقافي كانت له مساهمات..منها العمل مع الاخرين على اعادة الحياة الى اتحاد الادباء والكتاب في العراق اواخر ستينات القرن الماضي فكان عضوا في الهيئة الادارية الجديدة مسؤولا عن العلاقات الخارجية الى جانب مساهماته في اللجان الاخرى كاللجنة الثقافية واللجنة الفنية والاماسي الثقافية محاضرا ومناقشا..كما كان احد المشاركين في تأسيس وقيام رابطة المقارنين العرب اثناء مشاركته ممثلا لجامعة بغداد في مؤتمر الادب المقارن العربي الاول المنعقد في رحاب جامعة عنابة –الجزائر عام 1984,وتم انتخابه امينا عاما مساعدا في الهيئة الادارية للرابطة وشارك في مؤتمراتها التي عقدت في جامعة دمشق عام 1986 وفي جامعة مراكش عام 1989.

ــ اختير عضوا في لجنة الترجمة والنشرالتابعة لمديريةالشؤون الثقافية في وزارة الثقافة والاعلام في العراق في سبعينات القرن الماضي ثم عضوا في الهيئة الاستشارية لدار الشؤون الثقافية خلال العقدين الاخيرين من القرن الماضي..

ــ خلال العقود الثلاثة الاخيرة كان عضوا في جميع اللجان المكلفة سنويا بتقويم العروض المسرحية ومنح الجوائزللفائزين..كذلك كان عضوا في اللجان التي اشرفت على اعمال المهرجانات المسرحية على المستوى المحلي او العربي وتقييمها ومنح جوائزها.

ــ وعند تشكيل مركز البحوث الاستراتيجية في مطلع القرن الحالي وقع الاختيار عليه للاشراف على قسم الدراسات الادبية فيه, وفي الفترة نفسها انيطت به مهمة رئاسة تقييم الاعمال الروائيةالعراقية المتقدمة للفوز بجائزة احسن رواية صادرة في العام السابق,كما اختير لعضوية اللجنة التي انيط بها مهمة تقييم النتاج الروائي الجديد لمكافأته ونشره من قبل دار الشؤون الثقافية.

ــ حاول قسم الدراسات الادبية في مركز البحوث الاستراتيجية ممارسة نشاطه فعقد خلال الفترة القصيرة من عمره عدة حلقات دراسية كما اقام, بالتعاون مع وزارة الثقافة, ندوة حول الرواية العربة المعاصرة شارك فيها عدد من المختصين العرب. وهذه النشاطات توقفت,للاسف الشديد, بعد الاحداث الدراماتيكية التي تعرض لها العراق مؤخرا.

الكتب المؤلفة

1. قراءة وتأملات في المسرح ألإغريقي - منشورات وزارة الثقافة والإعلام 1985

2.المذاهب الادبية - دار الشؤون الثقافية 1990

3. الادب المقارن - تأليف مشترك - مطابع وزارة التعليم العالي 1989

4. ألأدب المقارن - الف بمنهجية جديدة بناء على تكليف لجنة المناهج في وزارة التعليم العالي- دار الشؤون الثقافية 2005، على نفقة جامعة بغداد

5. المسرح ألعربي.ريادة وتأسيس—دار الشؤون الثقافية2002

الكتب المترجمة:

1. نظرية المسرح الملحمي- وزارة الثقافة والإعلام 1973

2. في سبيل الواقعية –وزارة الثقافة والإعلام 1974

3. بوشكين. حياته و ادبه - وزارة الثقافة والأعلام 1981

4. نظرية الادب – منشورات دار الرشيد-وزارة الثقافة والإعلام 1980 ثم اعيد طبعه من قبل دار الشؤون الثقافية عام 1986 تحت عنوان: موسوعة نظرية ألأدب-المجلد ألأول,موزعا على اربعة أجزاء هي: ألأدب الشعبي البطولي - الشعر الغنائي – الرواية – الدراما.على التوالي، آخذين بعين ألاعتبار الاعداد لترجمة المجلد الثاني من كتاب نظرية الادب ونشرها موزعة على أربعة أجزاء وتحت العنوان العام نفسه. لقد صدرت ألأجزاء ألآربعة تباعا خلال النصف ألآول من تسعينات القرن الماضي. جدير بالذكر ان حجم الترجمة العربية للموسوعة تربو على ألألفي صفحة.

