من أخبار العراق في صيف 1926

من أخبار العراق في صيف 1926

إعداد: ذاكرة عراقية

ــ قانون غرف التجارة

صدرت الإرادة الملكية بقانون غرف التجارة العراقية. وقد نشر نص القانون في جريدة الوقائع العراقية) الرسمية.

ــ أمراض نخل هذه السنة

أصاب نخلنا هذه السنة عدة أمراض وأول داء حمل عليها كان في أول عهد تفتق طلعها، فانه ما كاد يضحك عن نضيده إلاَّ وأمطر السماء مدرارا، فذهب عن الفحال لقاحه، فلم يؤثر فعله في طلع الأنثى، فشيص كثير منه. وهذا هو الداء الأول.أما الداء الثاني فهو أنه لما كان إتاؤه صغيرا أي حينما كان سداء (خلالا ناعما) انتفض أكثره لرطوبة الهواء المفرطة يومئذ. وهذا الداء يعرف عند قدمائنا بالقشام.

وبينما كان سداء أيضاً تسلطت عليه آفة ثالثة وهي الحميراء (مصغرة) وهو الداء المعروف عند السلف بالمغر (وزان سبب) وهو مرض يحمره ويوبسه فيتناثر على الأرض متساقطا.وكان قد سبق هذه العاهات آفة منعت النخل من الحمل هذه السنة لأسباب مجهولة الآن ولعل بين هذه الأسباب أن حمله كان كثيرا في السنة الماضية. وهذه الآفة عرفت عند السلف باسم الطق (وزان سبب).

ــ غرفة الآثار البابلية

احتفل جلالة الملك فيصل المعظم بافتتاح غرفة الآثار البابلية لدار الآثار العراقية المنتقلة إلى بنايتها الجديدة في مطبعة الحكومة في الدنكجية في بغداد في اليوم ١٤ من حزيران ١٩٢٦ ومديرة الآثار الشرقية هي المس كرتروديل الكتوم الشرقية لدار الاعتماد البريطاني في بغداد.وقد نقلت إلى هذه الدار بعد أن كانت في أبنية دار الحكومة (السراي) كما نقلت إدارتها من وزارة الأشغال والمواصلات إلى وزارة المعارف.

ــ مثال ملك آشوري في المتحفة التركية في آذنة

ما برحت المتحفة التركية في مدينة (آذنة) تتسع وتزداد قيمتها بما يضاف إليها من الآثار المهمة. وآخر ما دخل فيها تمثال مهم للملك الآشوري (اسرحدون) الذي عثر عليه الترك على ضفاف الفرات عند جرابلس. وقد دخل هذه المتحفة كذلك عجلة (عربية) صيد آشورية وتماثيل متعددة من آثار الحثيين.

- إسالة الماء إلى الزبير

عني عبد اللطيف باشا المنديل بجر الماء من شط العرب إلى بلدة الزبير.

ــ العفو العام عن المجرمين السياسيين في العراق

صدرت إرادة ملكية بتاريخ ٢٩ حزيران ١٩٢٦ بالعفو العام عن المجرمين السياسيين وذلك حسب الاتفاق الوارد في المعاهدة الثلاثية الأخيرة.

ــ فخامة السر عبد المحسن بك السعدون

أنعم صاحب الجلالة جورج الخامس ملك بريطانية وانبراطور الهند بوسام عال مع لقب (سر) على فخامة عبد المحسن بك السعدون رئيس وزراء حكومة العراق ووزير خارجيتها.

ــ وفاة عبد الوهاب النائب

توفي يوم ٨ تموز عبد الوهاب النائب من كبار علماء الدين المعروفين في العراق ودفن مساء ذلك اليوم بموكب حافل.

- وفاة المس كرترود لثيان بل

توفيت في بغداد يوم ١٢ تموز العالمة المستشرقة والسياسية الشهيرة المس كرترودلثيان بل الكتوم الشرقية لدار الاعتماد البريطاني في بغداد ومديرة دار الآثار العراقية الفخرية. ودفنت بحفلة رائقة مساء ذلك اليوم في المقبرة البريطانية في الباب الشرقي.

ــ الطيار بوكهام

وصل بغداد الطيار الإنكليزي الشهير المستر بوكهام الذي يقوم برحلة جوية في ٤ تموز، وقد أصيب رفيقه الميكانيكي المستر ايليوت برصاصة في أثناء طيرانهما فوق (هور الحمار). ثم نقل إلى المستشفى في البصرة وتوفي فيها، وقد سافر هذا الطيار من البصرة فوصل اباشهر في ١٣ تموز وقال في برقية؛ (أني أطير على الخليج الفارسي متوجها إلى بندر عباس التي هي أحر منطقة في العالم وفي هذا السفر أكبر خبرة للمحركات المجهزة بآلة مبردة للهواء).

