أدباء بالحبر السري

أدباء بالحبر السري

اسم الكتاب: حبرٌ سرّي
اسم المؤلف: كريستوفر فاولر
ترجمـــــــة: عبدالخالق علي
بماذا تشترك الأسماء التالية؟ ونستون تشرشل، ريموند شاندلر، جون لينون، موريل سبارك، جي بي بريستللي، اف سكوت فيتزجيرالد جون شتاينبك ن دافن دو موري، نويل كوارد؟

جميعهم كانوا أدباء يكتبون القصص. البعض كتب قصص الرعب و الخيال، و البعض الآخر كتب القصص البوليسية و الأشباح، البعض كتب عن الأثارة لأغراض المتعة الشخصية – إلا ان جميع كتبهم نشرت. ذات يوم كان الجميع يستمتعون بالقصص الشعبية الخيالية. يقال ان القليل جدا من الأساقفة كانوا يقرأون كتب أجاثا كريستي. كان أودن يحب شاندلر، و كان ديلان توماس يقرأ مغامرات القصص العلمية الخيالية.
كتاب تشرشل"رجلٌ على المركب"هو عبارة عن عدد قليل من القصص تتقدم مجموعة رائعة بعنوان"جمعية لوسيفر". اما قصة"عفريت القمقم"فانها إعادة رائعة لقصة الجن التقليدية. قصة ويلز"الباب التي في الحائط"هي واحدة من أروع القصص القصيرة التي كتبت. بالنسبة للكثيرين، كانت القصص القصيرة هي فاتحة الطريق الى المستقبل الأدبي.
التحدي هو فرصة لبناء جوهرة خالصة من الإيجاز و القوة. فمع الاختصار تأتي غزارة من اللغة يمكن صقلها حتى تبدأ بالبريق و اللمعان. يمكن التحكم بالحبكة دون الحاجة الى الاستطراد، و يمكن تقديم شخصية لا تنسى بعبارة واحدة، و يمكن لانعطافة بسيطة في الحكاية ان تضيف عمقاً او ان تقلب الحكاية بأكملها.
خلال القرن العشرين، كانت مختارات القصص القصيرة تحقق افضل المبيعات (المختارات ليست مجموعة قصص، حيث ان المجموعة هي قصص لمؤلف واحد). البعض منها تحول الى قصص اسطورية ؛ فسلسلة قصص كتاب (بان للرعب) كانت تتألف من 30 مجلدا كتبت على مدى سنوات عديدة، و كانت دليلاً لأفضل المبيعات لسادة الرعب على شكل قصص قصيرة لأدباء من الجنسين. جمعت كتب البرتو مانغول"الماء الأسود"و"النار البيضاء"اعظم القصص الخيالية العالمية ترجم معظمها لأول مرة. و كانت قصص كيربي ماكولي"قوى الظلام"تعتبر علامة بارزة في المختارات. اما مطبوعات هيو غرين الموسومة" أنداد شارلوك هولمز"فهي إعادة اكتشاف افضل المحققين في العصر الفكتوري، بينما قدمت قصص ميشيل باري"أنداد كينغ كونغ"مجموعة من المخلوقات العملاقة الصاخبة. أما المحررون من امثال بيتر هيننغ و ستيفن جونز فقد حرروا مئات العناوين بين المجموعتين.
هناك مختارات عن الخيانة، الانتقام، العشاق، القطارات، و حتى أحواض السباحة مطبوعة على ورق لا يتأثر بالماء. يمكنك ان تجد العشرات منها في معارض الكتب المستعملة، و قد حان الوقت لإعادة اكتشافها لكي يتعرف عليها الجيل الجديد.