سلطان المقامات.. ماذا قال المشاهير عن الشيخ الراحل مصطفى إسماعيل؟

سلطان المقامات.. ماذا قال المشاهير عن الشيخ الراحل مصطفى إسماعيل؟

سارة الوردانى

برع الشيخ مصطفى إسماعيل فى تلاوة القرآن، وتمكن من المقامات حتى أصبحت له ساحة خاصة به لم ينافسه فيها أحد، وأصبح مدرسة متفردة في التلاوة ما زالت مقصدًا للعديد من المبدعين حتى اليوم.

وفي لقاء "الدستور" عاطف مصطفى إسماعيل، نجل القارئ الراحل ملك المقامات الشيخ مصطفى إسماعيل، سرد لنا بعض مقولات المشاهير عن والده الراحل، التي كانت تعبر عن ساحة الموهبة التي تمتع بها، وهي عبارات خالدة في حق القارئ الراحل ستظل وسامًا على صدر أبناءه وجميع من خلفوه أو اتبعوا مدرسته.

الفنان محمد عبدالوهاب:

تقابل الفنان محمد عبدالوهاب مع الشيخ مصطفى إسماعيل فى إحدى مناسبات العزاء، وبعد أن انتهى الشيخ مصطفى إسماعيل من القراءة، قدم إليه محمد عبدالوهاب وأعطى له عنوانه وقال له: "ابقى عدى عليا لو تسمح" وصارت صداقة بينهما، كان عبدالوهاب دائم الاستغراب من اتقانه المقامات والتلاعب بها فى حين أنه لم يدرسها دراسة أكاديمية.

الفنان عبدالحليم حافظ:

قال عاطف مصطفى إسماعيل، إنه قد قابل الفنان عبدالحليم حافظ مرة، أمام الإذاعة وحين علم أنه ابن الشيخ مصطفى إسماعيل قال له: "أبوك فنان"، وطلب منه تسجيلات للشيخ فأحضر له 2 تسجيلات كاسيت هدية واحتفظ بها.

عمار الشريعى:

تمت استضافة عمار الشريعى فى حلقة ببرنامج تليفزيونى شهير، وقال عن الشيخ مصطفى إسماعيل: "إحنا يا مزيكاتية إحنا يا أهل الطرب منعرفش نفكر زيه"، مادحًا تلاعبه بالمقامات الموسيقية في تجويد القرآن الكريم، ومؤكدًا أنه يصيب مستمعيه بحالة من المتعة والتدبر لآيات الله، مضيفًا: "بيجيب الحاجات دى منين؟ وإزاى؟ حاجة تجنن إيه اللي بيعمله ده".

الفنانة أم كلثوم:

قالت الفنانة أم كلثوم، التى كانت على معرفة وثيقة بالشيخ مصطفى إسماعيل: "إنه تخت موسيقى كامل بمفرده"، الجدير بالذكر أن الفنانة أم كلثوم نشأت على التلاوات والإنشاد قبل شهرتها كفنانة.

رياض السنباطى:

قال نجل الشيخ الراحل: "وحين توفى الشيخ مصطفى إسماعيل كان يجلس معي كمال النجمى، رئيس تحرير مجلة الكواكب، وسأله عن أحد المتواجدين وقال تعرف ده؟ ده رياض السنباطي، فذهب عاطف ليسلم عليه ويعرفه بنفسه فقال له رياض السنباطي: أنا بقالي 6 سنين لم أخرج من مصر الجديدة، ولكن لا بد أن أحضر هنا اليوم لوداع هذا الرجل".

وتابع عاطف مصطفى إسماعيل، أن السنباطى قال له عبارة لن ينساها أبدًا، حيث قال السنباطي: "كل اللي فتحوا حناجرهم من أيام عبده الحامولى للنهاردة، موشحين وموشحات ومقرئين ومقرئات ومطربين ومطربات، ميعملوش العقلة الصغيرة بتاعت الصابع الصغير في إيد أبوك الشمال".

درويش الحريرى:

درويش الحريرى هو أستاذ أم كلثوم، وحين تقابل مع الشيخ مصطفى إسماعيل سأله: "أنت اتعلمت المقامات فين" أجابه الشيخ مصطفى إسماعيل: "لم أتعلم المقامات ولا الموسيقى نهائيُا.. الجهاز الوحيد اللي بلعب عليه هو الراديو"، فأجابه الحريري قائلًا: "فطرتك أقوى من كل الدراسات".

رتيبة الحفنى عميد معهد الموسيقى العربية:

حين توفى الفنان عبدالحليم حافظ، أقاموا له عزاء كبير بمنطقة الإسعاف بالقاهرة، قرأ فيه الشيخ مصطفى إسماعيل من سورة الفرقان، وبعد الانتهاء من التلاوة حضرت إليه رتيبة الحفني، عميد معهد الوسيقى العربية، وأول سيدة تتولى منصب مدير دار الأوبرا المصرية، وقالت له: "أنت معهد موسيقى كامل لوحدك".

فرج العنترى رئيس معهد الموسيقى:

وكان فرج العنترى محبوبًا جدًا، وصف العنتري الشيخ مصطفى في جملة واحدة قائلًا: "ممكن نقول إن الشيخ مصطفى إسماعيل سيد التلوين النغمي في عصر الراديو"، واعتبره عاطف مصطفى إسماعيل من أدق ما وُصف به والده.

واختتم عاطف مصطفى إسماعيل حديثه: "أن الشيخ مصطفى كان عظيمًا تفنن في التلاعب بصوته وإمكانياته لخدمة كتاب الله الجليل، وأنه كان عظيم القراء وذلك ليس غرورًا وليس كبرًا، ولكن حتى اليوم ما زال الشيخ مصطفى إسماعيل مدرسة للعديد من الموهوبين

عن المصري اليوم.