ــ الحر في بغداد

بلغت درجة الحرارة بين منتهى حزيران ومبتدأ تموز ١٠٢ فارنهيت أو ٣٩ مئوية.

- مدرسة البنات المركزية في بغداد ودار المعلمات

أقامت في بغداد إدارة المدرسة المركزية ودار المعلمات للحكومة حفلتها السنوية يوم ٣ تموز وقد نبغ من دار المعلمات ١٧ معلمة.

ــ لحالة الصحية في البصرة

بلغ عدد الوصفات التي وصفها أطباء البصرة في شهري أيار وحزيران ٥٠٠، ١٠ كان ثلثاها للمصابين بالبردآء (الملاريا).وبلغ مقدار الكينة التي استعملت إلى ٢٠ تموز ما وزنه ألف لبرة. دع عنك علب (الايزينوفيلس) التي بلغ مجموعها ألفين (عن الأوقات العراقية).

ــ الطاعون في بغداد

وقع ٥٢ حادث طاعون في بغداد في شهر حزيران؛ وكان عدد الإصابات في أيار ١٣٦؛ وفي نيسان ٥٩؛ وفي آذار ٣٢؛ وفي شباط ٤٤؛ وفي كانون الثاني ١٦؛ وفي كانون الأول من سنة ١٩٢٥ كان عددها ٥، فيكون المجموع ٣٤٤ حادثا.ولقح في حزيران ٢٢. ٣٧٧ شخصا: وفي أيار ٤٤. ١٢٢: وفي نيسان ١٥. ٧٥٧؛ وفي آذار ٢٢. ٣٦٨؛ وفي شباط ٢٩. ٥٨٠ وفي كانون الثاني ٥. ٧٨٥؛ وفي كانون الأول من السنة الماضية ١. ٢٢٥ فيكون المجموع ١٤١. ٢١٤ ملقحا وهو أعظم عدد بلغه الملقحون بالطاعون منذ ٧ سنوات ونصف: إذ بلغ مجموع عددهم في تلك الأعوام المذكورة ٤٤٢. ٥٤٥؛ ولهذا يؤمل المعتنون بصحة الأهالي أن هذا الوباء ينقطع بتاتا بعد قليل من الزمن.

ــ نقود قديمة عباسية

عثر أحدهم على مجموعة من النقود الفضية في البلدة القديمة المجاورة لناحية تكريت.والظاهر أن تلك النقود من مسكوكات (المعتصم) العباسي فأرسل بها إلى متصرف العاصمة.

ــ الولادات والوفيات في بغداد

بلغ عدد الولادات في بغداد في شهر حزيران ١٩٢٦( ٢٣٨)، منهم (١٢٩)) ذكرا بينما كانت الولادات (٤٢٧) في شهر أيار الذي قبله وكان عدد مواليد حزيران من السنة الماضية (٤٣٩). وبلغ عدد الوفيات (٦٩٣) منهم ٣٤٩ ذكرا بينما كانت الوفيات ٦٨٠ في شهر أيار الذي قبله وكان عدد وفيات حزيران من السنة الماضية ٦٠٦).

ــ أحداث قضاء وتأسيس ناحية

صدرت إرادة ملكية بتاريخ ٧ آب ١٩٢٦ بأحداث قضاء في الفلوجة وتأسيس ناحية في

القرمة (التي يكتبها الكتاب خطأ: الكرمة)

ــ جرح رئيس الوزراء في صرح الإمارة (السراي)

بينما كان صاحب الفخامة السر عبد المحسن بك السعدون رئيس الوزراء صاعدا درج ديوان مجلس الوزراء في الساعة ١٠ زوالية من يوم الثلاثاء ١٠ آب ١٩٢٦، فاجأه شخص يدعى عبد الله حلمي فجرحه بموسى حلاقة في صدغه فركله فخامة الرئيس فوقع المعتدي على الأرض إلا أنه نهض قائما وجرح الرئيس ثانية في مقدم عضده اليمنى.أما المعتدي فهو من دير الزور وقد كان موظفا في الممكس (الكمرك) ثم حي (رفت) منه.

مجلة (لغة العرب) لشهور حزيران وتموز واب لسنة 1926