5. قضايا قوانين فن ألأبداع عند دوستويفسكي – دار الشؤون الثقافية. بغداد 1986,وفي السنة نفسها صدر الكتاب في الرباط – المغرب عن دار توبقال بعنوان— شعرية دوستويفسكي. وصممت له غلافا جديدا.

البحوث والمقالات

يتعذر علي وأنا بعيد عن مكتبتي أن أتذكرالكثير من التفاصيل وسأكتفي بذكرالأهم

1. من خصائص ألفن الدرامي عند شكسبير. مجلة المسرح - بغداد

2.دور النقد في تطوير الحركة المسرحية.الاديب المعاصر - بغداد

3. نحو دراسة جادة للحركة المسرحية في العراق. مجلة المثقف العربي - بغداد

4. مارون النقاش رائدالمسرحية العربية. ألأديب المعاصر - بغداد

5.من رواد المسرح العربي. احمد ابو خليل القباني. مجلة كلية الآداب - بغداد

6.يعقوب صنوع رائد السرحية العربية في مصر. مجلة الأكاديمي - بغداد

7. ألرؤيا الواعية في مسرحية الخرابة. مجلة الآداب - بيروت

8. بين الجدل في الحياة والجدل في الدراما. مجلة كلية الآداب – بغداد

9. العلاقة الجدلية بين المذاهب الرئيسية في الأدب. مجلة الأقلام – بغداد

10. ألأثر العربي في الأدب الروسي الكلاسيكي.بوشكين نموذجا—نشر ضمن وقائع أعمال مؤتمر الأدب المقارن الذي انعقد في رحاب جامعة عنابة – الجزائر,ونشر في مجلة نقابة المعلمين في بغداد – اذا لم تخني الذاكرة

11. ألأمثال في تكريت—موسوعة مدينة تكريت

12. بحث يتناوال البدايات المبكرة لاهتمام المستشرقين الروس بالأدب العربي—نشر في مجلة الأستشراق— دار الشؤون الثقافية – بغداد

13.نحو منهج عربي للأدب المقارن – بحث القي أثناء انعقاد المؤتمر الأول للأدب المقارن العربي – وذلك في رحاب جامعة عنابة – الجزائر 1984 –مجلة آفاق عربية

14. الدراما العربية و تحديات العصر – بحث القي أثناء انعقاد مؤتمر الأدباء العرب في بغداد 1986 – مجلة الآداب—عدد خاص, وذلك ضمن عشرة بحوث اختارها المرحوم الدكتور سهيل ادريس, رئيس تحرير المجلةمن بين بحوث المؤتمر

15.هناك بحث حول اهمية الترجمة للأدب المقارن –نشر في مجلة نقابة المعلمين, ان لم تخني الذاكرة

16زكتاب الشعر والشعراء –لابن قتيبة –بين قراءتين. بحث القي أثناء انعقاد المؤتمر الرابع للنقد 1992 جامعة اليرموك—ألأردن. مجلة المورد, دار الشؤون الثقافبة – بغداد 1999.

17. هناك مقالات كثيرة

18. أما المقالات والبحوث المترجمة المنشورة فأهمها منشور في أعداد كثيرة من مجلة الثقافة الأجنبية ثم تليها مجلة المسرح العدد صفر وآفاق عربية والمثقف العربي الخ.

."موسوعة أعلام تكريت الماضي والحاضر"،.حرف الجيم.